سلايدرمنوعات
أخر الأخبار

الكوليسترول النافع والضار

HDL/LDL

الكوليسترول هو مادة شمعية دهنية موجودة في خلايا الجسم والذي يحتاجه لصناعة الهرمونات وفيتامين ” د”، وصناعة المواد التي يحتاجها الجسم لهضم الطعام. يصنع الجسم الكمية التي يحتاجها من الكوليسترول، ونستطيع الحصول عليه من المصادر الحيوانية مثل البيض واللبن واللحم والجبن، وهو مجموع الدهون النافعة (HDL) والدهون الضارة (LDL).

 

ارتفاع نسبةالكوليسترول في الدم يؤدي إلى ارتباطه مع مواد أخرى مشكلاً ترسبات في جدران الشرايين تسمى “لويحة الكوليسترول ” مشكلةً تضيّق في مجرى الدم.

البروتينات الشحمية “lipoproteins “هي ارتباط الدهون مع البروتينات حتى يسري في الدم وله أشكال متعددة منها:

  • ( HDL ( high density-lipoprotein : البروتين الشحمي عالي الكثافة والمسمى بالدهون النافعة أو الجيدة، لأنه يحمل الدهون الضارة من أجزاء الجسم إلى الكبد حيث يقوم الكبد بإزالتها من الجسم، وحماية الجسم من تضييق الأوعية والشرايين.
  • ( LDL ( low density-lipoprotein : وهي الدهون الضارة كما تُعرف، أي الكمية الكبيرة منها تشكل ترسبات لويحة الكوليسترول.
ليس هناك أعراض لارتفاع الكوليسترول لكن يمكن كشفه من خلال فحص الدم .

الأسباب المؤدية إلى ارتفاع الكوليسترول:

  • عادات غذائية غير صحية:

أي تناول الكثير من الأطعمة المحتوية على الدهون الضارة والتي نجدها في بعض أنواع اللحوم، منتجات الألبان، الشوكلاتة، الأطعمة المصنعة، الأطعمة المحتوية على الزيوت المهدرجة والأطعمة المقلية لذلك يجب القيام بحمية غذائية قليلة الدهون.

  • الوزن:

ارتفاع الوزن من عوامل خطورة الإصابة بأمراض القلب، لذلك فقدان الوزن يساعد في تقليل كمية LDL والدهون الثلاثية، ويرتفع مستوى HDL، لذلك يجب خسارة الوزن وأهمها عن طريق ممارسة التمارين الرياضية.

  • التدخين:

حيث يعمل تدخين السجائر إلى انخفاض مستوى HDL  في الدم، حيث الكمية القليلة من HDL تعني كمية مرتفعة من LDL، لذلك يجب الإقلاع عن التدخين وتناول أطعمة تساعد على ذلك.

  • العمر والجنس:

عند تقدم السيدات والرجال في السن يرتفع مستوى الكوليسترول في الدم. قبل انقطاع الدورة الشهرية للسيدات تكون نسبة الكوليسترول منخفضة على عكس الرجال الذين بنفس السن، ولكن بعد سن الأمل أو انقطاع الدورة الشهرية يبدأ مستوى LDL بالارتفاع.

  • العامل الوراثي:

انتقاله وراثيا بين أفراد العائلة.

  • العِرق:

مثلًا الأفارقة الأمريكان لديهم مستوى LDL و HDL أعلى من أصحاب البشرة البيضاء.

للمساعدة في ارتفاع HDL وتقليل LDL ينصح بتناول الخضار والفواكه، الحبوب الكاملة، الدجاج بدون الجلد، أسماك مثل السلمون والسردين والتونة المحمرة في الفرن والحبوب الغير المملحة مثل البندق والبقوليات.

 

الفرق بين الدهون الثلاثية triglycerides والكوليسترول cholesterol

الدهون الثلاية هي أحد أنواع الدهون الموجودة في الدم، ومصدر الدهون الطعام الذي يتناوله الشخص، تكشف الدهون الثلاثية ما تم تناوله حديثًا.حيث تخزن الدهون الثلاثية على شكل سعرات حرارية لا يحتاج الجسم استخدامها على الفور. أما الكوليسترول يبين ما تم تناوله خلال فترات طويلة. اذا تناولت وجبة غنية بالدهون فسيتم امتصاصها على شكل دهون ثلاثية، لذلك خلال الأيام الأولى من تناول هذه الوجبة تكون نسبة الدهون الثلاثية في الجسم مرتفعة، ثم بعدها يحتفظ الكبد بالدهون الثلاثية ويحولها إلى كوليسترول.

ينصح بإجراء فحص الكوليسترول مرة كل 5 سنوات للأعمار فوق ال 20 عام، ويسمى الفحص lipid profile ويشمل:

  •  total cholesterol نسبته الطبيعية (أقل من 170 مغ/ديسلتر)
  • LDL (أقل من 100 مغ/ديسلتر)
  • HDL (أعلى من 45 مغ/ديسلتر)
  • triglyceride

ولكن نتائج هذا الفحص ليست كافية للإقرار بتأكيد خطورة الإصابة بأمراض القلب بل هناك عوامل أخرى يتم أخذها بالحسبان مثل:

  • العمر.
  • ضغط الدم.
  • التدخين.
لا يمكن النظر لأنفسنا على أننا ما زلنا صغارًا لنتعامل مع ارتفاع الكوليسترول ومنع حدوثه، تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة هي الخطوة الأولى نحو التغيير.

وهنا بعض التغييرات التي يمكن القيام بها اليوم:

  • يمكنك استبدال المعكرونة التقليدية بالمعكرونة المحتوية على القمح الكامل، واستخدام الأرز البني بدل الأرز الأبيض.
  • أضيفي عصير الليمون الطبيعي على السلطات.
  • تناولي السمك على الأقل مرة واحدة أسبوعيًا.
  • استبدلي المشروبات الغازية أو عصير الفواكه المصنع بالماء وقطع قطع الفواكه الطازجة داخل عبوتك الماء.
  • استخدمي الفرن لطهي اللحوم بدل القلي.
  • تناولي الزبادي قليلة الدسم.
  • اختاري الحبوب الكاملة ويمكنك إضافة القرفة عليها.
  • التمارين الرياضية لها دور كبير أيضًا في الحفاظ على مستوى الكوليسترول، إذا كنتِ تقضين معظم يومك جالسة على مكتبكِ فتحركي أكثر، أو اربطي منبه هاتفك لتذكيرك حتى تتحركي 5 دقائق كل ساعة، على الأقل ينصح بممارسة التمارين الرياضية 30 دقيقة يوميًا. المشي، السباحة، ركوب الدراجة الهوائية هي خيارات تساعدك أيضا.

دمتم بصحة.

المصدر
health.harvardhealthlinemedlinepluscdcmayoclinicmedicinenet
الوسوم
اظهر المزيد

Aseel Rahahleh

أسيل رحاحلة، بكالوريوس تحاليل طبية، معلمة علوم. أعشق القراءة لإيماني أنها سبب إرتقاء الأمم ورفعتها ومهتمة في القضايا البيئية. متعطشة للمعرفة لذلك أنا هنا لنشرها بينكم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: