سلايدرمنوعات
أخر الأخبار

الاكتئاب المرتبط بموسم معيّن

اقرأ في هذا المقال

  • الاضطراب المرتبط بموسم معين، أعراضه وأسبابه وطرق علاجه وطرق التعامل معه .

هل شعرتِ يوما أنكِ تعانينَ من الاكتئاب فترةٍ من الوقت؟ هل لاحظتِ أنك تعانين منه في فترة أو في فصل معيّن كفصل الصيف ثم تنتهي هذه الحالة بعد إنتهاء ذلك الفصل؟

إذا كانت إجابتكِ بنعم فإن ما تشعرين به يطلق عليه ب “الاكتئاب الموسمي “.

ما هو الاكتئاب الموسمي ؟ وما هي أعراضه؟ وما هي أسبابه ؟ وماهي طرق علاجه ؟

يعد الاكتئاب الموسمي أو الاضطراب العاطفي الموسمي أحد أنواع الاكتئاب المرتبطة بالتغيرات المناخية فهو يبدأ وينتهي تقريبا في نفس الوقت من كل عام.

و إذا كنتِ مثل معظم الأشخاص المصابين بالاضطراب العاطفي الموسمي، فإن الأعراض تبدأ معكِ في الخريف وتستمر طوال أشهر الشتاء، تستنزف طاقتكِ وباعثة لشعور تقلب المزاج بداخلكِ. قليلاً ما يتسبب الاضطراب العاطفي الموسمي في حدوث اكتئاب في الربيع أو في بدايات الصيف.

أعراضه :

يعتبر الاكتئاب الموسمي أحد أنواع الاكتئاب الشديد لذا يعاني المريض من نفس أعراض الإكتئاب مثل :

  • الشعور باليأس
  • فقدان الطاقة
  • صعوبة التركيز
  • التفكير في الانتحار
  • الشعور بتغيرات في الشهية أو الوزن
  • وجود مشكلات تتعلق بالنوم
  • فقد الإهتمام بأنشطة كنتِ تستمتعين بها سابقًا
  • الشعور بالخمول أو الكسل

الاضطراب العاطفي الموسمي المرتبط  بالخريف والشتاء

قد تتضمن الأعراض الخاصة بالاضطراب العاطفي الموسمي المرتبط ببداية الشتاء، الذي يُطلق عليه أحيانًا اكتئاب فصل الشتاء، ما يلي:

  • فرط النوم
  • تغيرات الشهية، وخاصةً اشتهاء تناول أطعمة عالية الكربوهيدرات
  • زيادة الوزن
  • الارهاق أو نقص الطاقة

و تتضمن الأعراض الخاصة بالاضطراب العاطفي الموسمي المتعلق ببداية فصل الصيف، والذي يطلق عليه أحيانًا اسم الاكتئاب الصيفي، ما يلي:

  • اضطراب النوم (الأرق)
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • الشعور بالضيق أو القلق
  • التغييرات الموسمية في الاضطراب الثنائي القطب
يمكن لفصلي الربيع والصيف أن يتسببا لبعض الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب في الإصابة بأعراض الهوس أو بنوع هوس أقل حدة (الهوس الخفيف)، كما يمكن لفصلي الخريف والشتاء أن يكونا فترة يسودها الإكتئاب.

الأسباب :

تبقى أسباب الاكتئاب الموسمي غير معلومة ولكن هنا بعض الأسباب المؤثرة :

تغيير ساعتك البيولوجية

إن قلة التعرض لأشعة الشمس في أشهر الخريف، و الشتاء، نتيجة لقلة ساعات النهار قد يحدث خللا في ساعة المريض البيولوجية مما يشعره بالحزن و الاكتئاب.

مستوى السيروتونين

قد يؤدي قلة التعرض لأشعة الشمس إلى انخفاض نسبة السيروتونين في الدم، و هي المادة العصبية المسؤولة عن السعادة مما يشعر المريض بالاكتئاب.

مستوى الميلاتونين

قد تؤثر التغيرات الموسمية على مستوى مادة الميلتونين في الدم، و هي المسؤولة عن النوم، و الحالة المزاجية.

 

طرق علاج الاكتئاب الموسمي

 العلاج الضوئي

هو عبارة عن تعرّض المريض لنوع من الأشعة من خلال صندوق لبث الضوء، تعويضا عن أشعة الشمس الطبيعية، و التي اتضح أنها تسبب تغيراً في مستوى المواد الكيميائية التى يفرزها المخ، و التي تؤثر على الحالة المزاجية.

يعتبر العلاج الضوئي من أفضل أنواع علاجات الاكتئاب الموسمي حيث له نتائج جيدة، بالإضافة إلى قلة آثاره الجانبية.

العلاج الدوائي

تتطلب بعض الحالات الشديدة استخدام مضادات الاكتئاب لما لها من تأثير فعال، ولكن يجب أن تناقش طبيبك لإختيار النوع المناسب الذي له الآثار الجانبية الأقل.

العلاج النفسي

و يسمى أيضا العلاج المعرفي السلوكي، و هو إختيار آخر لعلاج الاكتئاب، فهو يساعدك في الآتي : التعرف على أفكارك وسلوكياتك السلبية والعمل على تجنبها، أو تغييرها إلى أفكار إيجابية تساعدك بالقضاء على الحزن والاكتئاب.

 

متى يتوجب علينا زيارة الطبيب ؟

من الطبيعي أن يشعر المريض بالتعب عدة أيام. ولكن عند الشعور بالتعب لعدة أيام والعجز عن الإقبال على الأنشطة التي يستمتع بها، ينبغي أن يقوم بزيارة الطبيب. وهذا الأمر مهم خاصةً في حالة تغير أنماط النوم والأكل، أو بدء تناول الكحوليات للشعور بالراحة والاسترخاء، أو الشعور باليأس أو التفكير في الانتحار.

بقلم الأخصائية : داليا قنديل

 

المصدر
clevelandclinicwebmd
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: