سلايدرصحتك
أخر الأخبار

المكملات الغذائية لخسارة الوزن ومدى فاعليتها

المكملات التنحيفية، مالها وما عليها

إن كنتِ تطمحين في خسارة الوزن، فربما بحثتي في كل مكان وسألتي كل من تعرفين عن أقراص أو أعشاب تفيد في إنقاص الوزن، هذه الأقراص أو الأعشاب تعرف باسم “المكملات الغذائية”، ولسوء الحظ تتعامل معها المنظمات العالمية كمادة غذائية وليس دواء، والفرق كبير جدا.

فعلى عكس صانعي الدواء فإن صانع المكمل الغذائي ليس عليه تقديم إثبات الفعالية أو الإستعمال الآمن لمنظمة الصحة العالمية قبل إنتاج المكمل الغذائي وطرحه في الأسواق.

فالمكملات الغذائية غالبا ما تكون خليط من أكثر من مادة عشبية بنسب مختلفة، ولا يمكن التنبؤ بكل صفاتها، وأيضا في بعض المكملات لا يتم كتابة كل المحتويات في النشرة الداخلية أو على الملصق الخارجي.

لذا قبل أن نبدأ بمعرفة المكملات الشهيرة في مجال إنقاص الوزن، لابد أن تعرفي جيدا أنّه لا يمكن استخدامها قبل استشارة الطبيب.

 المكملات التنحيفية الشهيرة :

  •  شيتوزان ( chitosan )

هو عبارة عن مركب سكري يستخرج من القشرة الخارجية لسرطان البحر والجمبري والسلطعون.

يقال أنّه يعمل على منع امتصاص الدهون والكوليسترول من الأمعاء إلى الدم ولكن لم يثبت ذلك فعليا، فالمراكز العالمية التي تهتم بالعلاجات المكملة أقرّت أنّ الأبحاث لم تثبت للشيتوزان أي فعالية في إنقاص الوزن.

الشيتوزان ليس له آثار جانبية، لكن يمكن أن يسبب إمساك أو ألم بالمعدة لبعض الأشخاص، كما أنّه يمكن أن يسبب الحساسية لبعض الأشخاص لأنه مستخرج من كائنات بحرية.

  • الكروميوم ( chromium picolinate )

هو من المعادن المحفزة لإفراز هرمون الأنسولين (الهرمون المسؤول عن إنتاج الطاقة من الغذاء).

يقال بأنّ الكرميوم يعمل على خسارة الوزن من خلال:

  • سد الشهية للطعام
  • زيادة معدلات الأيض (الحرق)
  • التخلص من الدهون
  • المساعدة في تكوين العضلات
وتم عمل أكثرمن 24 بحث أثبتت جميعها أنّ تناول الكرميوم بجرعة من 200- 1000 ميكروجرام يوميا ليس له أي فعالية في خسارة الوزن.

الكرميوم بجرعة أقل من 35 ميكروجرام ليس له آثار جانبية، أما الجرعات الأكبر فيمكن أن تسبب الأرق، وعدم الراحة والصداع ولا يمكن استخدام الكروميوم للأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالكليتين، فالكرميوم يؤثر سلبا على وظائف الكلى.

  • مستخلص الشاي الاخضر ( green tea )

من المفترض أنّه يعمل على سد الشهية للطعام، وزيادة معدل الأيض (حرق) الدهون بالجسم، للأسف لا يوجد ما يثبت أنّه فعّال في خسارة الوزن رغم فوائده المتعددة كمضاد للأكسدة إذا تم تناوله بجرعات محسوبة.

التركيزات المرتفعة من مستخلص الشاي الأخضر والتي تباع بكثرة في الأسواق، تسبب العديد من الآثار الجانبية ومنها :

  • الدوار والقيء
  • الإنتفاخ والغازات
  • الأرق وعدم الراحة

 

  • مستخلص القهوة الخضراء ( green coffee )

أشارت بعض الابحاث الحديثة أنّه قد يساعد في خسارة الوزن،  لكن لم يثبت ذلك حتى الآن.

الكافيين في القهوة الخضراء قد تؤدي لبعض الآثار الجانبية مثل :

  • ارتفاع عدد نبضات القلب
  • الأرق
  • الصداع

 

  • (7Keto (DHEA

وهي مادة طبيعية موجودة بالجسم، وتعمل على تحفيز الأيض الغذائي وإنتاج الطاقة على مدار اليوم.

أبحاث قليلة تمت مؤخرا، وجدت أنّ الأشخاص الذين تناولوا ال (DHEA ) بالإضافة إلى ممارسة رياضة متوسطة واتباع نظام غذائي قليل السعرات، استطاعوا أن يخسروا الكثير من الكيلوغرامات أكثر ممن تناولوا الحبوب الوهمية ( التي لا تحتوي المادة الفعّالة DHEA)، لكن لا توجد الأبحاث الكافية التي تثبت فعاليته في التنحيف وخسارة الوزن.

من الآثار الجانبية لل DHEA هو نقص كرات الدم الحمراء ( فقر الدم ) بعد أسبوع من تناولهِ لدى الكثير من الأشخاص، وغير  العلاقة بينهما حتى الان

 

  • الإيفيدرا والنارنج والفرق بينهما؟ ( ephedra – bitter orange )

الإيفيدرا هي عشبة تحتوي على مادة الأيفدرين (ephidrine ) وهي محفز قويّ للجهاز العصبي ولديه تأثير قصير المدى على خسارة الوزن وتم تصنيفه كمنتج غير آمن من قبل ( natural medicine )، لذا قامت منظمة الصحة والدواء بحظر استخدام الإيفيدرا في المكملات الغذائية لما تسببت له من نتائج مميتة ومنها :

  • الأزمة القلبية
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • السكتة الدماغية
  • الصرع
  • الموت المفاجئ

 

صورة توضح الايفيدرا                            

 

بعد حظر استخدام الإيفيدرا إتجه الكثير من الصنّاع إلى النارنج ( bitter orange ) كبديل للإيفيدرا.

النارنج هو فاكهة تنمو في افريقيا وآسيا الإستوائية وبعض دول البحر المتوسط، يحتوي النارنج على مادة ( synephrine ) وهي مادة مشابهة للإيفدرين في التأثير، فهي تعمل كمحفز للجهاز العصبي وبالتالي تزيد من معدلات الأيض.

للأسف لا يوجد أيّ أبحاث تثبت أنّ النارنج أكثر آمنا في الإستخدام من الايفيدرا، وقد تم تصنيف النارنج من قبل natural medicine بأنه ( غير أمن ) أيضا.

 

صورة توضح النارنج

 

ما المكملات الآمنة التي يمكن أن تساعد في خسارة الوزن ؟

  •  كيتون التوت ( raspberry ketone )

كيتون التوت هي مادة تستخلص من بعض أنواع الفاكهة كالتوت الأحمر، العنب الأحمر، الخوخ والكيوي.

هذه المادة موجودة بالأسواق على هيئة كبسولات تؤخذ بالفم وأصبحت مشهورة مؤخرا بفوائدها العديدة ليس في خسارة الوزن فقط ولكن أيضا للجلد والشعر.

أثبتت بعض الأبحاث على الحيوانات وبعض الأبحاث المعملية أنّ كيتوت التوت يعمل على زيادة معدل الأيض وهو أيضا يحفّز هرمون يعرف باسم ( adiponectin )، هذا الهرمون يقلل من الشهية للطعام ويساعد على زيادة معدل حرق الغذاء.

لم يثبت لكيتون التوت أيّ آثار جانبية حتى الآن وهو الوحيد الذي يمكن استخدامه من قبل مرضى الضغط والسكري، لذا هو أكثر المكملات الغذائية أمانا للإستخدام.

لكن رغم كل مميزات كيتون التوت الاّ أنّه وكما لاحظتم من المقال أن الأبحاث في مجال المكملات الغذائية قليلة جدا ولا تكفي لإثبات الإستخدام الآمن لأحد المكملات أو حتى لإثبات فعاليته.

لذا وجب التنبيه يجب استشارة الطبيب أو الصيدليّ قبل استخدام أيّ مكمل غذائي خصوصا لإمكانية حدوث تداخل دوائي مع بعض الأدوية والأمراض الأخرى.

 

 

 

 

المصدر
dietary suppDHEA raspberry
الوسوم
اظهر المزيد

Alaa shebl

حاصلة على بكالوريوس الصيدلة الاكلينيكية عام 2016، كاتبة هاوية منذ الصغر، أحب القراءة عموما والعلمية منها خصوصا، أتمنى أن أقدم العلم النافع للناس وأن يكون هذا العلم سببا لحياة أفضل لكل من الأم وطفلها.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: