أنتِسلايدر
أخر الأخبار

أعراض ما قبل الحيض

كيف تتغلبين على متلازمة ما قبل الحيض

ربما تعاني العديد من النساء بعض أعراض ما قبل الحيض بعدة أيام . هذه الأعراض من الممكن أن تكون الرغبة في أكل السكريات أو انتفاخ القولون، ولكن لدى بعض النساء تكون تلك الأعراض أصعب بكثير.

فإن كانت تلك الأعراض تؤثر على حياتكِ اليومية، فربما أنكِ تعانين من متلازمة ما قبل الحيض.

 

-ما هي متلازمة ما قبل الحيض ( PMS ) ؟

هى مجموعة من الأعراض تعاني منها بعض السيدات قبل بدء الدورة الشهرية، وتشمل تغيرات جسديّة، وعاطفيّة وسلوكيّة أيضا، وتبدأ أعراض ما قبل بداية الحيض بأسبوع لأسبوعين وتنتهي بمجرد بدء الدورة الشهرية.

-ما هي أعراض ما قبل الحيض ؟

أولا : أعراض عضوية 

– الصداع

– انتفاخ القولون

– ألم بالعضلات

– ألم بالمفاصل

– تورم باليد أو الرجل

– إسهال أو إمساك

– ظهور الحبوب

– زيادة فى الوزن

ثانياً: أعراض نفسية وسلوكية 

– تفلب المزاج

– البكاء بدون سبب

– الاكتئاب والحزن

– الشد العصبي

– الشعور بالوحدة

– النوم الغير جيد أو ربما الأرق

– فقدان التركيز والنسيان

قد تعانين من عرض واحد أو أكثر، وربما تتغير أعراض ما قبل الحيض من شهر لآخر ولكن إن استمرت هذه الأعراض قبل بداية الدورة الشهرية بخمسة أيام لمدة ثلاثة أشهر متتالية فربما أنكِ تعانين من متلازمة ما قبل الحيض ( PMS )

يمكنكِ أيضا أن تسألي نفسكِ سؤالا،هل تؤثر تلك الأعراض على حياتي اليومية؟ هل تؤثر على علاقتي مع عائلتي واصدقائي وعلاقتي بمن حولي؟

إن كانت الإجابة نعم، فهذا يزيد احتمالية أنكِ تعانين من متلازمة ما قبل الحيض.

 

من هم النساء الأكثر عرضة لمتلازمة ما قبل الحيض ؟

– الفتيات والسيدات اللاتي تتراوح أعمارهنّ ما بين ال 20 -40 سنة.

– اللاتي سبق لهنّ الإصابة بالاكتئاب ثنائي القطبين أو اكتئاب ما بعد الولادة.

– الولادة أو إنجاب طفل في حد ذاته هو عامل من العوامل التى تزيد من احتمالية متلازمة ما قبل الحيض.

 

عوامل تزيد الامر سوءا 

هذه العوامل لا تسبب ال ( PMS ) ولكنها ربما تزيد الأعراض سوءا:

– عدم النوم بشكلِ كافِ

– التدخين

– الكسل وعدم ممارسة أي نشاط أو رياضة

– الضغط العصبي المستمر

– الطعام الغير صحي (كثرة الملح، السكر أو أكل البروتين بكثرة دون الخضروات).

 

ما الذى يمكنك ِفعله لتهدئة الأعراض ؟

– ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة يوميا

– تناول الطعام الصحي ( الحبوب الكاملة، الفاكهة والخضروات )

– الحصول على قسطٍ كافِ من الراحة

– تجنب التدخين والكافيين والملح

– كتابة اليوميات:

فبالرغم من أنها تبدو كشيء بسيط الاّ أن كتابة اليوميات تساعدك على مراقبة مشاعركِ وأيضا على التخلص من الأفكار و المشاعر السلبية.

– العمل فى بيئة مريحة وتجنب الضغط المستمر

 

الأدوية المساعدة فى حالة متلازمة ما قبل الحيض :

 مسكنات الألم ومضادات الالتهاب :

– اسبرين، ايبوبروفين ونابروكسين، كلها مسكنات للألم يمكنك استعمالها قبل بدء الدورة الشهرية للتخفيف من أعراض PMS وأيضا للتخفيف من آلام التقلصات المصاحبة للحيض.

– مدرات البول

عندما يتجّمع الماء في الجسم في أيام الدورة الشهرية، يمكن لذلك أن يعمل على زيادة وزنكِ ويشعرك بالانتفاخ، لذلك ربما ينصحكِ الطبيب باستعمال ( spironolactone ) وهو يعمل على فقدان الماء الزائد عن البول.

ولكن احذري لا يمكن أخذ مدرات البول بدون استشارة الطبيب خصوصا إن كنتِ تتناولين أي مسكنات للألم، تناول الإثنين معا قد يضر بالكليتين.

– مضادات الاكتئاب

وهي من أهم الأدوية التي تستخدم لمن يعانون من الاكتئاب الناتج عن متلازمة ما قبل الحيض.

هناك العديد من مضادات الاكتئاب، ربما يختبر طبيبك أكثر من دواء ليعرف ما هو الدواء الفعال بالنسبة لك مثل: فلوكستين، باروكستين وأيضا سيرتيرالين من الأدوية الفعالة في علاج الاكتئاب ولكنها لا تعطى نتائج فورية، فإن كنتِ تتناولين أيا منها فإن فعالية الدواء تبدأ في غضون أسبوعين لأربعة أسابيع.

– العلاج الهرموني :

لماذا لا تعاني السيدات اللواتي يتناولنّ حبوب منع الحمل من أعراض PMS ؟

الأطباء يجيبون على هذا السؤال، لأنه وببساطة عند تناول هذا النوع من الحبوب لا يحدث تبويض، وهو ما يُعتقد أنه السبب فى التخفيف من حدة أعراض ما قبل الحيض ال PMS.

لذلك باستشارة الطبيب وإن كنتِ تستخدمين وسيلة لمنع الحمل، فربما يصف لكِ الطبيب هذه الحبوب ليجني كلا من الفائدتين فى حالة أنك تعانين من متلازمة ما قبل الحيض.

 

أطعمة يمكن أن تقلل من الأعراض؟

إليكِ بعض النصائح التي يمكنكِ اتباعها لتناول الطعام الصحي في تلك الفترة:

– تناول الكربوهيدرات المركبة (الحبوب الكاملة، البقوليات)

يساعد تناولها في الحفاظ على مستوى أنسولين ثابت فى الدم مما يقلل من الشعور بالجوع المفاجئ وتقلبات المزاج في تلك الفترة.

– تناولي الأطعمة التي تحتوي على كالسيوم وفيتامين “د “ مثل: الألبان والبيض وأيضا عصير البرتقال.

– تجنب الملح في الطعام ( فهو يزيد من تجمع المياه فى الجسم ).

– استبدال الكافيين بالماء دائما، فالكافيين يزيد من اضطرابات النوم والمزاج في تلك الفترة على عكس المتوقع.

– تناول الحديد مع الوجبة الأساسية، فقدان الكثير من الدم والحديد في تلك الفترة يعرضكِ للإصابة بفقر الدم.

– لا تتناولي كميات كبيرة من الطعام ولكن تناولي العديد من الوجبات الصغيرة ويمكنكِ تناول ست وجبات صغيرة سيحافظ على مستوى الأنسولين فى الدم.

هل يمكنني ممارسة الرياضة فى تلك الفترة ؟

– هناك أبحاث نشرت مؤخرا، كانت من نتائجها أن ممارسة الرياضة الهوائية لمدة ساعة , ثلاثة أيام أسبوعيا، تساعد في تخفيف الإحساس بالتعب وتقلب المزاج المصاحب للدورة الشهرية، ويمكنكِ ممارسة الرياضات الهوائية مثل المشي والجري وركوب الدراجة أو السباحة.

لا تدخري ممارسة الرياضة لأسوأ الأيام التي تعانين فيها من تلك الأعراض، ولكن اجعلي الرياضة من أسلوب حياتكِ اليومي حتى تلاحظين نتائج ذلك.

– اليوجا أيضا من الرياضات الفعّالة والتي تساعد على الاسترخاء وتخفيف الشعور بالضغط العصبي والإنزعاج، وأيضا تقلل من التقلصات والآلام المصاحبة لتلك الفترة.

لا تمارسي الرياضة بشكل مفرط خلال فترة الحيض، فهذا يعرضكِ لإصابات بشكلٍ أكثر احتمالية. لابد من ممارسة الرياضة بشكلٍ أسبوعي وعمل جدول تمرينات متوسط الصعوبة خلال تلك الفترة.

المصدر
medscapewebmdwebmdwebmd
الوسوم
اظهر المزيد

Alaa shebl

حاصلة على بكالوريوس الصيدلة الاكلينيكية عام 2016، كاتبة هاوية منذ الصغر، أحب القراءة عموما والعلمية منها خصوصا، أتمنى أن أقدم العلم النافع للناس وأن يكون هذا العلم سببا لحياة أفضل لكل من الأم وطفلها.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: