سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

عادة مصّ الإصبع عند الأطفال

مص الإصبع أو الإبهام عند الأطفال

اقرأ في هذا المقال

  • مص الإصبع هي مرحلة طبيعية عند الأطفال الصغار والرضّع، لكن يؤدي استمرارها لبعد عمر معيّن إلى حدوث مشاكل في الأسنان والنطق وغيرها .

مص الإصبع هي مرحلة طبيعية عند الأطفال الصغار والرضّع، ومع ذلك ما يجب معرفتهُ عزيزتي الأم أن استمرار طفلك في عادة مص الأصبع أو تعوده على استخدام اللهاية، ليست بالشيء الجيد ويترتب عليها العديد من التأثيرات السلبية.

ما هي عادة مص الإصبع متى تكون طبيعية ومتى تصبح ضارة لطفلكِ ؟
مص الإصبع هو عادة طبيعية لدى الرضع والأطفال الصغار لحين بلوغ الطفل 4 سنوات، حيث يبدأ الطفل تدريجيا بترك تلك العادة ما بين عمر الستة أشهر والسبعة أشهر، حتى يتوقف الطفل عنها بإرادته، في حين أن استمرار طفلك بممارسة هذه العادة بعد الأربع سنوات وعدم تركه لهذه العادة تعود لأسباب ولكن لها تأثيرات ومخاطر عدة على اصطفاف الأسنان والكلام، واتجاه نمو الفك وشكله ويمكن أيضا ان يحدث فراغا بين الأسنان ويؤثر أيضا على نطق الحروف مثل نطق حرف “ث” بدلا من حرف ال”س” وغيرها من المشاكل.

فاستمرار الطفل في عادة مصّ الإصبع وتعلقه بها بشدة لدرجة وجود صعوبة في تركها قد تعود لأسباب نفسية، فقد يكون الطفل بحاجة للعاطفة والأمان وقد تكون عادة مرتبطة بشيء معين مثل النوم أو قيامه بها من أجل التسلية.

لماذا يمص بعض الأطفال إصبع الإبهام؟

يتوفَّر لدى الأطفال منعكسات طبيعية كمنعكس البحث والتنقيب ومنعَكس المصِّ؛ ممَّا قد يتسبَّب في أن يضعوا إبهامهم أو أصابعهم في أفواههم حتى قبل الولادة في بعض الأحيان. لأنَّ عادةَ مصِّ الإصبع تجعلهم يشعرون بالأمان، فقد تستمرُّ هذه العادة مع بعض الأطفال بحيث يَتَّبِعُونها حينما يحتاجون إلى التهدئةِ أو النوم.

التأثيرات السلبية التي تسببها عادة مصّ الإصبع ؟

– تؤثر على شكل الفك العلوي حيث يصبح أكثر ضيقا، ما ينتج عنه مشاكل في الكلام كعدم نطقِ بعض الحروف بالشكل الصحيح.
– مشاكل في التنفس فضيق الفك العلوي يؤدي لصعوبة في التنفس.
-وجود فراغ أمامي بين الأسنان العلوية والسفلية الأمامية مع بروز الفك العلوي والأسنان العلوية فتصبح أكثر عرضة للكسر.

العلاج

– ابدأي دائمًا بالتحدث إلى طفلك عن سبب كون عادة مص الإصبع عادة سيئة، إن التحدث لوحدهِ غير كافٍ ولا يؤدي عادةً إلى كسر هذه العادة، ولكن يمكنها من مساعد طفلكِ على اتخاذ قرار التوقف عن عادة مص الإصبع.

– على الوالدين العمل على تقليل عدد مرات مص الطفل إصبعه وتقليل مدتها، والبحث عن طرق أخرى لنوم الطفل بدلا من عادة مص الإصبع.

– تغطية إصبع الطفل بقطعة قماش كخيار لاحق اذا استمر الطفل بهذه العادة بعد جميع المحاولات كنوع من التعزيز السلبي من أجل حماية أسنانه.

– ابتعدي عن السلبية واتبعي التحفيز الإيجابي فيمكن ويمكنك أيضا اتباع اسلوب التجاهل مع الطفل والتركيز على الايجابيات التي يقوم به والثناء عليها.

–  لا تضعي طفلك في موقف إحراج، كأن تطلبي منه التوقف وتوبيخه أمام الأصدقاء الناس الآخرين.

– يمكنكِ البدء بتقليل عادة مص الإصبع تدريجيا مثل اللهاية بديلا عن مص إصبعه ففطام الطفل عنها أسهل من فطامه عن مص إصبعه.

 

وذكرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن العلاج مُقتصِر في العادة على الأطفال الذي يستمرُّون في مص الإصبع بعد سن الخامسة.

 

إذا كنتِ متخوفة من تأثير مص الإصبع على أسنان طفلكِ، فيجب استشارة طبيب الأسنان، بالنسبة لبعض الأطفال الصغار، فيمكن لطبيب الأسنان أيضا التحدث إليهم ومساعدتهم في التوقف عن هذه العادة التي ستسبب لهم الضرر لاحقا

في حالات نادرة، يوصي بعض الأطباء باستخدام أساليب غير محبذة مثل وضع مادة مُرة على ظفر إبهام طفلك أو وضع ضمادة على الإبهام أو تغطية الأيدي بقطعة قماش أثناء النوم.

الطبيبة : مرام صلاح

 

المصدر
ncbichildrensmd
الوسوم
اظهر المزيد

maram salah

مرام صلاح ,خريجة طب وجراحة الفم والاسنان,من جامعة الازهر فلسطين مهتمة في مجال الصحة والتوعية .

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: