سلايدرصحتك
أخر الأخبار

داء القطط-داء المقوسات وخطره على الجنين في فترة الحمل

داء القطط وخطره على الجنين في فترة الحمل

اقرأ في هذا المقال

  • داء القطط أو ما يسمى ب" المقوسات" ما هي أعراضه وما هي أسبابه وكيف يمكن الوقاية منه خصوصا في مرحلة الحمل .

هو عدوى طفيلية يسببها طفيلي أو أحادي الخلية يسمى toxoplasma gondi وهو أحد أكثر الطفيليات إنتشارا في العالم وهذا النوع من الطفيليات يعيش في أمعاء القطط بشكل أساسي وينتقل في براز القطط ليسبب تلوثا في الخضروات والفواكه والتربة ويتم إنتقاله أيضا عن طريق اللحوم الغير مطهية جيدا مثل لحم الضأن والغزال والخنزير، حيث ينتقل إلى الإنسان مسسبا له داء القطط.

ماهو داء القطط ؟ وما هي أسبابه ؟ وماهي أعراضه؟ وكيف يمكن الوقاية منه خلال الحمل؟

بحسب مركز الأمراض والوقاية منها معظم الناس الذين لديهم داء القطط (داء المقوسات ) لم تظهر عليهم الأعراض على الإطلاق، حيث أن الأشخاص الأكثر عرضه للإصابة بداء القطط هم أولئك الذين يعانون من نقص المناعة مثل (الايدز، والذين يتلقون بعض العلاجات الكيميائية) والرضع المولودين لأمهات مصابات بداء القطط .

كيف تحدث العدوى بداء القطط ؟

-تناول اللحوم غير المطهية جيدا أو الملوثة خاصة لحم الخنزير أو الضأن أو الغزال.

-مياه الشرب الملوثة.

-لمس أي شئ قد يلامس براز القطط الذي يحتوي على التكسوبلازما.

-إنتقاله من الأم إلى الجنين أثناء الحمل.

-تلقي زرع الأعضاء المصابة أو نقل الدم إلاّ أنها نادرة الحدوث .

 

حين يصاب شخص ما بالتوكسوبلازما غوندي فإن الطفيل يكوّن أكياسًا يمكنها أن تصيب كل أعضاء الجسم تقريبًا عادة ما تصيب المخ والنسيج العضلي لمختلف الأعضاء بما في ذلك القلب.

إذا كنتِ بصحة جيدة فإن جهازكِ المناعي يبقي الطفيل تحت السيطرة. تظل الطفيليات في جسدكِ في حالة خاملة مانحة إياكِ مناعة طوال حياتكِ فلا يمكنكِ الإصابة بهذا الطفيل ثانية طوال حياتكِ. أما إذا ضعف جهازكِ المناعي بسبب مرض أو دواء ما فإن العدوى يمكنها أن تتجدد وتؤدي إلى مضاعفات شديدة.

 

الأعراض :

معظم الأشخاص المصابون بعدوى التكسوبلازما (داء القطط) ليسوا على دراية به لأنه ليس لديهم أعراض، فقد يشعر بعض الأشخاص الذين يعانون من داء القطط كما لو أنهم مصابون بانفلونزا مع تورم بالغدد الليمفاوية.

داء القطط الشديد يتسبب في تلف الدماغ أو العينين أو الأعضاء الأخرى.

تشمل أعراض داء القطط العيني انخفاض الرؤية وعدم وضوحها وإحمرار في العينين وفي بعض الأحيان تمزقها.

 

ما هي المضاعفات عند الأطفال المولودين بداء القطط ؟

معظم الأطفال الذين يصابون أثناء تواجدهم في الرحم قد تكون إصاباتهم خطيره أو قاتلة، فالطفل المصاب في الرحم ويولد قد تكون لديه مضاعفات بالدماغ أو العينين أو الرئتين وقد يكون لديه تأخر بالنمو العقلي والجسدي ونوبات متكررة.

يعاني الأطفال المولودون بداء القطط أكثر من غيرهم فقد يكونون معرضين لفقدان السمع والبصر وصعوبات التعلم .

 

متى يجب علي زيارة الطبيب ؟

إذا كنتِ من الأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة أو لديكِ الإيدز أو كنتِ تخططين للإنجاب لابد لمقدم الرعاية أن يقوم باختبار للتكسوبلازما جوندي فإذا كانت النتيجة إيجابية فهذا يعني أنك قد أصبتِ به في فترة من حياتك أما إذا كانت سلبية فأنتِ غير مصابة ولكن لابد لكِ من أخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة.

إذا كنتِ حاملا يجب أن تناقشي أنت ومقدم الرعاية الخطة الواجب اتباعها للعلاج.

التشخيص :

هناك عدة طرق لاختبار داء القطط يعتمد على العينات التي يتم جمعها :

-اختبار الأجسام المضادة في الدم :

بعد الإصابة فإن الجسم يكوّن أجساما مضادة ضد الطفيل من نوع IGM وذلك بعد حدوث العدوى مباشرة حيث ترتفع نسبة هذا الجسم المضاد وتستمر لمدة شهر، ثم يظهر نوع أخر من الأجسام المضادة وهو ال IgG ويوفر حماية طويلة الأمد تستمر مدى الحياه كدليل على حدوث العدوى ووجود مناعة ضدها.

هذا الفحص يعتمد على تحديد نوع الأجسام المضادة وتحديد ما إذا كانت عدوى نشطة جديدة أو قديمة أو عدم وجود عدوى من الأساس.

-اختبار تحديد الحمض النووي الخاص بالطفيل

يمكن اجراء فحص للكشف عن الحمض النووي وقياسه في سوائل الجسم مثل الدم أو السائل حول المخ أو السائل الأمينوسي حول الجنين وبالتالي معرفة ما إذا كانت هناك عدوى أم لا.

الفحوصات المطلوبة المتعلقة بالمرأة الحامل والجنين :

فحص عينة من السائل الأمينوسي: فحص عينة من السائل الأمينوسي حول الجنين لتحديد وجود الأجسام المُضادة أو تحديد الحمض النووي الخاص بالطُفيل ويتم هذا بعد الأسبوع الـ 15 من الحمل كجزء من اختبار( TORCH) وهو عبارة عن فحص لتحديد أنواع من الميكروبات التي تصيب الأم أثناء الحمل وتسبب إجهاض أو تشوهات خلقية في الجنين ويشمل داء القطط.

 

الأشعة التلفزيونية أو السونار لتحديد بعض العلامات المرضية في الجنين مثل استسقاء الرأس أو تضخم الرأس نتيجة لزيادة تجمع السائل حول المخ، في حالات الإصابة الشديدة و خاصة إصابة الجهاز العصبي المركزي و المخ.

 

الوقايه من داء القطط :

-إرتداء قفازات الحديقة عند التعامل مع التربة.

-عدم أكل اللحوم النيئة أو الغير مطهية جيدا.

-لا تتذوقي اللحم قبل طهيه بالكامل اغسلي الأواني جيدا بعد استخدام اللحم النيئ بالماء والصابون الساخن لمنع باقي الأدوات من التلوث.

-اغسلي الخضار والفواكه وخاصة إذا كنتِ ستأكلنها نيئة.

-لا تشربي الحليب غير المبستر فقد يحتوي على طفيليات التكسوبلازما.

-تغطية صناديق الرمل للأطفال لمنع القطط من استخدامه.

 

إذا كنت حاملا أو معرضة لخطر الإصابة بداء القطط فاتبعي هذه الخطوات :

-ابقي قطتكِ بصحة جيدة واحتفظي بها بالداخل وأطعميها طعاما جافا أو معلبا وليس لحوما نيئة.

-لا تعرضي قطتك للقطط الضالة.

-اطلبي من شخص أخر تنظيف صندوق الفضلات إذا لم يكن ممكنا ارتداء قفازات و قناعا لتغيير القمامة.

دمتم بصحة

المصدر
toxoplasmosiparasiteshealthline
الوسوم
اظهر المزيد

Dania Ahmad

درست التحاليل الطبية وأنهيت بحمدلله دراسات عليا (ماجستير )، حاصلة على دبلوم في أطفال الأنابيب، أحب العلم والقراءة واؤمن بأن الله إختارني لأكون اليوم بينكم أنشر ما تعلمته وحفظته ليعود عليّ وعليكم بالخير والعافية.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: