سلايدرصحتك
أخر الأخبار

سبب الشعور الدائم بالجوع في فصل الشتاء

الجوع في فصل الشتاء

إن كنت من الأشخاص الذين يشعرون بالجوع أكثر في فصل الشتاء وتزداد رغبتك في تناول الطعام وتناول وجبات خفيفة دسمة فلا تقلق لست الوحيد. فمعظم الاشخاص يشعرون بالجوع، والسبب وفقا للدراسات بأن الناس يأكلون أكثر خلال أشهر الشتاء، وهناك بعض العوامل المحتملة التي قد تسهم في زيادة هذا الجوع. ويتفق معظم الناس على أن فصل الشتاء هو موسم الأطعمة الدسمة المليئة بالكربوهيدرات والسكريات والصلصات الكريمية، كلها عناصر أساسية في موسم الطقس البارد.

فهل هناك سببًا قد يجعلنا نرغب في تناول المزيد من الطعام في الطقس البارد وما الذي يمكننا فعله لتجنب المبالغة في تناوله؟

أولا: الأكل يجعلنا أكثر دفئا.
إن الطقس البارد يجعل درجة حرارة جسمك تنخفض، لذلك قد تشعر بالحاجة إلى تناول المزيد من الطعام. المهم هو أنك إذا استجبت لهذه الرغبة من خلال الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، فسوف تتسبب في ارتفاع حاد في مستويات السكر في الدم يليها انخفاض في مستوى السكر في الدم مما يؤدي إلى تكرار هذه الدورة من جديد وجعلك تشعر بالبرد والجوع أكثر من قبل، لذلك يكون الشخص أكثر عرضة لخطر زيادة الوزن بسبب زيادة استهلاك السعرات الحرارية.

ثانيا: الشتاء يعطينا الشعور بالاكتئاب.
وذلك بسبب قصر الأيام وكثرة الوقت الذي نقضيه في المنزل وقلة التعرض لضوء الشمس في فصل الشتاء، ونتيجة ذلك يعاني الكثير من نقص فتامين “د” لأن  أجسامنا تحتاج إلى أشعة الشمس لإنتاج هذه المغذيات الهامة.

هذه مشكلة في البلدان التي تظهر فيها الشمس بشكل قليل نسبيا في فصل الشتاء. بالإضافة إلى انخفاض في مستويات السيروتونين الناقل العصبي المرتبط بمشاعر السرور والرفاهية والتي تنشأ من التعرض لأشعة الشمس.

تم ربط هذا النقص في المغذيات ببداية الاضطراب العاطفي الموسمي، أو شكل من أشكال الاكتئاب المرتبط بأيام الشتاء القصيرة التي تؤثر على كثير من الناس في البلدان التي يكون فيها ساعات الليل أطول من النهار أو لا يكون هناك نهار ابدا.

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من الحزن يميلون إلى تناول المزيد من الكربوهيدرات، لأنها تساعد الجسم على استخدام التربتوفان، وهو حمض أميني يمكن تحويله إلى سيروتونين لزيادة مستوياته في الدم.
لذلك يجب التركيز على تناول الاطعمة الغنية بالتريبتوفان، مثل الخضروات الورقية والدواجن والمأكولات البحرية والبروكلي  وعدم استهلاك الكثير من الكربوهيدرات المكررة والإكثار من خيارات الأطعمة الصحية.

 

ثالثا: البقاء في المنزل وقلة الحركة
وذلك بسبب الطقس البارد يميل الأشخاص إلى البقاء في المنزل وعدم الحركة أو ممارسة الرياضة ويفضلون الجلوس إما امام التلفاز أو الحواسيب، لذلك قد يجعل الأشخاص أكثر ميلا لتناول الطعام بسب الملل أو بسبب أن مشاهدة فيلم أصبح مقترن بتناول الطعام، فتناول طعام زائد عن الحاجة بالإضافة إلى قلة الحركة تؤدي إلى زيادة الوزن. يقول الخبراء أن زيادة الوزن في فصل الشتاء تتراوح بين 0.5 كغ الى 1 كغ .

 طرق للمحافظة على الوزن أثناء فترة الشتاء والتحكم بالشهية خلال الطقس البارد:

  •  المحافظة على الحركة
    على الرغم من أن آخر شيء قد ترغب في القيام به هو الخروج وممارسة الرياضة، فلا تدع هذا يمنعك من النشاط. فالنشاط الرياضي يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية، يمكن أن يؤدي التمرين إلى تحسين مزاجك، مما يساعدك على الشعور بمزيد من الإيجابية بشأن إجراء تغييرات في نظامك الغذائي. يمكن أن يكون الخروج من المنزل أيضًا مفيد للتقليل من تناول الطعام.

خصص وقتًا لممارسة التمرينات الرياضية في الأسبوع، وكذلك استغل أي فرصة للمشي أكثر أو استخدام السلالم. حدد موعدًا في مذكراتك لزيارة الجيم أو الذهاب لمسافة أطول أو أسرع أو ممارسة رياضة جماعية. ولكن كن واقعًا أيضًا – إذا كنت لا ترغب في الخروج في الظلام، فقم بالتخطيط لذلك عندما يكون لديك وقت خلال اليوم.

إذا كنت تخطط للقيام بنشاطك في الخارج، فقد يكون من المفيد أيضًا الحصول على خطة احتياطية إذا لم تتمكن من الخروج. حاول التفكير في التسوق، على سبيل المثال أو المشي في الطرق التي يمكنك من خلالها أن تكون أكثر نشاطًا في المنزل.

  •  التخلص من الوزن الزائد:
    إذا كنت قد اكتسبت بعض الوزن خلال فترة الشتاء، فحاول أن تعمل على انقاص وزنك بالقريب العاجل، لكن حاول أن تكون عملية فقدان الوزن بشكل بطيء وثابت.
    بداية: تناول ثلاث وجبات متوازنة في اليوم والحد من أو تجنب الوجبات الخفيفة الدسمة. إذا أردت تناول وجبة خفيفة فتأكد من أنك جائع.
    ثانيا: قم باستخدام أكواب القياس لقياس ما تتناوله من النشويات مثل الحبوب والمعكرونة والأرز، حتى لا تتناول وجبة دسمة عالية بالسعرات الحرارة.
    انتبه إلى طعامك حتى تكون مدركًا لما تأكله ومتى، فبهذه الطريقة من المحتمل أن تتناول طعامًا أقل.
    حاول تناول وجبات الطعام على الطاولة بدلاً من تناولها أمام شاشات التلفاز.
    ثالثا: حضر أطباق شتوية صحية ساخنة.
    السلطات هي من أفضل الخيارات الصحية في فصل الشتاء ولكن في فصل الشتاء عادة ما يبحث الأشخاص عن وجبة ساخنة.

فمثلا يمكن تناول حساء الطماطم مع البصل واللحم أو الدجاج المشوي منزوع الجلد وإضافة الكثير من الخضراوات، ويمكن أيضا شوي الخضار وعمل سلطة شتوية ساخنة وإضافة التوابل والأعشاب لإضافة نكهة أو عمل حساء العدس أو القرع، وتتميز هذه الأطباق بأنها تحتوي على البروتينات والألياف التي تشعرك بالشبع وتحسين المزاج.

بعض النصائح الأخرى:

  •  تناول وجبات خفيفة قليلة الدسم بانتظام طوال اليوم باستخدام خيارات صحية للحفاظ على حرق الأيض والمساعدة في تجنب الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكر.
  •  حاول الخروج نهارا للتعرض لأشعة الشمس لزيادة مستويات فيتامين “د” والسيروتونين.
  • استمر في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام فمن شأنها أن تحسن مزاجك، وتوقفك عن تناول الطعام وتزيد حرق بعض السعرات الحرارية الزائدة.
  • ابحث عن مصادر تشعرك بالراحة عندما تكون متوتراً بعيدا عن الطعام  فكر في الخروج مع صديق أو اللعب مع حيوان أليف أو الإستمتاع بتناول كوب ساخن من الشاي.

في النهاية يجب أن نعلم أن الطعام موجود لإمداد الجسم بالطاقة وأن تناول كميات كبيرة غير محسوبة من الطعام سيعود بالضرر على جسد الشخص لذلك فكر قبل تناول الطعام هل أنت حقا جائع؟ أم تشعر بالملل؟

 

المصدر
bhfmagazine
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: