سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

رباط اللسان عند الأطفال والرضع

اقرأ في هذا المقال

  • رباط أو ربطة اللسان ويطلق عليه أيضا اللسان المربوط، تأثيره على الأطفال والرضع وأسبابه وأيضا طرق علاجه .

اللسان المربوط حالة تكون موجودة منذ ولادة الطفل حيث تٌقيّد حركة اللسان وهي عبارة عن رباط أو نسيج أو خيط قصير وسميك يربط أسفل طَرف اللسان مع أرضية الفم، وقد يسبب مشاكل مع الرضاعةِ الطبيعية.

وفي بعض الحالات قد تكون قصيرة جدا وبالتالي تتأثر وظائف وحركة اللسان، وفي بعض الحالات تكون طويلة ومرنة وغير ملحوظة للأهل لأنها لم تؤثر على وظائف وحركة اللسان، والبعض من لديه ربطة اللسان يواجه صعوبة في إخراج اللسان خارجا ومن الممكن أن تؤثر على طريقة أكل الطفل والكلام والبلع.
وفي بعض الأحيان ربطة اللسان لا تسبب مشاكل وفي بعض الحالات قد يتطلب تدخل جراحي بسيط، مع العلم أن ربطة اللسان أكثر شيوعًا بين الذكور أكثر من الإناث، وأحيانا تكون شائعة في بعض العائلات.

 

                                                                                                          صورة (1-1): توضح رباط اللسان

 

أعراض أو إشارات تدل على وجود ربطة اللسان:

• صعوبة في رفع اللسان إلى الاسنان العلوية (للأعلى) أو صعوبة في تحريك اللسان من جانب إلى آخر.
• مشكلة في إخراج اللسان خارج حدود الاسنان السفلية الامامية.
• اللسان يظهر كأنه مشقوق من المنتصف (مثلوم) على شكل قلب عند إخراجه.
• مشاكل نطقية: تتداخل ربطة اللسان مع قدرة الطفل على إنتاج بعض الأصوات مثل:
“ت” و “د” و “ز” و “س” و “ث” و “ر” و “ل”.
• سوء نظافة الفم: بالنسبة للاطفال الأكبر سنا أو البالغين فإن ربطة اللسان يمكن أن تجعل من الصعب التخلص من بقايا الطعام من الأسنان واللثة وهذا يمكن أن يسهم في تسوس الاسنان والتهاب اللثة. ويمكن أن تؤدي ربطة اللسان أيضًا إلى تكوين فجوة أو مسافة بين الاسنان الأمامية السفلية.

• صعوبات في بعض الأنشطة الفموية الأخرى:
يمكن أن تتداخل ربطة اللسان مع أنشطة مثل لعق مخروط الآيس كريم أو لعق الشفاه .
• مشاكل الرضاعة الطبيعية: بعض الأطفال يواجه صعوبة في الرضاعة والمحافظة على الإمساك طوال فترة الرضاعة، وقد يحتاج وقت طويل في الرضاعة، وقد يظهر أنه جائع بشكل مستمر لأنه يأخذ فترات راحة كثيرة، لا يزداد وزن الطفل كما يجب، ويصدر الطفل الرضيع صوت طقطقة أثناء الرضاعة وتكون هذه إشارة بتغيير وضعية الرضاعة أثناء الرضاعة الطبيعية، وفد تسبب التهاب وتشقق في الصدر وقد يتكرر حدوث ذلك، لكن هذا لا يعني أن معظم مشاكل الرضاعة الطبيعية هي من ربطة اللسان.

يمكن أن تؤثر ربطة اللسان على التطور الفموي لدى الأطفال، بالإضافة أنها تؤثر على البلع والأكل وإنتاج الأصوات الكلامية.

الأسباب:

عادةً ما يتم قص ربطة اللسان منذ الولادة لتتيح الفرصة بحرية الحركة للسان.
سبب حدوث ربطة اللسان غير معروف إلى حد كبير، على الرغم من أن بعض حالات ربطة اللسان مرتبطة ببعض العوامل الوراثية.

العلاج:
في حال لم تؤثر ربطة اللسان على الأكل والنطق فإنه لا داعي للجراحة.

نراجع الطبيب إذا:
• إذا سببت ربطة اللسان لطفلكم مشاكل مثل عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية.
• إذا اعتقد أخصائي النطق واللغة أنها تؤثر على إنتاج الأصوات الكلامية.
• إذا كان يشكو طفلك الأكبر( جانب وراثي) من مشاكل في ربطة اللسان وكان هناك تداخل في إنتاج الأصوات الكلامية والأكل أو الوصول إلى الأسنان الخلفية.
• إذا كنت تشعر بالضيق أو القلق حيال ربطة اللسان

عملية قص ربطة اللسان تتم ببنج موضعي أو حتى بدون بنج في حال كانت بالأشهر الأولى من عمر الطفل، أما الأكبر سنا وممن لديهم أسنان يفضل أن يتم قصها ببنج كامل.
العملية سريعة وبسيطة ووجعها مؤقت لبضع ثواني، الأكبر سنا قد تتشكل لديهم تحت اللسان مادة بيضاء لا تشكل أي خطورة، مدة الشفاء بين 24 ل 48 ساعة.

أخصائية النطق واللغة: رهام غانم
ماجستير نطق ولغة

المصدر
books.google.aenhsmayoclinic
الوسوم
اظهر المزيد

Reham Ghanem

الأخصائية رهام غانم أخصائية نطق ولغة حاصلة على الماجستير في تقويم النطق واللغة من الجامعة الأردنية • عملت كمساعد بحث وتدريس في الجامعة الأردنية من 2007 حتى 2009 • عملت كأخصائية نطق ولغة في عيادة السمع والنطق في الجامعة الأردنية من 2009 حتى 2016 • أعمل حاليا كمديرة مركز وأخصائية نطق ولغة في مركز جيلان لعلاج النطق واللغة والبلع من 2016 حتى الآن • حاصلة على مزاولة مهنة اختصاصي معالجة نطق من قبل وزارة الصحة الأردنية • حاصلة على أكثر من 25 شهادة كدورات وورشات عمل في مجال النطق وغيره من المجالات rehammusa@yahoo.com

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: