سلايدرمنزلكِ

غرفة طفلك، ما بين الدراسة والمرح

تصميم غرفة الطفل

“التصميم الفيزيائي للمكان يؤثر على الحالة العقلية للأشخاص الموجودين في هذا المكان، وبالتالي يشكّل مواقفهم وسلوكهم” (سالي أوغسطين، باحثة في علم النفس التطبيقي).

 

إن لتصميم غرفة طفلك تأثيرا كبيرا على مقدار حبه للجلوس فيها وقيامه بمختلف الأنشطة داخلها، لذا لم لا نعير اهتماما لبعض التفاصيل التي ستجعل منها مكانا يحب أن يقضي وقتا ممتعا فيه ما بين المرح والدراسة، تاليا بعض الأفكار التي ستجعل غرفة طفلك مكانا ممتعا:

  • اختر موقع المكتب بعناية

إن وضع مكتب طفلك في مكان مناسب له الأثر الكبير في حثه على التركيز أثناء الدراسة، فمثلا إن قمت بوضع المكتب أمام النافذة فإن ذلك سيشغله عن الدراسة وسيشتت تركيزه ويساعده على الشرود المستمر، لذلك فإننا ننصح بأن يكون المكتب مقابلا للجدار الجانبي عن النافذة.

  • توفير الإضاءة المناسبة تحفز الدراسة

الإضاءة الطبيعية هي الأفضل دائما، إن وجود الكمية الملائمة من الإشعاع تساعد طفلك على البقاء متيقذا.

لا بأس من وجود بعض الاضاءة المساندة كمصباح الطاولة مثل، الذي سيوفر وجوده على مكتب طفلك اضاءة مركزة وواضحة لطفلك، وبالتالي سيساعده على التركيز على القيام بمهامه بفاعلية

  • القراءة ثم القراءة ثم القراءة

من الأكثر أهمية عند التصميم لغرفة الطفل هو توفير مساحة مخصصة للقراءة، يتوفر فيها الراحة والهدوء معا.

 

وجود كرسي مريح في الغرفة مخصص للقراءة بجانب مكتبة صغيرة (قد تكون ببساطة مجموعة من الأرفف المخصصة للكتب)، ستشجع الطفل على بناء علاقة قوية مع القراءة.

  • تحديد المهام المستقبلية

وجود تقويم كبير الحجم لكل شهر على الحائط يساعدنا في ترتيب مهامنا وعدم نسيانها مهما كان عمر المستخدم لهذا التقويم، لذا لتخصصا مكانا على جدار واضح ومرئي للطفل تقومان بتعليق هذا التقويم كبير الحجم عليه.

  • تصميم المكتب الممتع

ليكن تصميم المكتب بحد ذاته ممتعا للطفل، يوفر مساحة كافية لمستلزماته الدراسية، ومريحا له لاستخدامه بالفترة التي يحتاجها طفلك، كرسي ذو ظهر مريح سيعطي فرقا في مدة جلوس الطفل وراحته أثناء الدراسة.

  • لون طلاء الجدار

حاولا تجنب الألوان الفاتحة جدا أو الداكنة جدا، إختر ألوانا تنبض بالحياة، إن الألوان ليست مقتصرة على الجدار فحسب، قد تقرران طلاء بعض الرفوف أو الاكسسوارات مثلا.

  • النظام والترتيب

ستكون هذه المنطقة من أكثر الأماكن التي تحتاج للتنظيم، لأنه في نهاية كل يوم ستجدان غرفة حافلة بالأدوات والفوضى، ساعدا طفلكما على تعلم النظام لذا وفرا له خيارات مختلفة من طرق التخزين، كالأرفف المناسبة، والسلال والحاويات، فكلها ستضمن لكما المكان مرتبا ‏في نهاية اليوم، كما أن طفلكما سيكون قادرا على التركيز بشكل أفضل في دراسته.

  • وضع لمسة الطفل الشخصية في غرفته

من أهم الطرق ليتحمس الطفل على استخدام مساحة ما هي بوضع لمساته الخاصة فيها، لذا يجب أن يكون طفلكما قادرا على أن يشارك في تصميم مساحته الدراسية، قد تكون بوجود بعض العناصر أو الأشكال أو الألوان المحببه له، مثلا بعض الملصقات أو الديكورات اللطيفة ستكون كفيلة بالغرض.

 

المصدر
53 Inspirational Kids’ Study Space Designs
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: