أنتِصحتك
أخر الأخبار

صحتك النفسية خلال الحمل

كيف أحافظ على صحتي النفسية خلال فترة الحمل ؟

كيف أحافظ على صحتي النفسية خلال فترة الحمل

يرافق الحمل مزيجاً من المشاعر تختلف بين السلبية والإيجابية وتشكّل بعض القلق عند المرأة خصوصاً إذا واجهت مشكلة في حملها السابق أو حتى إذا كان الحمل غير مخطّط له، ويؤثر الحمل بشكل أو بأخر على الأم وهناك العديد من الأسباب. في كثيرٍ من الأحيان فهم الأسباب يؤدي للوصول الى الحلول بشكلٍ أفضل، ومن هذه الأسباب:

الخوف من آلام الولادة

كلّما اقتربت فترة الولادة يزداد توتر المرأة وتفكيرها الزائد بالولادة فتخاف من آلام المخاض واحتمال حدوث مضاعفات خطيرة، فهذا التفكير السلبي الذي يسيطر على عقل الحامل يؤدي إلى تعب نفسيتها وفي أسوأ الأحوال يعرّضها للإكتئاب الشديد.

مشاكل في الحمل السابق

إن تعرّض الحامل لمشاكل في الحمل السابق والإجهاض يجعلها في خوف مستمر من تكرار هذا الأمر في الحمل الجديد. فهذا يعرّض نفسيتها للتعب والإرهاق وقد يؤثّر سلباً على صحتها.

وغيرها الكثير من الأسباب المختلفة التي تختلف حسب طبيعة الأم الحامل وبيئتها المحيطة.

نصائح لصحة نفسية أفضل أثناء الحمل:

-لا تتوقعي الكثير من نفسك كوني واقعية فيما يمكنك القيام به؛ لا تبخلي على نفسك بالراحة عند الحاجة.

-حاولي ألا تجري تغييرات كبيرة في هذا الوقت، مثل الإنتقال إلى منزل جديد أو تغيير وظيفة، إلا إذا كان عليك ذلك.

-حافظي على نشاطك البدني (قومي باستشارة طبيبك أو ممرضة التوليد قبل البدء في برنامج التمارين).

-تناول وجبات غذائية منتظمة وصحية.

-قضاء بعض الوقت مع الناس الذين يجعلونك تشعرين بالراحة .

-اقبلي المساعدة إذا تم تقديمها لك ؛ أو طلب المساعدة إذا كنت في حاجة إليها.

 

تدقيق:

احمد الاغا

بواسطة
مصدر الصورة
المصدر
pregnancybirthbaby
الوسوم
اظهر المزيد

‫2 تعليقات

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: