سلايدرصحتك
أخر الأخبار

تعرف على حمية الكيتو فوائدها ومضارها وأنواعها

ما هي حمية الكيتو وما هي أنواعها ؟

قد يضطّر بعض الأشخاص إلى اتباع بعض الحميات الغذائيّة بهدف تقليل الوزن الزائد، وغالبًا ما تتُبع هذهِ الحميات بسبب صيتها والذي يعكس فوائدها ومدى كفاءتها، والفكرة أنها بالفعل فعّالة ولكنها قد لا تُناسب جميع الأجسام، مما يترتب عليها مجموعة من المضاعفات المؤدية لحالاتٍ خطيرة، ومنها حمية الكيتو، والّتي سنتناول كل ما يخصها في هذا المقال.

 

حمية الكيتو والتي تتميز بمحتواها القليل من الكربوهيدرات، والعالي بالدهون، والجدير بالذكر أنها توفر مجموعة من الفوائد الصحية المُتنوعة، خصوصًا لدى المصابين بالمخاطر الصحية مثل السكري، السرطان، الصرع، ومرض الزهايمر، ويعتمد مبدأها على تقليل تناول الكربوهيدرات واستبدالها بالدهون، إذ يترتب على هذا الإستبدال حدوث بعض التغيّرات على الجسم وتتمثل بحدوث حالة أيضية تُسمى بالـ ( Ketosis )، إذ تكمن فعالية هذهِ الحالة بتعزيز عمليات تحويل الدهون إلى أجسام كيتونية والّتي تُنتج في الكبد، إذ تعمل على توفير الطاقة للجسم بدلًا من الكربوهيدرات.

 

أنواع حمية الكيتو:

  •   النظام الكيتوجيني المعياري Standard Ketogenic Diet:

إذ تعد حمية قليلة بالكربوهيدرات، وذات محتوى معتدل من البروتين، وعالية بالدهون، وغالبًا ما تحوي على 75% دهون، و20% بروتين، و5% كربوهيدرات.

  •  النظام الكيتوجيني الدوري Cyclical Ketogenic Diet:

وهو نوع من الحميات يعتمد على نظام الفترات مثل اتباع نظام غذائي عالي الكربوهيدرات ومن ثم العكس، مثل اتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات لمدة 5 أيام ثم الرجوع للحمية الغذائية العالية بالكربوهيدرات لمدة يومين.

  •   النظام الكيتوجيني المُستهدف Targeted ketogenic Diet :

يُساعد اتباع هذا النوع من الحميات في إضافة الكربوهيدرات خلال ممارسة التمارين الرياضية المتنوعة أو أي نشاط بدني.

  • النظام الكيتوجيني عالي البروتين High- Protein Ketogenic Die :

تُشبه هذهِ الحمية نظام الكيتو المعياري، ولكن الفرق يكمن بزيادة المحتوى من البرويتين، إذ تترواح النسبة ما بين 60% دهون، 35% بروتين، و5% كربوهيدرات.

فوائد حمية الكيتو:

  • تُعزز من عملية خسارة الوزن
  • التقليل من حب الشباب والمُضاعفات المُتربطة بها: إذ يؤدي تناول الأغذية الغنية بالكربوهيدرات المُكررة والمُصنعة في التأثير على البكتيريات النافعة المتواجدة في القناة الهضمية، مما يؤثر على مستويات سكر الدم، والّذي بدروهِ يُسبب مشاكل مُتعلقة بالبشرة.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالسرطانات : يُساعد اتباع النظام الغذائي الكيتوني في منع أو علاج بعض أنواع السرطانات وتعزيز صحة الجسم.
  • تعزيز صحة القلب،يُعزز اتباع حمية الكيتو من تحسين صحة القلب وذلك من خلال تقليل مُستويات الكوليسترول الضار في الجسم.
  • تعزيز وظائف الدماغ يُساعد في تعزيز صحة الأعصاب وعلاج ومنع تعرض بعض الحالات مثل مرض باركنسون والزهايمر، واضطرابات النوم.
  • التقليل من مخاطر الإصابة بالصرع، إذ يُعتقد أن اتباع هذا النظام ودخول حالة الـ Ketosis يُساعد في تقليل نوبات الصرع وتعزيز صحة الجسم.
  • تحسين المشاكل الصحية المُتعلقة بمتلازمة تكيس المبايض: يؤثر اتباع نظام غذائي عالي الكربوهيدرات في التأثير سلبًا على المصابين بمتلازمة تكيس المبايض، ويُساعد اتباع نظام الكيتو في التخلص من هذهِ المشاكل تبعًا لدراسة تجريبية شملت 5 نساء خلال فترة 24 أسبوعًا وأُدرجت المُلاحظات التالية:
  1.  تعزيز عملية فقدان الوزن.
  2. موازنة هرمونات الجسم.
  3. تحسين مستويات الأنسولين.
وعلى الرغم من أن النظام الغذائي الكيتو يُعد آمنًا للأشخاص السليمين إلى أنه يتضمن بعض المُضاعفات الخطيرة على الجسم، ومنها  ” انفلونزا الكيتو “، والتي عادةً ما تنتهي في بضعة أيام، ويرافقها ضعف الطاقة، وتأثر الوظائف العقلية للفرد، كما تؤدي إلى زيادة الجوع، والتعرض للغثيان واضطرابات الجهاز الهضمي، ومواجهة مشاكل تتعلق بالنوم، وقد يؤثر على توزان السوائل في الجسم مثل الماء والمواد الكهرلية المُتنوعة، كما يُساعد إضافة الملح للوجبات المُتنوعة مما يعزز مستويات المعادن في الجسم، ويُستحب تناول 3000-4000 ميلغرام من الصوديوم، و 1000 ميلغرام من البوتاسيوم، و 300 ميلغرام من المغنيسيوم لكل يوم لتقليل المضار والمضاعفات المُتنوعة.

أما فيما يتعلق بالأغذية المسموحة والممنوعة خلال حمية الكيتو فإنها تتعلق بما يلي :-

الأغذية المسموحة تتضمن :

  • المأكولات البحريّة
  • الخضروات القليلة بالكربوهيدرات
  • الجبنة
  • الأفوكادو
  • اللحوم والدواجن
  • البيض
  • زيت جوز الهند
  • المُكسرات والبذور
  • التوت
  • الزيتون
  • الشوكولاته الداكنة

الأغذية الممنوعة وتتضمن:

  • الحبوب
  • الخضروات النشوية
  • والفواكه المحتوية على سكريات عالية
  • العصائر
  • العسل
  • الشيبس
  • والمخبوزات المتنوعة.

دمتم بصحة

المصدر
healthlinemedicalnewstodayhealthlineeatingwell
الوسوم
اظهر المزيد

heba khawatra

أخصائية تغذية وتصنيع غذائي ،شخص مُهتم بنشر العلم والمعرفة بمختلف مجالات الصحة وعلاقتها بالتغذية وأطمح لإثراء المحتوى العلمي باللغة العربية.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: