سلايدرطفلكِ

أهمية فيتامين “د” لطفلكِ الرضيع

لابد وأنك قد سمعتِ عزيزتي الأم عن فيتامين “د” دعينا نتعرف عليه وعلى أهميته بالنسبه لكِ ولطفلكِ .

في هذا المقال سنتحدث عن فيتامين “د” فوائده ومصادره و الجرعات اللازمة لطفلكِ.

يعد فيتامين “د ” أحد أهم العناصر الغذائية الرئيسية في الحفاظ على صحة العظام لدى الأطفال والبالغين وذلك لأنه ضروري لتعزيز الكالسيوم في الجسم كما يستخدم للوقايه من اضطرابات العظام مثل (الكساح و هشاشة العظام ).

وهو نوع من أنواع الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون وموجودة بشكل طبيعي في عدد قليل جدًا من الأطعمة، ومتاح كمكمل غذائي.

كما يتم إنتاجه داخليًا عندما تصطدم الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس بالجلد وتؤدي إلى إنتاج فيتامين (د).

كما أنه يعمل على تعزيز امتصاص الكالسيوم في الأمعاء ويحافظ على تركيزات الكالسيوم والفوسفات في الدم، فبدون الكمية الكافية من فيتامين “د” يمكن أن تصبح العظام رقيقة أو هشة أو مشوهة، فهو يمنع الكساح عند الأطفال وهشاشة العظام لدى البالغين .

أما عن مصادر فيتامين د للرضع فهي :

ضوء الشمس
يتكون فيتامين “د” بشكل طبيعي عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس، ولكن نظرًا لأن هناك الكثير من البلدان التي لا تظهر فيها الشمس طوال أيام العام، فإن ضوء الشمس لا يكفي في أوقات معينة من العام وفي أماكن معينة، كما لا تسمح الملابس التي يرتديها الأطفال على تكوين فيتامين “د”.

الأطعمة
عدد قليل من الأطعمة تحتوي على فيتامين “د” بصورة طبيعية، حيث أنه يتواجد داخل الأسماك وزيوت السمك، وبالتأكيد لا يمكن للرضع الذين لم يبدأوا بالطعام الصلب بعد، لذا تقوم شركات الطعام بإضافته إلى الألبان، والزبادي، والمكملات
الغذائية، والعصائر، وبعض الأطعمة الأخرى كحبوب الذرة الخاصة بالإفطار مما يساعد الرضيع بعد تجاوزه الستة شهور بتناوله، وبرغم هذا كله إلا أنه قد لا يكون كافيا ليحصل الجسم على ما يحتاجه، لذا قد يعاني الرضع من نقص فيتامين “د “.

المكملات الغذائية
يأتي فيتامين “د” للرضع على شكل سائل ويعطى يومياً بالقطارة، ومن المهم إعطاء الطفل مكملًا مخصصًا للأطفال الرضع، ويجب قراءة التعليمات بعناية للتأكد من إعطائه الكمية المناسبة.

إذاً كيف أعرف ما إذا كان طفلي معرضاً للإصابة بنقص فيتامين “د” ؟
في الأيام الأولى من ولادة الرضيع يلاحظ
أن الامهات تحرص على عدم تعرض طفلها الى الشمس لذا تزداد نسبة نقص فيتامين “د “و كذلك فإن الرضاعه الطبيعيه من الامهات اللواتي يعانين من نقص فيتامين “د “يضاعف نسبة النقص أيضا.

هل يحتاج الأطفال الرضع لمكملات فيتامين “د”؟
يعتمد ذلك على ما إذا كنت ترضعين طفلك طبيعيا، ومقدار ما يحصل عليه من الحليبالمدعم.

هل يحصل رضيعي على كمية كافية من حليب الثدي ؟
بحسب مركز الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة فإن حليب الأم وحده لا يوفر كمية كافية من فيتامين “د” حتى وإذا كانت الأمهات يتناولن فيتامينات تحتوي على فيتامين “د” بعد فترة قصيرة من الولادة سيحتاج معظم الأطفال الى مصدر إضافي لفيتامين “د” .

إذاً كيف أحدد الجرعة اللازمة لإعطائها لرضيعي؟
تعتمد الجرعة الموصى بها من فيتامين “د” للرضع على ما إذا كانت الأم ترضعه رضاعة طبيعية أو تستخدم الحليب المدعم عادة ما يكون الحليب المدعم بفيتامين “د” وفيما يلي إرشادات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال حول النسب المطلوب إعطائها من فيتامين “د” للرضع .

أما في حالة الرضاعة الطبيعة او المختلطة :
أعطي طفلك فيتامين “”د في صورته السائلة المخصصة له ويمكنك البدء بإعطاء طفلك الفيتامين بعد الولاده بفترة قصيرة.

أما في حالة الرضاعة المختلطة يعني رضاعة طبيعية و صناعية :
يمكنكِ الإعتماد على فيتامين “د” الموجود في الحليب المدعم على أن يتناول طفلكِ حوالي لتر من الحليب المدعم يومياً يعطى منذ ولادته وحتى يبلغ من العمر عام .

اذا لم تتمكني من إعطاء طفلكِ حليباً مدعماً حوالي لتر يومياً لابد لك ِعزيزتي الأم من إعطاء طفلكِ مكمل غذائي يحتوي على فيتامين “د” في صورته السائلة.

كيف احدد مقدار الجرعه لرضيعي ؟ يحتاج الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة إلى 400 وحدة من فيتامين “د” في اليوم.
يحتوي حليب الأطفال على 400 وحدة دولية لكل لتر، وبالتالي فإن الأطفال الذين يشربون ما لا يقل عن لتر من الحليب يومياً يحصلون على ما يكفي.                                                                                                                                إذا كان طفلكِ يتناول حليب الثدي فقط أو يحصل على أقل من لتر من الحليب الصناعي كل يوم، اسألي طبيبك عن إعطاء طفلكِ مكملاً من فيتامين “د”.

يحتاج الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة إلى 600 وحدة دولية أو أكثر من فيتامين” د “يوميًا.
وربما يحتاج بعض الأطفال كمية أكبر من فيتامين “د “مثال على ذلك الأطفال الذين يعانون من مشكلات طبية محددة كالسمنة، والاضطرابات الهضمية، والتليف الكيسي، والكسور المتعددة، أو آلام العظام والذين يتعافون من عملية جراحية في العظام مثل جراحة الإندماج لجنف العمود الفقري، والذين يتعاطون أدوية تؤثر على إستخدام فيتامين “د” داخل الجسم.

نصائح حول إعطاء فيتامين “د “للرضع :
عليك التأكد عزيزتي الأم من عدم تجاوز الجرعات اليومية الموصوفة للطفل ويجب قراءة التعليمات المكتوبة في النشرة الداخلية واستخدمي فقط الجزء الخاص بالتنقيط المرفق مع العلبة حيث أن لكل علبة جزء معياري خاص بها .عليكِ أيضاً التأكد بإنها تستخدم المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين “د “والمعتمد من وزارة الصحة و موافق عليه وأن تتاكدي من الجرعة الموصوفة والتعليمات الخاصة بأعطائها للرضيع .

إذا كانت لديك أسئلة حول حاجة طفلك إلى مكملات فيتامين (د) ، يجب مراجعة طبيب طفلك.

بقلم الأخصائية :دانية أبو رخية

المصدر
whocdcods.od.nih.govkidshealth
الوسوم
اظهر المزيد

Dania Ahmad

درست التحاليل الطبية وأنهيت بحمدلله دراسات عليا (ماجستير )، حاصلة على دبلوم في أطفال الأنابيب، أحب العلم والقراءة واؤمن بأن الله إختارني لأكون اليوم بينكم أنشر ما تعلمته وحفظته ليعود عليّ وعليكم بالخير والعافية.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: