سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

فيتامين “أ” للأطفال

اقرأ في هذا المقال

  • فيتامين أ وأهميته للأطفال، أضرار تناول الجرعة الزائدة منه، وفوائد تناوله بالجرعة المناسبة لعمر الطفل .

ينتمي فيتامين “أ ” إلى الفيتامينات الذائبة في الدهون، والذي يُمكن الحصول عليهِ من مصادرهِ النباتية والحيوانية المُختلفة، ويُعتبر ” البيتا-كاورتين” من أهم عناصر فيتامين “أ “، والذي يُعد من مضادات الأكسدة التي تُساعد في الحماية من العديد من المشاكل التي تتسبب بها الجذور الحرة في أجسامنا، ومما لا شك بهِ أن فيتامين “أ” يلعب العديد من الأدوار الوظيفية والتي تُساعد في حماية صحة الطفل، وعلى وجه الخصوص تتضمن وظيفتهُ الأساسية عملية تطوير ونمو الطفل، ويؤدي هذهِ الوظيفة كالتالي:

– يعمل على تطوير العظام، والأسنان، والأنسجة المختلفة، ويساعد في تعزيز بُنية مختلف أعضاء الجسم.

– سرعة معالجة والتئام العضلات، العظام والأنسجة المختلفة في حين تعرضها لمشاكل تضر بها، مما يساعد في الحماية من مختلف الحوداث.

– تعزيز وتطوير صحة العين، إذ إنه يُساهم في تطوير شبكية العين، ويساعد في الحماية من المشاكل التي تتعرض لها العين.

– تعزيز صحة مختلف خلايا الجسم والأغشية المتنوعة وخصوصًا خلايا الجلد.

– تعزيز مناعة الطفل.

– تعزيز صحة الجلد.

ويعتمد تناول الطفل لفيتامين ” أ ” على العُمر، وينقسم الإستهلاك اليومي كالتالي:

– أقل من عمر 3 سنوات : 300 مايكروغرام.

– بين 4-8 سنوات: 400 مايكروغرام .

– بين 9-14 سنة : 600 مايكروغرام.

 

ومما لا شكّ بهِ أنه يجدر بالأم الانتباه للجرعات المتناولة، وبالمقابل يجدر بها عدم تقليل الجرعات عن الحد المطلوب تجنبًا للمضاعفات الصحية التي قد يتعرض لها الطفل، والتي تتضمن ما يأتي :

– العمى الليلي .

– الإسهال المزمن.

– جفاف الجلد

– جفاف الملتحمة

– وجود تقرحات وندوب في القرنية.

 

ومما لا شكّ بهِ أن المصدر الرئيسي لفيتامين”أ” هو الأغذية التي نتناولها بشكلٍ يومي، وتتضمن ما يلي :

– الكِبدة .

– زيت كبد الحوت.

– البطاطا الحلوة.

– السبانخ.

– البروكلي.

– الفلفل الرومي.

– المانجو، والشمام.

– المشمش المجفف.

– عصير الطماطم.

– الجزر

– الخضروات الورقية الخضراء.

– الكوسا.

-البابريكا، القرفة، الفلفل الحار، الميرمية، المردقوش، الكزبرة.

 

وكما يؤثر نقص فيتامين أ على صحة الطفل، فإنه زيادتهُ أيضًا عن الحد المطلوب ينجم عنها مجموعة من المضاعفات الصحية والتي تتمثل بالتالي:

-يؤدي زيادة الفيتامينات بشكلٍ عام إلى التعرض لتسمم، لذلك يجب الانتباه للجرعات المُتناولة من مختلف الفيتامينات تجنبًا للأعراض السلبية.

-يؤثر زيادة فيتامين أ على صحة العظام، مما يؤدي إلى خسارة الكتلة العظمية والتعرض لهشاشة العظام.

– يؤثر زيادة فيتامين أ على مستويات ضغط الدم مما يؤدي إلى إرتفاعها.

– التعرض للغثيان.

– الشعور بألم في المعدة .

– التقيؤ.

– جفاف وتقشر الجلد.

– تؤثر الجرعات الزائدة عن الحد المطلوب أيضًا على صحة الشعر، مما يؤدي إلى خشونة الشعر، وتساقط الحواجب، كما ويؤدي إلى تشقق الشفاه والجلد ،ويؤدي إلى الضعف والوهن والصداع الشديد.

– يؤثر على صحة الكبد مما يؤدي إلى تلف وظيفتهِ.

– الشعور بالنعاس.

– تشوش الرؤية.

– التأثير على صحة الجنين خصوصًا الدماغ، ويجب على الحامل الانتباه للمتناول من فيتامين أ تجنبًا لحدوث اجهاض.

– يتداخل مع بعض الأدوية مثل : أسيتريتين، أيزوتريتنون، الزيوت المعدنية، والتريتينوين.

 

ومن الجدير بالذكر أن أفضل الطريق للحصول على الكميات الكافية من جميع العناصر الغذائية هي تناول نظام غذائي كامل ومتكامل ومتوازن، يحتوي أنواع مختلفة من الخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والدهون الصحية ومصادر البروتينات المختلفة.

 

اقرأ أيضا :

أهمية فيتامين “د” لطفلكِ الرضيع

كيف تعرفين أن طفلكِ بحاجة إلى الفيتامينات

 

المصدر
carotenevitamin-ancbieverydayhealth
الوسوم
اظهر المزيد

heba khawatra

أخصائية تغذية وتصنيع غذائي ،شخص مُهتم بنشر العلم والمعرفة بمختلف مجالات الصحة وعلاقتها بالتغذية وأطمح لإثراء المحتوى العلمي باللغة العربية.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: