سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

النطق عند الأطفال الذين يعانون من شق في سقف الحلق والشفة

وضوح الكلام عند الأطفال اللذين يعانون من شق في سقف الحلق والشفة

اقرأ في هذا المقال

  • النطق ووضوح الكلام عند الأطفال اللذين يعانون من شق في سقف الحلق والشفة

يتشكل هيكل (بنية) الأنف والحلق والفم خلال الأسابيع الأولى من الحمل، من بين 700 طفل يولد طفل واحد لا تكتمل لديه بنية وأنسجة سقف الحلق والشفة مما يؤثر على النطق بشكل سليم.

أما عن سبب حدوث هذا العيب الخلقي فلا يوجد توافق في الآراء حول السبب الرئيس، لكن يعتقد أن الجينات وعوامل تشكل وتكوين بنية الأنسجة خلال الحمل تلعب دور كبير في إحداث الخلل بالإضافة إلى عوامل أخرى كالتدخين ومرض السكري وتناول بعض الادوية والمخدرات والكحول خلال الحمل.

مؤخرا ظهرت أبحاث تدور حول حمض الفوليك ودوره في إحداث هذه العيوب الخلقية.

صورة (1-1) صورة توضيحية لللشفة المشقوقة    

قد تعاني بعض الحالات من شفة مشقوقة أو سقف حلق مشقوق أو من كليهما، وقد تكون الشفة المشقوقة على أحد جانبي الشفة العليا أو على الجانبين، وقد يكون أيضا في جانب واحد من سقف الحلق أو جانبين. وقد يعاني الطفل من شق مخاطي وهو شق مخفي في سقف الحلق مغطّى بالأنسجة أو بالغشاء المخاطي والذي يصعب رؤيته وقد لا تكتشف أنه موجود.

الأطفال اللذين يعانون من شق في سقف الحلق لديهم ارتفاع في نسبة الإصابة بسوائل خلف الطبلة والتهاب بالأذن الوسطى أكثر ممن لديهم شق في الشفة فقط بالإضافة إلى التأخر اللغوي ومشاكل في النطق.

لماذا أفهم بوضوح كلام بعض الأطفال ممن يعانون من شق في سقف الحلق والشفة وبعضهم لا أفهم كلامه؟
تأثير شق الشفة وسقف الحلق على الكلام يعتمد على شدة الخلل الحاصل وعلى نجاح العملية الجراحية في إصلاح الخلل الفموي وعلى نتائج العلاج النطقي عند (أخصائي نطق ولغة).

هناك ثلاث عوامل تؤثر في إنتاج الكلام للأشخاص المصابين بشق الشفة وسقف الحلق:
• العمليات الجراحية حيث تساعد في ترميم وإصلاح الخلل لكن هذا لا يعني أن الكلام سيكون واضح بل من الضروري الخضوع للعلاج النطقي لدى أخصائي النطق للتقليل من الأخطاء النطقية لدى الطفل.

• عدم كفاءة البلعوم أي أن سقف الحلق اللين لا يغلق ولا يصل إلى الجدار الخلفي للبلعوم بالتالي سيكون هناك مشكلة الانبعاث الأنفي أي وجود صوت مسموع من الأنف ويتداخل مع إنتاجات الكلام الطبيعية ويقلل من كمية الضغط الهوائي اللازم لإنتاج الأصوات الانفجارية.

• الخنف فمن الممكن أن يعاني الطفل الذي لديه شق في الشفة وسقف الحلق من تسريب أنفي (الخنف ) أي أن هناك الكثير من الرنين الأنفي للأصوات الغير أنفية وقد يكون ناتج عن بقاء شق غير مغلق أو ضعف في سقف الحلق اللين، الشخص المخول في التعامل مع المشاكل النطقية والتواصل اللغوي لهؤلاء الأطفال أخصائي النطق واللغة.

يمكنكم أيضا قراءة :

رباط اللسان عند الأطفال والرضع

كيف يتعلم الطفل الكلام

الأخصائية رهام غانم
ماجستير نطق ولغة

المصدر
ashasciences
الوسوم
اظهر المزيد

Reham Ghanem

الأخصائية رهام غانم أخصائية نطق ولغة حاصلة على الماجستير في تقويم النطق واللغة من الجامعة الأردنية • عملت كمساعد بحث وتدريس في الجامعة الأردنية من 2007 حتى 2009 • عملت كأخصائية نطق ولغة في عيادة السمع والنطق في الجامعة الأردنية من 2009 حتى 2016 • أعمل حاليا كمديرة مركز وأخصائية نطق ولغة في مركز جيلان لعلاج النطق واللغة والبلع من 2016 حتى الآن • حاصلة على مزاولة مهنة اختصاصي معالجة نطق من قبل وزارة الصحة الأردنية • حاصلة على أكثر من 25 شهادة كدورات وورشات عمل في مجال النطق وغيره من المجالات rehammusa@yahoo.com

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: