سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

تأخر النطق عند الأطفال

من الظواهر التي تنتشر في هذه الأيام وتقلق منها العديد من الأمهات هي مشكلة تأخر النطق عند الأطفال، ولكن هل هو حقاً تأخر النطق أم مشكلة أخرى ؟؟
في البداية من الضروري معرفة ما هو تأخر النطق عند الأطفال. علمياً تأخر النطق عند الأطفال تظهر بداياته مبكراً حسب عمر طفلك فلكل مرحلة عمرية خصائصها اللغوية الخاصة والمهارات اللغوية التي يجب على الطفل أن يكتسبها في تلك المرحلة…

الأعراض
في سن 12 شهرًا
– عدم قول “ماما” أو “بابا”.
– لا يستخدم بعض الإشارات، مثل التلويح باليد أو هز الرأس.
– لا يمرن نفسه على إستخدام حرفين على الأقل.
– لا يستوعب أو يستجيب لبعض الكلمات مثل “لا” أو “مع السلامة”.

في سن 18 شهرًا
– لا يركز على جزء على الأقل في جسم الإنسان عند سؤاله عنه.
– لا يتواصل مع الأخرين عند حاجته إلى مساعدة.
– لا ينطق بـ6 كلمات على الأقل.

من سن 19- 24 شهرًا
– لا تزداد حصيلته اللغوية بسرعة (كلمة واحدة جديدة في الأسبوع).
– لا يستطيع أن يفهم سؤال (نعم و لا ) و لا أن يجيب عليه.
– لا يستطيع التعرف على أكثر من جزئين من اجزاء جسمه.

في سن 25 – 24 شهرًا
– لا يستجيب للإتجاهات البسيطة.
– لا يستطيع تكوين كلمتين سويًا.
– لا يعرف وظائف بعض الأشياء المستخدمة مثل فرشاة الأسنان.
– لا يستطيع تكوين جمل بسيطة.
– عدم طرح أسئلة بسيطة.
– صعوبة إستكمال أغاني الأطفال المألوفة.

في سن 30 شهرًا
– عدم إدراك أي شخص بالعائلة.
– عدم ادراك الأشياء بأحجامها.
– لا يستوعب أوامر النهي والنفي.

في عمر 3 سنوات
– عدم إستخدام أي ضمائر (أنا- أنت).
– عدم التحدث بمصطلحات قصيرة.
– لا يستوعب التعليمات البسيطة.
– عدم الرغبة في التفاعل مع الأطفال الآخرين.
– التحدث بكلام غير مفهوم.
– صعوبة إنتاج صوت أو كلمة.

الأسباب
هنالك سببان رئيسيان :
الأول: مشكلة عضوية فإما أن تكون في أعضاء النطق في الفك أو اللسان او الحبال الصوتية، أو مشكلة في حاسة السمع والأذن، أو العقل أو الأعصاب.

الثاني: عدم ممارسة النشاط اللغوي الكاف مع الطفل من قِبل الأهل و الكبار الذين يحيطون به؛ فهو لم يتعرض لمواقف تدفعه لإستخدام اللغة و الحاجة لها أو ما يسمى (مواقف كل يوم) فأحيانا الممارسات التي يتخذها بعض الأهل هي التي تؤدي بالأطفال إلى تأخر النطق مثل:
-احيانا قبل أن يطلب الشيء يكون موجود وطلبه ملبى.
ي-ستخدم الطفل الإشارة لتحديد مشكلته والأهل يحلون المشكلة كما أراد من دون أن يتكلم بكلمة واحدة.
وضع الطفل أمام الأجهزة الإلكترونية لفترات طويلة وعدم التحدث معه بشكل مباشر ومحاورته ودمجه ببيئة ثرية لغوياً.

ما هو الحل؟
إذا احسستي أن طفلك لديه واحدة من الأعراض المذكورة سابقة أو يعاني من تأخر في النطق و المهارات اللغوية مقارنة بأقرانه من نفس العمر فأنصحك كإجراء إحترازي قومي بزيارة طبيب أو اخصائي سمع ونطق لإجراء الفحص اللازم للطفل وتحديد المشكلة ومعرفة الطريقة المناسبه في حلها وفي حال وجود أيّ خلل بإحدى هذه الأعضاء أو أكثر سيؤدي إلى حدوث خلل في عملية النطق بتفاوت الدرجات والأشكال.
فإذا كان الجانب العضوي سليماً فانك بحاجة إلى جلسات مع أخصائي نطق لتدريب طفلك على الحروف والكلمات والمخارج الصحيحة حسب حالته، بالإضافة إلى أن الكثير من الجوانب اللغوية تحتاج إلى ممارسة يومية لكي تصبح من الروتين اليومي فهذا يساعد طفلك على إستخدام اللغة أكثر وبطريقة سلسة ومرنة أكثر.

الأخصائية : رجاء صمادي

المصدر
babycenter
الوسوم
اظهر المزيد

Rajaa Smadi

المعلمة رجاء الصمادي، حاصلة على بكالوريوس تربية الطفل من الجامعة الاردنية، بالاضافة إلى ماجستير في تكنولوجيا التعليم عام 2017، ساهمت في تطوير منهاج الكتروني للطفولة و الصفوف الثلاثة الاولى من 2017 حتى 2018. حاصلة على اكثر من 15 دورات تدريبية متخصصة في الطفولة المهارات الحياتيه. متطوعة في اكثر من 10 مبادرات ثقافية توعوية عن القراءة والطفولة والتعليم. احب نشر الفائدة ومساعدة الاطفال في تطوير شخصياتهم وتعليمهم كل مايفيدهم وينمي مهاراتهم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: