سلايدرصحتك
أخر الأخبار

هل هناك علاقة بين التغذية الجيدة والوقاية من سرطان الثدي

في إطار شهر التوعية العالمي بسرطان الثدي يجب أن نأخذ وقفة على أحد أسباب وعوامل الخطر الإصابة بسرطان الثدي : وكيف نستطيع تلافيه من خلال نظامنا الغذائي ؟!

هناك العديد من الدراسات التي تبحث في فهم كيفية إتباع نظام غذائي صحي والوقاية من سرطان الثدي، فإننا نعرف أن التغذية الصحية تقلل من خطر الأمراض المزمنة، مثل مرض السكري والسمنة وإرتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، وأيضا تعزز نظام الحياة بشكل عام. حيث يُقدر أن ثلث وفيات السرطان في الولايات المتحدة يمكن أن يعزى إلى النظام الغذائي في مرحلة البلوغ.

لذا فالتغذية تلعب دوراً مهماً في الوقاية أو منع تطور سرطان الثدي من خلال :

1- الرضاعة الطبيعية:

تساعد الرضاعة الطبيعية بتعديل إفراز الهرمونات الأنثوية في الجسم، وتساعد على إفراز مركبات خاصة تحمي خلايا الثدي .

2- حافظِ على وزن صحي:

. إذا كان وزِنِك صحيًا، فلتسعي للمحافظة على وزنك. وإذا كنتِ بحاجة لإنقاص وزنك فاسعِ لذلك من خلال تقليل السعرات الحرارية التي تتناولينها يوميًا مع ممارسة التمارين الرياضية. حيث ترتبط السمنة ارتباطاً وثيق بسرطان الثدي ويعود ذلك الى إرتفاع هرمون الأستروجين المرتبط بزيادة الكتلة الدهنية.

3- إعتمدي نظام البحر الأبيض المتوسط الذي يعتمد بشكل كبير على:

– الفواكه والخضراوات: تحتوي الفواكهة والخضروات سعرات حرارية قليلة ومحتوى ألياف عالي، فهي غنية بمضادات الأكسدة بما في ذلك بيتا كاروتين وفيتامينات C و E، التي تخلص الخلايا من الجذور الحرة المؤدية للسرطان.

– والأطعمة الغنية بالألياف، مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات.
أن تناول غذاء غني بالألياف يمكن أن يدَّعم منع هرمون الأستروجين من التفاعل مع خلايا سرطان الثدي ويسرع في التخلص من الإستروجين.

– اختيار الدهون الصحية، مثل زيت الزيتون، وزيوت الأسماك الأوميغا omega-3، الأفوكادو والجوز واللوز.

– و اختيار الحليب قليل الدسم ومنتجات الألبان، والمنتجات القائمة على فول الصويا

– والأطعمة الغنية بفيتامين( د) الموجود في البيض والأسماك والأغذية المدعمة، ويتم الحصول عليه من خلال التعرض لأشعة الشمس.

– والتركيز على إدخال ( الكركم والشاي الاخضر، والبروكلي، والثوم، والعنب، والزنجبيل..) على نظامك الغذائي حيث تعتبر مصادر لمتعدد الفينول (Polyphenols) التي تعد أهم مضادات الأكسدة، وقد تساعد في تقوية جهاز المناعة وتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

4- تجنب الأطعمة التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي ، وتشمل:

– السُّكر المضاف
– اللحوم الحمراء وخاصة عند طبخها على درجات حرارة عالية مما تؤدي الى إنتاج مادة سامة تسبب السرطان
– الدهون الضارة المتحولة (Trans fat): الموجوده في اللحوم المصنعة، الأطعمة المقلية، البسكويت المملح (Crackers)، والكوكيز (Cookies)، والمعجنات والدونات…..

5- ممارسة الرياضة :
أن النساء التي تمارس الرياضة لمدة 4 ساعات في الأسبوع أو أكثر لديهن مخاطر أقل للإصابة بسرطان الثدي حسب تقرير للمعهد الوطني للسرطان.

6- تجنبِ التدخين والكحول:

أقرت Breastcancer.org بأن الكحول قد يزيد من مستويات هرمون الأستروجين ويسبب أضرارا للحمض النووي DNA وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

أخصائية التغذية: إيمان محادين

المصدر
medicalnewstodaycancer.ucsf.edu
الوسوم
اظهر المزيد

Eman AL-mahadeen

إيمان المحادين، أختصاصية تغذية ومهندسة زراعية، متطوعة في العديد من المواقع الالكترونية لكتابة المحتوى التغذوي ومشاركة في عدد من المبادرات المتعلقة بمجال الصحة والتغذية للمساهمة في الارتقاء وتكثيف الوعي بتفعيل الأنظمة الغذائية الصحية وكيفية الحفاظ على صحة وسلامة الغذاء لجميع فئات المجتمع. والأمل كبير في وجود مجتمع آمن صحياً وتغذوياً بإذن الله. "اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم"

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: