سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

الروتين اليومي وأهميته للأطفال

دائماً ما نقول أن الروتين قاتل! وأننا نحتاج إلى التغيير والتجديد....

في كثير من الأحيان نفضل اليوم الرتيب الذي يبدأ بساعة معينة وينتهي بموعد محدد ولا نفضّل المواعيد المفتوحة وغير المحددة،ماذا يحصل معنا! هل نحب الروتين أم نحب التغيير، ماذا عن مشاعر أطفالنا هل يشعرون بمثل ما نشعر تجاة التغيير والروتين.

 تعريف الروتين اليومي:

هو نظام تضعه العائلة لترتيب أولوياتها من الأهم إلى الأقل أهمية، على شكل مواعيد محددة تساعد على تنظيم وترتيب يوم الأهل والطفل خلال اليوم.

على ماذا يحتوي الروتين اليومي؟

  1. وقت للنوم ووقت للإستيقاظ.
  2. متى أتناول الطعام (الفطور – الغداء –العشاء) مع مناقشة مكونات هذه الوجبات.
  3. أين استطيع أن أتناول الطعام في المنزل.
  4. وقت اللعب، وقت العائلة، وقت الخروج في نزهة.
  5. وقت الاستحمام، وقت تنظيف الأسنان.
  6. وقت زيارة الأقارب.
  7. متى نقرأ القصة.
  8. وقت الدراسة أو الإهتمام بالأعمال المدرسية.
  9. كيف أعتني بأغراضي الشخصية (الملابس –الألعاب – السرير –الخزانة)
  10. وقت تنظيف المنزل أو ترتيب الغرفة

الروتين اليومي هو جدول تصنعينه بما يتناسب مع راحتك انتِ وطفلكِ، يمكنكِ إضافة وحذف أي تفصيل مما سبق حسب عمر طفلكِ وحسب أولوياتك الخاصة، هذه مجرد اقتراحات للأمور التي نحتاج إلى ترتيبها في يومنا.

بعض فوائد الروتين اليومي للطفل والأم:

  • ترتيب ساعات النوم للطفل وللأم وضبط الساعة البيولوجية للطفل.
  • تزيد من شعور الطفل بالأمان لما حوله ” الأطفال يخافون من كل شيء جديد وغريب وغير مألوف”
  • القدرة على تناول وجبات اليوم الصحية كاملة وبشكل منتظم وواضح.
  • تدريب الطفل على معرفة أوقات اللعب المسموحة والأخرى غير المسموحة.
  • تقلل من الأعباء الموجودة على الأم.
  • تساعد الطفل على تحمل المسؤولية ” ترتيب سريره- إعادة الألعاب إلى مكانها مثل ملابسه داخل الخزانة…..”
  • استقرار حركة الأمعاء في الهضم، من الصباح إلى المساء بناءاً على الوقت الذي تناول فيه الطعام.
  • تحديد موعد الإستيقاظ في الصباح، فعلى سبيل المثال: لنعتبر أن طفلك وجسمه يعلمان أن الوقت قد حان للنوم، فإنهما أكثر قدرة على الإسترخاء والراحة أكثر من لو كان غير معتاد على ذلك.
  • تعلم الطفل ان لكل شيء وقت محدد وكل شيء له نهاية وبدايه.
  • لا نستطيع القيام بما نريد وقت مانريد!
  • تبني علاقة واضحة ومستقرة بينكِ وبين طفلك .
  • تعطي الطفل المزيد من الإستقلالية وقوة في شخصيته.
  • تنمي مهارة الحوار والنقاش المبني على أسس واضحة ” ماما اريد ان اشتري هذه اللعبة… ماما ترد: حبيبي اريد أن اذكرك اننا اتفقنا سنشتري لعبة واحدة كل شهر فعليك ان تنتظر للشهر القادم.”
  • يُميز الطفل ويلاحظ أنشطة عائلية منتظمة، يبدأ في فهم ما هو مهم. هذا يعزز القيم والمعتقدات والمصالح المشتركة، على سبيل المثال: قد يلاحظ الطفل أن تناول وجبة الإفطار معًا صباح يوم الجمعة أمر مهم. عند ذلك فانهم سيعرفون ان وقت العائلة هذا أمر خاص ومميز؛ حتى لو كان طفلك صغيرًا فإنهم يلتقطون هذه التقاليد والروابط العائلية من خلال القيام بأشياء منتظمة ومهمة معا.
  • تساعد على الإسترخاء والتقليل من توتر الأم مع طفلها.

 

اقتراح لجدول روتين يومي لطفل يذهب للمدرسة أو الروضة:

  • الإستقاظ: 6:30 صباحا.
  • تنظيف الأسنان وارتداء ملابس المدرسة لوحده وتناول الفطور: 6:30 -7:30.
  • الوصول المدرسة: 8:00 صباحا.
  • العودة من المدرسة : 2:00 م.
  • تبديل الملابس ودش سريع وضع الحقيبة والملابس في مكانها: 2:00 م – 3:00 م.
  • تناول الغداء: 3:00 – 3:30 م.
  • أخذ قسط من الراحة والحديث مع الأهل والأخوة عن أحداث اليوم: 3:00 م – 4:00 م.
  • متابعة اعمال المدرسة: 4:00 م – 5:00 م (يختلف حسب المرحلة العمرية بزيادة الوقت أو تقليله)
  • اللعب الحر مثل (مكعبات، أحاجي، دمى – منزل – حيوانات –لعبة عائلية –حضور مسلسل عائلي جماعي….) =5:00 – 6:30
  • تناول سناك صحي خفيف= 6:30 – 7:00

الإستعداد للنوم وتنظيف الأسنان وقراءة قصة ماقبل النوم= 7:30 م – 8:00 م.

إذا كنتِ تريدين تصميم جدول لطفل بعمر أكبر يمكنكِ إضافة بعض الكلمات المفتاحية مثل وقت اللعب، وقت النوم، نظف أسنانك، بدل ملابسك، من أجل أن تنمي مهارة القراءة أيضاً.

نصائح يجب مراعاتها عند وضع الروتين اليومي:

تشارك معنا سوزان نيومان، عالمة نفس إجتماعية من نيو جيرسي، نصائح حول الروتين اليومي فتخبرنا أننا يمكننا أن نبدأ الروتين من اليوم الأول من حياة الطفل. ولكن إذا لم تبدأي روتينًا مع طفلكِ منذ الأيام الأولى، فلا تقلقي. يمكننا تأسيسه والبدء في أي وقت.

  • عدم التذبذب أو الثبات: حتى لا يتشوش فكر الطفل ولا يميز الشيء المسموح من غير المسموح في هذا الموقف وذاك الموقف، على سبيل المثال: يريد طفلكِ أن يخرج للعب في الشارع في المرة الأولى رفضت الأم ذلك وبررت له سبب الرفض، تفهّم الطفل القرار واستجاب له، بعد عدة أيام أعاد الطلب مرة أخرى وأصّر عليها كثيراً فقامت بالموافقة على طلبه وإخراجه للعب في الشارع!
  •    المرونة عنصر مهم جداً: فعلى سبيل المثال، إذا رآى الطفل من النافذة ألعاب نارية مميزة ويريد أن ينظر اليها وقد حان موعد النوم فلا مانع من اعطائه فرصة للنظر لها لمدة من الوقت ثم تذكيره بأن وقت النوم قد حان ونذهب إلى النوم.
  • استخدام أسلوب الإقناع والحوار في بداية التطبيق.
  • اجعلي جدول الروتين اليومي المتفق عليه موجود في مكان واضح بحيث يراه الجميع ويساعدهم على تذكره.
  • كون صبوراة : حاول أن لا تصب أو تشعر بالإحباط لأن الروتين يستغرق وقتًا حتى يصبح “منتظمًا” لطفلك.
  • ابتكري اساليب لمتابعة الطفل في التزامه بالروتين اليومي مثل طباعة قائمة لكل طفل مختلفة عن الاخر حسب حاجاته ومتطلبات عمره.
  • التعزيز المادي أو المعنوي مهم جداً للتأكد من استمرارية السلوك لمدة طويلة.
  • حددي أوقات خاصة لكِ مع طفلكِ: سواء كانت الخروج لمنزل الجدة أو المشي في الشارع أو الذهاب للدكان، هنا أنتِ تبني علاقة من الأُلفة والقرب بين الأهل والطفل وتنمي لديه أهمية وجود وقت للعائلة.

 

المصدر
petitjourney/family-life/routines
الوسوم
اظهر المزيد

Rajaa Smadi

المعلمة رجاء الصمادي، حاصلة على بكالوريوس تربية الطفل من الجامعة الاردنية، بالاضافة إلى ماجستير في تكنولوجيا التعليم عام 2017، ساهمت في تطوير منهاج الكتروني للطفولة و الصفوف الثلاثة الاولى من 2017 حتى 2018. حاصلة على اكثر من 15 دورات تدريبية متخصصة في الطفولة المهارات الحياتيه. متطوعة في اكثر من 10 مبادرات ثقافية توعوية عن القراءة والطفولة والتعليم. احب نشر الفائدة ومساعدة الاطفال في تطوير شخصياتهم وتعليمهم كل مايفيدهم وينمي مهاراتهم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: