أنتِسلايدر
أخر الأخبار

كيف نختار شريك الحياة ؟

إنه من الفطري والطبيعي لكل إنسان البدء بالبحث عن شريك حياته بعد وصوله لسن النضج، ومما لا شك فيه أن شريك الحياة مسؤول عن 90% من سعادتنا في الحياة.

لذلك فإن إختيار الشريك الصحيح بشكل حذر وموضوعي سيقلل إحتمالية فشل الزواج، إن معرفتك لنفسكِ وفهمكِ لمتطلباتكِ وإحتياجاتها ومعرفة ما يمكن أن تقدميه في العلاقة له أثر كبير على تقييمكِ لشريك الحياة المناسب لكِ.

المعرفة هي القوة

عليك عزيزتي قبل أن تتعرفي على أيّ شخص ما، أن تتعرفي على نفسكِ، أن تحددي نقاط ضعفكِ وقوتكِ، أن تكوني على وعي بمتطلباتكِ العاطفية، في مشوار الحياة ستحتاجين لشخصٍ يكملكِ ويوازنكِ، شخصاً يتحمل تقلباتكِ العاطفية، شخصاً يراعي نقاط ضعفكِ وقوتكِ. رافقيه طويلاً لتقرري ما إذا كان سيتحملكِ بجميع حالاتكِ وإنفعالاتكِ. حاولي أن لا تبدي المثالية أمامه، ومارسي طبيعتك بكل ثقة.

تعرفي على عاداته وطباعه

الأشياء التي يحبها والتي يكرهها، ثم فكري جيداً، هل أستطيع أن أعيش مع شخص بهذه المواصفات؟ فمثلاً إذا كنتِ شخصاً شديد الترتيب وهو شخص فوضوي للغاية فإن إحتمالية ظهور المشاكل وخيبات الأمل بينكما ستكون عالية بعد زواجكما. تعرفي على أفكاره في مختلف مناحي الحياة، آراءه عن الدين وعن الأطفال عن طرق تربية الأطفال، إكتشفي أهدافه في الحياة وتعرفي على كيفية إدارته للأموال ومفاهيمه الإقتصادية.

اصنعي لائحة لصفات شريك الحياة

على الأغلب أنك رسمتِ في خيالكِ صورة لشريك حياتكِ المستقبلي ولديكِ الكثير من المواصفات التي تريدينها فيه، مثل أن يكون صاحب شخصية خفيفة ظل، أن يكون لديه مصدر دخل ثابت وأن تكون له شخصية جذابة. لكن عليكِ الإهتمام أيضاً لبعض المواصفات الأخرى، مثل أن يحترم إختلافكِ عنه، كأن يتفهم أن للنساء حاجة للكلام أكثر من الرجال، وأن يتفهم أيضاً أن النساء بحاجة للدعم العاطفي أكثر من الرجل بشكلٍ عام وأن ذلك سيفيدها في إعادة ترتيب أحوالها وإنفعالاتها النفسية.

وقد قام عالم النفس Gary Smalley في كتابه “Hidden keys to loving relation curriculum” بإضافة متطلب أساسي في كل علاقة وهي أن التواصل الفعال بين الطرفين وروح التسامح من أساسيات نجاح العلاقة.

إختاري شاباً سيحتفي بخصائصك الفردية يتفاخر بها أمام العائلة والأصدقاء. إختاري شخصاً حاضراً لدعمكِ عاطفياً كلما إحتجتِ لدعم، إختاري شخصاً يحترمك ويعاملكِ بإحترام بحضور الأخرين وغيابهم، إختاري من يرى أن الأنثى كيان مستقل متفرد وليس آلة يمكن التحكم بها ورسم طريقها.

قارني الأهداف والقيم والأحلام بينكما

إختاري شخصاً يشارككِ قيمكِ وأفكاركِ ومبادئكِ، إن إختياركِ لشريك حياة يتمتع بنفس حماسكِ وذكائكِ وطاقتكِ سيؤدي إلى علاقة ناجحة بل وسيؤدي  الى تحقيق أحلامكما بشكل أسرع. إبحثي عن شخص صبور يتفهم ما تحتاجينه من دعم وتفهم لدوام علاقة صحية بينكما.

الزواج علاقة قائمة على التذبذب بين الجيد والسيء. فإن الخلافات حتمية الظهور في أي علاقة وهذا لا يعني أنكما لن تستطيعا السيطرة عليها على العكس يمكن تفاديها بأقل الأضرار ما دامت العلاقة قائمة على المرونة فيما بينكما. إختاري زوجاً له عقلية مرنة قادرة على التصدي للمشاكل والصراعات ومن المهم أيضا أن تكون لديكِ هذه المهارة.

إن الحفاظ على الطبيعة العاطفية بينكما سيحافظ على إشتعال شرارة الحب بينكما، لكن التحدي هو الحفاظ على الشرارة مع الموازنة بين طموحاتكما وأحلامكما و علاقتكما مع عائلتكما و عملكما.

لا تتسرعي عزيزتي في اختياركِ ولا تنصاعي لقرارات قلبك العمياء أو لضغوطات المجتمع المحيط بك. وازني بين عقلكِ وقلبكِ لتسير حياتكِ بشكلها الصحيح!

الأخصائية : شروق الخطيب

المصدر
oureverydaylife
الوسوم
اظهر المزيد

shouroq Alkhatib

أخصائية علم نفس إكلينيكي-بكالوريوس مختبرات طبية-قيد دراسة ماجستير علم النفس الإكلينيكي مهتمة بالمجالات الصحية والنفسية والتدوين الإلكتروني أسعى لتغيير الفكرة النمطية الخاطئة عن الاضطرابات النفسية من أهدافي إثراء المحتوى العربي ونشر الوعي والثقافة

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: