الحمل و الولادةسلايدر
أخر الأخبار

تأثير السُمنة وزيادة الوزن على الحامل

ما هو تأثير السُمنة وزيادة الوزن على الحامل؟

يُعد الوزن من المواضيع الحساسة جدًا بغض النظر عن الحجم، وينظر المجتمع للمرأة التي تُعاني من سُمنة بنظرات تعكس سوء حجمها، ولكن خلال فترة الحمل  وبشكلٍ أدق وأقرب للطب ، فإن زيادة الوزن أو السُمنة يعني أن مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) يتعدى 25 كغ/م2 وأكثر! وهذا الرقم لا يعكس مجرد خرافات بل ويتعلق بأمور ومضاعفات صحية خطيرة جداً خصوصاً خلال فترة الحمل.

والجدير بالذكر أن معظم النساء اللواتي يعانين من السُمنة على دراية كاملة بمساوء هذا الوزن الخطير، وقد تكون لديهن خلفية بسيطة عن بعض المخاطر مثل ارتفاع ضغط الدم والتعرض للسكري، ولكن للأسف عند إرتباط زيادة الوزن بفترة الحمل فإن المضاعفات تُصبح أخطر، وتتضمن ما يلي :

 الولادة المُبكرة – Preterm Birth “طفل الخداج “

وهي ولادة الطفل بوزن أقل من الطبيعي.

 سكري الحمل – Gestational Diabetes :

والذي يُعد من المشاكل التي تتمثل بزيادة نسبة الولادة القيصرية، كما يزيد من فرصة التعرض للسكري لكل من الأم والطفل.

 تسمم الحمل – Preeclampsia :

والذي يُعرف بحدوث إضطراب مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات ضغط الدم وقد يظهر خلال فترة الحمل أو بعدها، وقد يؤثر على صحة الكبد والكِل .

 توقف التنفس أثناء النوم – Sleep Apnea :

وهو ظرف طبي يتمثل بحدوث توقف النفس لفترات قصيرة أثناء النوم، ويرتبط توقف النفس أثناء النوم بالسُمنة بشكلٍ وثيق.

– تجلطات في الدم -Blood Clots

– ولادة قيصرية – Cesarean Delivery

– تشوهات خلقية، مثل خلل في الأنبوب العصبي.

ومن النصائح الشائعة ” يُستحب خسارة الوزن قبل التفكير بالحمل ” والتي يتم تقديمها للنساء اللواتي يُواجهن مشكلة الوزن الزائد، وذلك لإن التعرض بالسمنة يقلل من فرصة الحمل، ويؤثر على عملية الإباضة.

أما بالنسبة للسؤال الذي تفكر بهِ جميع الحوامل، عن ما هو الوزن الطبيعي الذي سأكسبه خلال فترة الحمل ؟ فإن إجابتهُ كالتالي:

– الأسابيع من بين 1-13 كغ، تكون الزيادة 1-4 باوند خلال الأشهر الأولى من الحمل .

– الأسابيع من بين 14-40 كغ، 4 باوند/شهر خلال الأشهر الأخيرة من الحمل .

ويعتمد على عدد السعرات التي تحتاجها المرأة للوصول إلى هذهِ الأرقام على مجموعة من العوامل مثل ( الطول، مؤشر كتلة الجسم، النشاط البدني، ومعدلات عمليات الأيض في الجسم ).

وبشكلٍ عام، لا تحتاج المرأة لسعرات حرارية كبيرة خلال أول 3 أشهر من فترة الحمل، وبمجرد وصولكِ لآخر 3 أشهر من الحمل ، فإنكِ تحتاجين لإضافة ما يقارب 200-400 سعرة حرارية كل يوم .

 

أما بالنسبة للنساء اللواتي حاولن تخفيض أوزانهن ولم تنجح العملية، قد يقترح الطبيب استخدام بعض الأدوية التي تُساعد في خسارة الوزن مع ضرورة تجنب تناولها بدون إستشارة طبية .

ودائمًا ما ننصح بضرورة ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام خلال فترات الحمل والتي تُساهم في السيطرة على الوزن ضمن الحدود الطبيعية، ويُمكن أن تخصص الحامل 30 دقيقة يوميًا لممارسة التمارين الرياضية مع ضرورة إختيار المُناسب لها.

المصدر
womenshealthPregnancy
الوسوم
اظهر المزيد

heba khawatra

أخصائية تغذية وتصنيع غذائي ،شخص مُهتم بنشر العلم والمعرفة بمختلف مجالات الصحة وعلاقتها بالتغذية وأطمح لإثراء المحتوى العلمي باللغة العربية.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: