أنتِ و طفلكسلايدر
أخر الأخبار

فيتامين C وتأثيره على جينات الطفل خلال الحمل

فيتامين C ما أهميته على جينات الطفل والأم الحامل ؟

يوضّح الباحثون أن تناول الأم الحامل لفيتامين “C” ضروري لعملية نمو الجنين حيث أن نقص فيتامين “C” يؤثر على جينات الطفل والأم الحامل، في هذا المقال سنتعرف على أهمية فيتامين “C” على الأم الحامل وعلى جينات الطفل كما سنعرف مصادر فيتامين “C” والكمية التي تحتاجها الأم الحامل كما سنفهم ما مدى تأثير نقص فيتامين “C” على جينات الطفل.

 

ما أهمية فيتامين C للأم الحامل ؟  

يعتبر فيتامين “C” أو حمض الأسكوربيك، من المكملات الغذائية المفيدة للحوامل حيث:

  • يساعد في الحفاظ على نظام المناعة قوي يقاوم الأمراض.
  • يساعد فيتامين “C” الجسم على تحسين امتصاص الحديد من الأطعمة النباتية وبالتالي منع حدوث فقر الدم.
  • يحافظ على صحة البشرة عن طريق تصنيع الكولاجين الذي يعمل على تجديد الخلايا.
  • ضروري لإصلاح الأنسجة التالفة.
  • يعمل كمضاد للأكسدة ويقي من أمراض القلب والشرايين.
  • مهم في سلامة ونمو عظام الأم.

اقرأ أيضا :

أهم العناصر الغذائية في فترة الحمل. 

كيف تعرفين أن طقلك بحاجة إلى الفيتامينات

فيتامين أ للأطفال

ما هي مصادر فيتامين  “C” ؟

يمكن الحصول على فيتامين “C ” في مجموعات الخضروات والفواكه خاصة في الحمضيات كالبرتقال واليوسفي، والجوافة والفلفل الأحمر، والكيوي والقرنبيط، والفراولة والطماطم والبطاطا والسبانخ كما يمكن الحصول على فيتامين “C” من خلال تناول المكملات الغذائية المتوفرة على شكل كبسولاتٍ وأقراص (فوار).

ما الكمية التي تحتاجها الأم الحامل من فيتامين “C” ؟

الكمية التي تحتاجها كل يوم النساء الحوامل ( 85 ملغ)  والنساء المرضعات ( 115 ملغ).

ما تأثير نقص فيتامين C  عند الأم الحامل ؟

توضح أحدث الدراسات العلمية التي قام بها باحثون من جامعة Copenhagen أن نقص تناول فيتامين “C” عند الأم الحامل، يمكن أن يؤدي إلى تلف في خلايا المخ والدماغ عند الجنين والتي قد لا يمكن تداركها بعد الولادة، ويقول البروفيسور ينس ليكيكفلدت: ” أن نقص فيتامين”C”  عند الأم الحامل يثبط الحصين الجنيني، وهو مركز الذاكرة في المخ hippocampus ، بنسبة تتراوح بين 10 و 15 في المائة، نظرا لأن فيتامين سي يبلغ أعلى تركيز له في الخلايا العصبية في المخ، وبالتالي يؤثر على نمو مخ الجنين “.

كما يقول جينس : ” كنا نعتقد أن الأم يمكن أن تحمي الطفل عن طريق إنتقال العناصر الغذائية الضرورية بشكل طبيعي إلى الطفل أثناء الحمل، الاّ أنه يبدو الإنتقال الطبيعي للعناصر لا يكفي في حالة نقص فيتامين “C” لذلك من المهم للغاية لفت الإنتباه إلى هذه المشكلة، والتي يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة على الأطفال المتضررين”.

وحسب أحدث الإحصائيات فإن ما بين 10 و 20 في المائة من البالغين يعانون من نقص فيتامين “C ” وهذا يعني أن احتمالية نقص فيتامين “C”  عند الأم الحامل أكبر لذلك، يجب على النساء الحوامل التفكير مرتين في حذف حبوب الفيتامين اليومية.

وقام الباحثون بإجراء تجارب على حيوانات أشبه بالفئران تسمى «خنزير غينيا» guinea pig تعاني من نقص فيتامين “C” ، وبعد الولادة تم إعطاؤها فيتامين “C”، ولكن لم يتم تحسن التلف الذي حدث بالنسبة للمخ، وكانت نفس الجامعة قد قامت بدراسة سابقة عن الموضوع نفسه في عام 2009. وتم نشر هذه الدراسة في «المجلة الأميركية للتغذية الإكلينيكية» .

ما تأثير نقص فيتامين C على جينات الطفل ؟

في البداية سوف نشرح عملية تشكل جينات الطفل والتي غالبا ما يفترض أنّ عملية نمو الطفل مرتبطة بجيناته الموروثة من الوالدين، ولكن تشير الأدلة أنّ جينات الطفل من الممكن أن تتغير وذلك تبعا للظروف والعوامل البيئية المحيطة به على المدى الطويل، الاّ أنّ إنتقال المادة الوراثية (الجينات) إلى الطفل من الأهل له أهمية خاصة بسبب إحتمال حدوث تأثير فوق الجينوم ينتقل بين أجيال.

نوضح أنّ عملية تحضير المادة الوراثية للجنين عملية كبيرة وواسعة النطاق وتخضع لعملية تسمى نزع مجموعات المثيل من الحمض النووي حيث أنّ نزع الميثل يكون بواسطة أنزيم tet  وهذا الأنزيم ينظمه فيتامين “C”، أي أن فيتامين “C” ضروريّ من أجل إزالة الميثل للحمض النووي وتطوير الجهاز المناعي للجنين .

لا يؤثر نقص فيتامين “C” في الأم على التطور الجنيني الشامل ولكنه يؤدي إلى انخفاض عدد الخلايا الجرثومية وبتالي انخفاض المناعة وتقليل الخصوبة لدى الأجيال القادمة .

تكشف هذه النتائج أن نقص فيتامين “”C خلال فترة الحمل يفسر بشكل جزئي فقدان وظيفة جين TET1 ، المسؤول عن  الخصوبة.  

 

اخيرا نقول أنه يجب الإهتمام والتركيز على نمط حياة صحيّ ونمط غذائيّ صحي أيضا خلال فترة الحمل تجنبا لحدوث أي مضاعفات تضر الأم وجنينها سويا.

المصدر
babycenterohiolinesciencedailynature
الوسوم
اظهر المزيد

nisreen kassab

اجازة في الهندسة التكنولوجيا الحيوية ,مهتم بنشر العلم والمعرفة في مجال الصحة وعلاقاتها بالتكنولوجيا الحيوية وأطمح لاثراء المحتوى العلمي باللغة العربية.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: