سلايدرمنوعات
أخر الأخبار

اطلاق الأحكام على الاخرين

اقرأ في هذا المقال

  • الطرق التي يحكم بها الناس علينا عند لقائهم الأول بنا.
نعم، نحن جميعاً نقوم بذلك! نحن نطلق أحكاماً مسبقة على الناس من حولنا. إن هذا التصرف يكاد يكون غريزياً أكثر من كونه خياراً شخصياً.
نحن هنا لسنا بصدد مناقشة ما يحمله هذا التصرف من سلبيات، لكننا نود مشاركة رأي أخصائيي جامعة هارفارد وتجاربهم معكم ليتسنى لكم الإستفادة منها وتحسين ثقتكم بأنفسكم أمام الناس خصوصاً عند اللقاء الأول.

نحن نثق بصدق وحرارة المشاعر
أفادت البروفيسور “Amy Cuddy” من جامعة هارفارد وزملائها بأننا عند لقاء أناس جدد فإنه أول ما يتبادر إلى أذهاننا الأسئلة التالية:
هل يمكنني الثقة بهذا الشخص ؟
هل يمكنني إحترام هذا الشخص؟

بالنسبة لعلم النفس، فإن طرح هذه الأسئلة على نفسك تمثل طريقة حكمك على الشخص من حيث ملائمته إجتماعياً ومن حيث صدق تعبيرات وجهه ودفئه. فالهدف الرئيسي للشخص الجديد أن تتم إجابة السؤالين السابقين ب نعم !

رجوعاً إلى عالمتنا Cuddy فإن معظم الناس يعتقدون أن ملائمة الشخص الجديد هو العامل الأهم. وتضيف أيضاً أنه من وجهة نظر تطوُّرية فإنه من أساسيات لقائنا مع الاخرين أن نستطيع تمييز الأشخاص اللذين يستحقون ثقتنا.

لنتخيل التالي: زميل عمل يقوم بعمله بشكل متقن ورائع لكنه يتصرف ببرود مع زملائه. إذا كنت ستحاول التأثير عليه أو التعامل معه وهو لا يثق بك فإنك لن تصمد أمامه طويلاً، بل ستكون جميع محاولاتك للتقرب منه مصدر شك وقلق وتهديد له.
لذلك فإننا إن إستطعنا الثقة بمن حولنا، فإن ثقتنا هذه ستتحول لنعمة وبذلك يمكننا إكمال مسيرة حياتنا هانئين.

هل هناك شيء ما على وجهي!
يأتي الحكم المادي تالياً وهو كالحكم على الكتاب من شكل غلافه!
معلومة قد تكون صادمة لكن لا شيء من مظهرك المادي له تأثير حقيقي على الناس بحيث يجعلهم يثقون بك أو يحترموك.

اعتماداً على دراسة أجريت بعام 2017 لعالمة النفس “Leslie Zebrowitsz” من جامعة” Brandeis” فإن الناس يحكمون عليك من خلال أربعة ملامح في الوجه وهي : طفولية الوجه، الوجه المألوف ( أن يكون وجهك مألوفاً للرائي )، صحة الوجه ونضارته، والتأثيرات العاطفية التي تستطيع تكوينها على وجهك.
ربما تكون بعض هذه الملامح خارجة عن سيطرتنا، لكن يمكننا التحكم بالتأثيرات العاطفية لوجوهنا ويمكننا التدرب على تحسينها، بحيث يمكننا تدريب أنفسنا على جعل إبتسامتنا دائمة ومرافقة لنا عند لقائنا أشخاصاً جدد.
لذلك يجب علينا دائما ان نكون لبقين في لقاءاتنا مع الاخرين مع ضرورة عدم اطلاق الاحكام المسبقة التي ستؤدي بنا لخسارة علاقاتنا مع أناس ربما سيكونون الأقرب إلينا في يوم من الأيام.

ربما بابتسامتك المشرقة ستستطيع أن تفتح أبواباً جديدة وسعيدة في حياتك.
أدام الله ابتسامتكم وسعادتكم على وجوهكم.

الأخصائية : شروق الخطيب

المصدر
curiosity
الوسوم
اظهر المزيد

shouroq Alkhatib

أخصائية علم نفس إكلينيكي-بكالوريوس مختبرات طبية-قيد دراسة ماجستير علم النفس الإكلينيكي مهتمة بالمجالات الصحية والنفسية والتدوين الإلكتروني أسعى لتغيير الفكرة النمطية الخاطئة عن الاضطرابات النفسية من أهدافي إثراء المحتوى العربي ونشر الوعي والثقافة

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: