الحمل و الولادةسلايدر
أخر الأخبار

بعض العلامات التي تدل على أنك وجنينك في خطر

علامات تدل على وجود خطر لكِ وللجنين

يعد الحمل أهم مرحلة من مراحل الأمومة، هذا الذي يجعل العائلة برمتها متحمسة لإستقبال الطفل الجديد، ولذلك على الأم الحامل أن تكون ملمة بالكثير من المعلومات حول الحمل وصحتها وصحة الجنين.

 

نعرض بعض العلامات التي إذا ما رأتها الحامل عليها التوجه مباشرة إلى المستشفى لأنها تدل على خطر ما يواجه الأم أو الجنين أو الاثنين معا:

  • نزيف المهبل:

نزيف المهبل خلال الفترة الأولى من الحمل ( الثلاث أشهر الأولى ) غالباً ما يكون طبيعياً خاصةً إذا كان نزيف خفيف على
شكل نقاط من الدم دون أن يصاحبه آلام في البطن.

أما النزيف الخطر فيكون مستمر ومصحوبا بآلام في منطقة الرحم أسفل البطن وهذا غالبا بسبب اختلال في هرمونات عنق الرحم أو حمل خارج الرحم أو التهاب في المهبل أو حتى بسبب انفصال مبكر للمشيمة، لذلك إذا حدث هذا النزيف يجب التوجه مباشرة إلى المستشفى لتلقي العناية اللازمة.

  •  التقلصات أو التشنجات في البطن :

التقلصات هي عملية شد وارتخاء للعضلات بسرعة تنتج عنها إهتزاز لاإرادي للجسم، قد تكون التقلصات من الأشياء
الطبيعية التي تصاحب الأم خلال فترة الحمل.

لكن يجب التأكد من عدم وجود أشياء مضرة حول الأم وأن تكون هذه التشجنات والتقلصات ضمن ما يمكن احتماله أما إذا زادت للحد الذي لايمكن تحمله يجب التوجه فوراً للطبيب المعالج للإطمئنان على الجنين خوفاً من علامات إجهاض مبكر.

  • الصداع الشديد وعدم وضوح الرؤية :

قد يكون الصداع شائع في الحمل لكن إذا لازمه اضطراب في وضوح الرؤية وتورم في الجسم يجب عندها التوجه لتلقي العلاج الفوري لأنه يكون ناتج عن تسمم الحمل أو مرض سكري الحمل، قد يكون دواء “الاسيتومينوفين” خيار مناسب لتسكين الألم في الحمل لكن لا تتناولي أي دواء دون استشارة الطبيب المختص.

  • آلام الظهر الشديدة :

يرافق الأم الحامل طوال فترة الحمل آلام في الظهر لكن إذا وصل الأمر إلى الحد الذي لاتستطيع معه القيام بمهامها اليومية
فهذه علامة خطر يجب أخذها بعين الإعتبار لأنه قد يكون بسبب حمل خارج الرحم أو بطانة الرحم المهاجرة أو حتى التهاب
المسالك البولية وفي كل الحالات يجب أخذ العلاج اللازم فورا.

  • قلة أو عدم حركة الجنين :

تبدأ الأم بالشعور بحركة جنينها في الأسبوع السادس عشر يعني بداية الشهر الرابع تقريبا، ويجب على الأم تسجيل ملاحظاتها حول حركة الجنين فيما يخص عدد مرات تكرارها خلال اليوم والمدة الفاصلة بين كل مرة وأخرى وقوة الحركة، وإذا ما شعرت بخفوت الحركة أو توقفها التوجه فورا إلى الطبيب المختص بالحالة للتأكد من سلامة الحمل والجنين

  •  الدوخة والقيء الشديدين:

من الطبيعي مرافقة شعور الدوخة وتكرار حدوث القيء في الحمل خاصة في الأشهر الأولى وذلك بسبب تغير في الهرمونات
في بداية حدوث الحمل، لكن من غير الطبيعي تكرار حدوث قيء قوي ودوخة مستمرة فيما يعرف ب “التقيء الحملي
Hyermesis gravidarums” ويجب وضع الأمر تحت السيطرة فورا لمنع حدوث مضاعفات تؤثر على الأم والجنين معا.

  • الشحوب:

غياب نضارة الجلد وإصفرار لونه يحدث غالبا بسبب قلة توارد الدم وقلة الأكسجين في الجسم، والشحوب من أهم علامات
الأنيميا، وقد تكون هذه الأنيميا أصابت الأم أو الجنين أو كليهما.

الخلاصة:

أن فترة الحمل فترة حرجة جدا وقد تكون العلامات المتعارف عليها أنها أشياء طبيعية تحدث هي نفسها علامات الخطر ما يواجه الأم الحامل والجنين، لذلك علينا أن لانهمل أي شي نلاحظه وأن نسأل طبيبنا المختص دائما في كل ما نشعر به أو نخاف منه.

المصدر
foxnewsstanfordchildrenshealth.govt
الوسوم
اظهر المزيد

Mai thaher

حاصلة على بكالوريوس صيدلة عام .. وعدة دورات في صحة المرأة والطفل .. مهتمة بنشر الوعي الصحي وساعية لنقل العلم لمن يبحث عنه لان خيركم من تعلم العلم وعلمه .

‫5 تعليقات

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: