سلايدرصحتك
أخر الأخبار

ممارسة التمارين الرياضية وأهميتها في الحياة اليومية

لماذا يجب علينا ممارسة التمارين الرياضية ؟

من أكثر الاسئلة جدلاً وتداولاً بين الناس لماذا عليّ ممارسة التمارين الرياضية أو تحديدا لماذا يجب أن أمارس التمارين الرياضية وأنا أمارس الحركة في حياتي اليومية بشكل مستمر أليس الهدف من الرياضة حرق السعرات الحرارية فقط ؟

للإجابة على هذه التساؤلات علينا توضيح أنه من المهم جداً الحفاظ على اللياقة البدنية وممارسة الرياضة لما لها من فوائد كثيرة تنعكس بشكل ٍ إيجابيّ على النشاط الجسميّ والنفسيّ والعقليّ أيضا.

بدايه نبدأ بتعريف النشاط الحركي والتمرين الرياضيّ حسب منظمة الصحة العالمية “the World Health Organization “WHO”

فإن النشاط الحركي : كل حركة يقوم بها الجسم وتؤديها العضلات وتتطلّب استهلاك الطاقة، بما في ذلك الأنشطة أثناء العمل واللعب وأداء المهام المنزلية وممارسة الأنشطة الترفيهية.
أما بالنسبة للتمرين الرياضي : حركات يتم أداؤها وفق خطة معينة بتكرار معين، الهدف منها تحسين أو المحافظة على  النشاط البدني”Physical Activity “.

بناءا على الأبحاث يتبيّن لنا أنّ أيّ نشاط يقوم به الأنسان مهم للمحافظة على صحته غير أن التمرين البدني الهدف منه يتجاوز حرق السعرات الحرارية الزائدة أو أكتساب كتلة عضلية عالية للتباهي بها، إنّ علم التدريب الرياضيّ أو مايطلق عليه اللياقة البدنية لعامة الناس يتجاوز هذه الأهداف. ومن هذه الأهداف :

  • تحسين أداء الشخص للنشاط الحركي من خلال تدريبه على تحسين الرؤية “Vision Exercise “أثناء الحركة.
  • تجنب خطر فقدان التوازن من خلال زيادة الوعي باستخدام تمارين  “preconception Exercise” مثال تمارين التوازن التي تطلب الوقوف على قدم واحدة.

 

 

  •  زيادة وعي الأنسان بقوامه الصحيح “Posture awareness” دون الحاجة للنظر  إلى المرآة لدوام صحة الظهر، حيث أنّ ميلان الأكتاف للأمام مع أنحناء الرأس ما هو الاّ استجابة الجسم لوضعيات خاطئة يتم ممارستها طوال اليوم بلا شعور مثل استحدام الأجهزة.
  • مساعدة الحامل على التحكم بقعر الحوض من خلال تمرين الكيجل “kegel”  والمهم أيضا للجميع.

مقالات ذات صلة :

ممارسة التمارين الرياضية للحامل 

 

  •  التخفيف من آثر الآلام المزمنة أو مايعرف ب”Chronic pain ” تمثل الآلام الديسك وعرق النساء من خلال إجراء تمارين هدفها تقوية العضلات الضعيفة وزيادة المدى الحركي للمفصل المستهدف.
  • ممارسة الرياضة له أثر عظيم في  عملية “ِAutophagy” ومايعرف بالتهام الجسم لنفسه ” من خلال مساعدة الجسم على تسريع دخوله في مرحلة الكيتوسيس” ويتضمن إنتاج أجسام كيتون من الدهون، ويستخدمها للطاقة بدلا من الكربوهيدرات والتي بالغالب تحتاج إلى حرمان الجسم من الكربوهيدرات من خلال تدريبات عالية الشدة وهو ماذكرته الدكتورة باميلا بيك في بحثها “Is’t Time to eat yet  “.
  • في جسم الإنسان أنواع مختلفة من الألياف العضلية ويتم التمييز بينها بكيفية إنتاجها للطاقة، ويمكن تدريب الألياف العضلية المختلفة باستخدام تمارين محددة مصممة للتركيز على كيفية توليد الطاقة أو توليد القوة.
  • تحسين نوعية النوم.
  • ممارسة النشاط البدني يؤثر على هرمونات الجسم حيث أن :
  1. هرمون الأنسولين يمنع الجهاز العصبي الودي إفراز الأنسولين عندما يبدأ التمرين وبالتالي من المهم تجنب الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من السكر (بما في ذلك المشروبات الرياضية) قبل التمرين لأنها من الممكن أن ترفع مستويات الأنسولين وتعزز تخزين الجليكوجين بدلاً من السماح باستخدامه لتغذية النشاط البدني. إنتظر حتى يبدأ الجسم في التعرق قبل استخدام أي مشروبات رياضية أو مواد هلامية.
  2. الجلوكاجون يتم إنتاجه من قبل البنكرياس لتحفيز إفراز الأحماض الدهنية المجانية “fatty Acid “FFAs” من الأنسجة الدهنية وزيادة مستويات السكر في الدم، وكلاهما مهم لتغذية النشاط البدني، كما يقوم الجلوكاجون بإطلاق جليكوجين إضافي مخزّن في الكبد عند استنفاد مستويات الجليكوجين أثناء التمرين.
  3. الكورتيزول الهرمون الذي تنتجه الغدة الكظرية استجابة للإجهاد وانخفاض السكر في الدم الناتج عن ممارسة الرياضة. وهو يدعم استقلاب الطاقة أثناء فترات التمرين الطويلة من خلال تسهيل انهيار الدهون الثلاثية والبروتينات لإنشاء الجلوكوز الضروري للمساعدة في توفير الوقود المهم للجسم لمساعدته على أداء التمرين الرياضي. حيث يتم تحرير الكورتيزول عندما يعاني الجسم من الكثير من الضغط البدني أو عندما لم تتم عملية اسشتفاء الجسم  بشكل كافٍ جراء التمرين السابق، على الرغم من أن الكورتيزول يساعد في تعزيز عملية التمثيل الغذائي للدهون، إلا أن التمرين لفترة طويلة يمكن أن يرفع مستويات الكورتيزول لتهدئة بروتين العضلات للحصول على الوقود بدلاً من الحفاظ عليه ليتم استخدامه لإصلاح الأنسجة التالفة.
  4. ادرينالين ونورينبرين تلعب هذه الهرمونات الأمينية دورًا مهمًا في مساعدة الجهاز العصبي الودي (SNS) على إنتاج الطاقة وفي تنظيم وظائف الجسم أثناء ممارسة التمارين التنفسية القلبية. تصنف على أنها كاتيكولامينات، والإيبينيفرين والنورادرينالين هما هرمونات منفصلة ولكنها ذات صلة. وغالبًا ما يشار إلى الإيبينيفرين باسم الأدرينالين لأنه ينتج عن الغدة الكظرية، ويزيد من إنتاج القلب ويزيد من نسبة السكر في الدم من خلال تحويل الجلايكوجين إلى جلوكوز وبالتالي الحصول على الطاقه لأداء التمارين، ويدعم استقلاب الدهون. ويؤدي النورإيبينيفرين عددًا من الوظائف نفسها التي يؤديها الإيبينيفرين، بينما يضيق أيضًا الأوعية الدموية في أجزاء من الجسم غير المشاركة في التمرين.
  5. هرمون التستوستيرون هو هرمون الستيرويد الذي تنتجه خلايا الصمام من الخصيتين في الذكور والمبيض من الإناث، مع كميات صغيرة تنتجها الغدد الكظرية من كلا الجنسين. التستوستيرون مسؤول عن إعادة بناء البروتين العضلي وإصلاح بروتينات العضلات التي تضررت من التمارين، ويلعب دورًا مهمًا في مساعدة نمو العضلات الهيكلية.
  6. هرمون النمو البشري (HGH) هو هرمون الببتيد المنشط الذي تفرزه الغدة النخامية الأمامية والتي تحفز النمو الخلوي. مثل جميع الهرمونات، يعمل هرمون النمو مع مواقع مستقبلات محددة، ويمكنه إنتاج عدد من الاستجابات، بما في ذلك زيادة تخليق بروتين العضلات المسؤول عن نمو العضلات، وزيادة تمعدن العظام، ودعم وظيفة الجهاز المناعي، وتعزيز تحلل الدهون، أو استقلاب الدهون. ينتج الجسم هرمون النمو أثناء دورة النوم (خلال مرحلة حركة العين السريعة) ويتم تحفيزه عن طريق التمرينات عالية الكثافة مثل تدريبات القوة الثقيلة، أو تدريبات القوة المتفجرة، أو تمرين قلبي تنفسي عند أو أعلى ظهور اللاكتات في الدم (OBLA ، العتبة التهوية الثانية).
  7. عامل النمو مثل الأنسولين يحتوي عامل النمو الشبيه بالأنسولين (IGF) على بنية جزيئية مماثلة للأنسولين ويتم تحفيزه بواسطة نفس الآليات التي تنتج هرمون النمو. IGF هو هرمون الببتيد المنتج في الكبد ويدعم وظيفة هرمون النمو لإصلاح البروتين التالف أثناء التمرين ، مما يجعله هرمونًا مهمًا لتعزيز نمو العضلات.

ويمكن  تقسيم التمرين البدني إلى:

-تمرين هوائي Cardio respiratory fitness:

هو النشاط الذي تتحرك فيه العضلات الكبيرة الموجودة بالجسم مثل عضلات الذراعين والساقين، الهدف منه زيادة سرعة نبضات القلب، وبالنسبة للتنفس الهدف منه تقوية الجهاز التنفسي والقلب.

أمثله على التمرين الهوائي :

  • الركض
  • السباحة
  • التمارين الهوائية التقليدية الايروبيك “Aerobic/ Anaerobic”

-تمارين المقاومة Muscular strength fitness:

النشاط الذي يتم باستخدام وزن الجسم أو وزن خارجي الهدف منه تعزيز وتحسين قوة العضلات وزيادة قدرتها على التحمل.

أمثلة على تمارين المقاومة :

  • سكوات
  • اللانج
  • تمارين حبال المقاومة

-تمارين التحمل العضلي  Muscular endurance fitness

قدرة العضلات على تأدية تكرار عالي من تمرين أو الثبات في وضعية انقباض للعضلات دون الشعور بالإجهاد مثال :

  1. البلانك لمدة دقيقة “Plank for 1 minute “
  2. تمارين اللياقة البدنية المرونة Flexibility fitness : أداء تمارين باستخدام المدى الحركي الكامل للمفصل.
  3. تمارين تحسين تركيب الجسم Body composition: علاقة كتلة الدهون بالجسم وكلتة الجسم الباقية  من غير احتساب الدهون ..

في مايلي صورة من المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان توضح أهمية التمارين الرياضية والنشاط البدني للوقاية من السرطان حيث يمثل اللون الأخضر التمرين الرياضي والأصفر الأنشطة البدنية خلال اليوم:

في النهاية يجب الذكر أنّ الكلية الأمريكية للرياضة والطب والجمعية الأمريكية للقلب والصحة العامة أوضحت أن على الانسان للوقاية من الأمراض المزمنة والحفاظ على الصحة العامة ممارسة 150 د من التمارين متوسطة الشدة كل أسبوع وذلك من خلال ممارسة الرياضة لمدة 30 د 5 أيام في الأسبوع.

المصدر
النشاط البدني Group Fitness Instructors handbook Building Mental fitnessIs It Time to Eat Yet? Nobel Prize-Winning Body Clock Science Has the Answer Exercise and Hormones: 8 Hormones Involved in Exercise
الوسوم
اظهر المزيد

Enaam Abu hamdi

اخصائية تدريب شخصي و تنظيم وزن من الجمعية الأمريكية لتدريب الرياضي ACE، مدّربة حصص جماعية من شركة ليز مايلز بودي بومب. جريت ،سبرينت، ,متخصصة في تدريب الحالات الخاصة ومن ضمنهم تدريب النساء مابعد الولادة, بدأت رحلة التدوين بأنضمامي لموقع مارشميلو مام رغبة مني في اثراء المحتوي العربي بكل ماهو جديد في عالم اللياقة البدنية بعيدا عن التعقيد مع توضيح أهم الأخطاء والإشاعات المتعلقة بهدا المجال.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: