أنتِسلايدر
أخر الأخبار

الإستروجين وطريقة عمله في الجسم

كيف يعمل الإستروجين في الجسم؟

يعد الإستروجين من الهرمونات الأنثوية المهمة، التغيرات التي تحدث في هذه الهرمونات قد تؤدي إلى مشاكل صحية وتغييرات غير مرغوبة في الجسم، سوف نتعرف في هذا المقال على تعريف الإستروجين وكيف يعمل في الجسم، نسبته وتأثيره.

ماهو هرمون الإستروجين؟

الهرمونات هي وسائل كيميائيّة دورها إيصال رسالة معينة إلى نسيج ليتصرف بطريقة معينة، خلال فترة البلوغ يبدأ المبيضين بإنتاج هرمون الإستروجين بالتزامن مع الدورة الشهرية، يرتفع مستواه أكثر في منتصف الدورة الشهرية فتنطلق البويضة، ثم بعدها ينخفض بعد الإباضة.

الإستروجينات هي مجموعة من الهرمونات الجنسيّة التي تنمي الخصائص الأنثوية في الجسم ومهمة للحالة الجنسية وتطور الجهاز التناسلي خصيصًا عند النساء، كلمة إستروجين تعود إلى الهرمونات الكيميائيّة المشابهة لهذا الهرمون مثل الإسترون، إستراديول، وأستريول.

ماهي وظيفة الإستروجين؟

يتم إنتاج الإستروجين في المبيضين عند النساء حيث يتم انتاجه من خلال الخلايا الدهنية والغدَّة الدرقية، تبدأ وظيفته عند البلوغ عند مرحلة نضوج الأنثى مثل نضوج الثدي، اتساع الحوض، ظهور شعر الإبط والعانة.

تكمن وظيفته أيضًا في تنظيم الدورة الشهرية، تنظيم نمو بطانة الرحم عندما تكون البويضة غير مخصبة تنخفض مستويات الإستروجين وتبدأ الدورة الشهرية.

أما إذا تخصّبت البويضة يعمل الإستروجين مع البروجيسترون حتى تقف عملية الإباضة خلال الحمل، أما خلال الحيض ينتج الإستروجين بيئة مساعدة للأخصاب وتغذية مناسبة للجنين.

 

يصنع الجسم 3 أنواع من الإستروجين :

  • Estrone E1: وهو التركيبة الضعيفة من الإستروجين وهو النوع الذي يفرزه جسم الأنثى بعد سن الأمل، توجد منه كميات صغيرة في أنسجة الجسم المختلفة خصيصًا الأنسجة الدهنيّة والعضلات. حيث يحوله الجسم الى E2 ومن E2 إلى E3.
  • Estreadiol E2: النوع الأقوى في الإستروجينات، يتم انتاجه من المبيضين ودوره يكمن في تقليل الاضطرابات الناتجة بعد انقطاع الطمث مثل هشاشة العظام وسرطان الثدي.
  • Estriol E3: النوع الأضعف من الاستروجينات وهو من مخلفات الجسم بعد صناعة ال E2، حيث يحتاجه الجسم فقط خلال الحمل.

الإستروجين والبروجيسترون من أكثر الهرمونات الأنثوية أهمية.

وظائف أخرى للإستروجين :

  • المبيضين: أي يحفز نمو البويضة.
  • المهبل: يحفز نموه حتى يصل إلى حجمه البالغ، زيادة من سماكته، زيادة من الحموضة المهبلية ليقلل من الالتهابات البكتيرية.
  • قناة فالوب: الإستروجين مسؤول عن زيادة سمك قناة فالوب والإنقباضات في القناة التي تنقل البويضة المخصبة.
  • الرحم: يعزز الإستروجين ويحافظ على المادة المخاطية الموجودة في بطانة الرحم وتعزيز تدفق الدم إلى البطانة، انقباض وانبساط عضلات الرحم أثناء الولادة والتخلص من الأنسجة الميتة خلال فترة الحيض.
  • غدد الثدي: الإستروجين مسؤول عن نمو الثديين خلال فترة المراهقة، تصبغ الحلمات وتوقف تدفق الحليب عندما لم يعد الرضيع يرضع من الثدي.
  • يحدد نمو العظام عند السيدات أن يكون أقصر وأصغر.
  • يزيد من تخزين الدهون حول الوركين والفخذين.
  • الإستروجين يجعل الأحبال الصوتية أقصر عند السيدات.
  • يثبط نشاط الغدد الدهنية في الوجه، أي تقليل ظهور حب الشباب عند الإناث.

حقائق عن الإستروجين :

  • المبيضين هما المكان الذي ينتج منه الإستروجين.
  • يؤثر الإستروجين عند الرجال والنساء ولكن تأثيره أكبر عند السيدات.
  • يتم الإستفادة من الإستروجين طبيًا في تنظيم النسل (حبوب منع الحمل).
  • التقليل من الاضطرابات بعد سن اليأس.

الإستروجين وحبوب منع الحمل

هي وسائل لمنع الحمل تؤخذ عن طريق الفم والّتي تحتوي على هرموني الإستروجين بنسبة 25 إلى 50 mcg وهرمون البروجيسترون، يكمن دور هذه الحبوب في منع المبيض من إطلاف البويضات، ويمكن استعادة الوضع الطبيعي عند التوقف عن أخذها. هذه الحبوب لها فوائد أخرى غير متعلقة بالحمل مثل :

  • تقلل من ظهور حب الشباب.
  • انخفاض تشنجات وألم الدورة الشهرية.
  • تخفيف المتلازمة السابقة للحيض.
  • انخفاض انتاج هرمون الأنروجين المسؤول عن تشكل تكيس المبيض.

الأسباب الّتي تؤدي إلى اضطرابات في مستوى الإستروجين : كيس المبيضين PCOS، إزالة المبيضين، فقدان الشهية للطعام.

فحص Estradiol :

هو فحص دم مخبري يقيس نسبة E2 في الدم، يُطلب هذا الفحص عند وجود اضطرابات متعلقة في الإنجاب، عند مرحلة البلوغ أو بعد سن اليأس، ظهور بعض التغييرات مثل الشعر الغير مرغوب به.

النسب الطبيعية لل E2 

  • قبل مرحلة البلوغ (من 30 إلى 400 ml/pg).
  • بعد مرحلة البلوغ (من 0 إلى 30 ml/pg).
  • العلاج ببدائل الإستروجين (ERT (Estrogen replacement therapy

علاج مستخدم للسيدات بعد انقطاع الدورة الشهرية وخصيصًا اللواتي أزلن الرحم، علاج تأخر البلوغ وضمور الثدي والتقليل من أعراض انقطاع الطمث وحدوث مشاكل في العظام مثل هشاشة العظام.

أين يوجد هرمون الإستروجين في الطعام؟

  • فول الصويا.
  • لبن الصويا.
  • البذور والحبوب.
  • الفواكه المجففة.
  • الفواكه الطازجة مثل التوت والرمان.

دمتم بصحة.

 

المصدر
livesciencemedicalnewstodaymedicalnewsglands.hormonesmedicalnews.results
الوسوم
اظهر المزيد

Aseel Rahahleh

أسيل رحاحلة، بكالوريوس تحاليل طبية، معلمة علوم. أعشق القراءة لإيماني أنها سبب إرتقاء الأمم ورفعتها ومهتمة في القضايا البيئية. متعطشة للمعرفة لذلك أنا هنا لنشرها بينكم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: