أنتِ و طفلكسلايدر
أخر الأخبار

تمارين النفخ وتقوية عضلات النطق لمساعدة الطفل على الكلام

هل تمارين النفخ وتقوية عضلات النطق تساعد طفلي على الكلام

مؤخرا قرأت العديد من التعليقات في كثير من المنشورات على وسائل التواصل الإجتماعي تنصح الأم بعمل تمارين لتقوية عضلات طفلها النطقية حتى يتكلم أو عمل تمارين النفخ والشرب من المصاصة وغيرها.

أود أن أخبركم أن هذا ليس علاجا سحرياً حتى أطّور من لغة طفلي وكلامه فمصدر اللغة هو الدماغ.
أثبتت الدراسات أن هذه التمارين لا تساعد في تطوير لغة الطفل وأنها تستخدم فقط في الحالات التالية:
-الأطفال الذين يعانون من شلل دماغي.
-الأطفال الذين يعانون من ضعف في عضلات التنفس والنطق(اللسان، الخدود، الشفاه، الفك).
-الأطفال اللذين يعانون من شق في سقف الحلق ولديهم ضعف في عضلات الفم والتنفس.
-الأطفال اللذين يعانون من متلازمات مثل متلازمة داون وغيرها.
-الأطفال اللذين يعانون من مشاكل عصبية دماغية.

أما فيما يتعلق بإستخدام هذه التمارين مع حالات التأخر اللغوي فلا صحة لذلك لأنهم يحتاجون فقط لجلسات علاج لغوي (التدخل المبكر) لتحفيز اللغة وتنمية مهارات التواصل لديهم ويحتاجون لتعاون من الأهل لتوظيف ماتعلموه في البيئة الخارجية المحيطة بهم.

المصدر
teachmetotalk
الوسوم
اظهر المزيد

Reham Ghanem

الأخصائية رهام غانم أخصائية نطق ولغة حاصلة على الماجستير في تقويم النطق واللغة من الجامعة الأردنية • عملت كمساعد بحث وتدريس في الجامعة الأردنية من 2007 حتى 2009 • عملت كأخصائية نطق ولغة في عيادة السمع والنطق في الجامعة الأردنية من 2009 حتى 2016 • أعمل حاليا كمديرة مركز وأخصائية نطق ولغة في مركز جيلان لعلاج النطق واللغة والبلع من 2016 حتى الآن • حاصلة على مزاولة مهنة اختصاصي معالجة نطق من قبل وزارة الصحة الأردنية • حاصلة على أكثر من 25 شهادة كدورات وورشات عمل في مجال النطق وغيره من المجالات rehammusa@yahoo.com

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: