سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

الدفع اللساني (Tongue Thrust) وأثره على البلع والنطق

ما يسمى بدسر اللسان أو البلع العكسي

الدفع اللساني (Tongue Thrust) أو ما يسمى بدسر اللسان أو البلع العكسي وهو نمط سلوكي أثناء البلع والكلام تتمثل بدفع طرف اللسان للأمام بين القواطع العلوية والسفلية ومحاولة دفع اللسان أثناء البلع والكلام بقوة يعني اندفاع الأسنان للأمام وتباعد الأسنان الأمامية العلوية عن السفلية (ما يسمى بالعضة المفتوحة).

 

عملية البلع السليمة تكون بلمس طرف اللسان للمنطقة الأمامية من سقف الحلق (خلف الأسنان الأمامية العلوية مباشرة) وأي خلل فيها ستكون النتائج:

  • عضة مفتوحة
  • فراغات في الأسنان
  • بروز الأسنان الأمامية السفلية والعلوية للأمام
  • مشاكل نطقية.

هل فكرت يوما أين تضع لسانك؟ فقط انطق كلمة (بوسطن) واترك لسانك في الموضع الذي صار عليه عند نطقها فيكون لسانك في وضع طبيعي قريب من الأسنان العلوية.

منعكس الدفع اللساني (Tongue Thrust Reflux )

من الطبيعي أن تجد طفلا مازال بالأشهر الأولى من العمر ويقوم بإخراج لسانه أثناء البلع فهي علامة من علامات التي تعطينا دلالة على استعداد الطفل أو عدم استعداده للأغذية الصلبة.

يولد الأطفال برد فعل طبيعي لبصق الأشياء من الفم وفي عمر 4-6 أشهر تقل تدريجيا منعكس الدفع اللساني وهي علامة لاستعدادهم للأغذية الصلبة، أي عند ادخال أي شيء كطعام أو طرف المعلقة في فم الطفل ومحاولته بإخراج الشيء هذا يعني أنه مازال غير مستعد، على الأم أن تجرب مرة أخرى فيما بعد وأن تستمر بالتجريب.

بعض الأطفال يستمر الدفع اللساني حتى عمر الأربع سنوات وأحيانا بعد ذلك وهذا مؤشر غير سليم ويعطينا إشارة لوجود مشاكل سيعاني منها الطفل على المستوى النطقي وترتيب الأسنان وشكل الفك.

هل تعلم أن الإنسان يقوم بالبلع من 1200 لـ 2000 مرة كل 24 ساعة بالتالي يعني أن الدفع اللساني للأسنان سيكون في اليوم 1200 لـ 2000 مرة بالتالي سيغير موقع الأسنان وإحداث عضة مفتوحة (Open bite) التي حتى وإن تمت علاج مشكلة الأسنان واجراء تقويم سيعود وضع الأسنان كما كان في حال استمر الدفع اللساني.

أما بالنسبة للمشاكل النطقية فالدفع اللساني يؤثر على انتاج صوت (س ص ز ش ج) وأحيانا قليلة لا يكون الدفع اللساني مصاحبا لمشاكل نطقية، بالإضافة إلى ذلك قد يؤدي الدفع اللساني إلى تشوه جانبي بإنتاج هذه الأصوات، وفي بعض الأحيان تتم معالجة المشاكل النطقية وتبقى مشكلة الدفع اللساني.

وفي أغلب الأحيان تتم معالجة المشاكل النطقية والدفع اللساني لكن تحتاج لوقت طويل للوصول إلى النتائج المرجوة.

الأسباب:

عملية الدفع اللساني طبيعية عند الأطفال الرضع وتبدأ بالتلاشي مع تطور نمط البلع مع بداية الشهر السادس، مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض أنواع الرضاعات والإستخدام الطويل لها من قبل الطفل ممكن أن يؤدي إلى الدفع اللساني والذي سيستمر حتى بعد عملية الرضاعة.

هناك عوامل وأسباب كثيرة تؤدي إلى الدفع اللساني منها:

  • نمط البلع (البلع العكسي)
  • ربطة اللسان
  • مص الإصبع
  • انسداد النفس الناتج عن حساسية الأنف واللحميات وتضخم اللوز
  • اللهاية وبعض أنواع الرضاعات
  • عوامل وراثية
  • حجم اللسان الكبير

إشارات تدل أن الطفل يعاني من الدفع اللساني:

  • اللسان ظاهر بين الأسنان خارج حدود الأسنان العلوية والسفلية الأمامية خلال الراحة، البلع، الكلام.
  • التنفس من الفم.
  • عدم القدرة على إغلاق الشفاه كاملا.
  • العضة المفتوحة
  • بطء أو سرعة في الأكل، فقدان الشهية أحيانا.
  • مشاكل في النطق تحديدا في الأصوات التالية (س ص ز) ومن الممكن أن يشمل أيضا (ش ج).

 

من يستطيع تشخيص الدفع اللساني؟

  • أطباء الأطفال
  • أخصائيين النطق واللغة
  • أطباء الأسنان
  • أطباء تقويم الأسنان.

قد ينتبه طبيب الأطفال لوجود الدفع اللساني ويقوم بالتشخيص الأولي ثم يقوم بتحويله لطبيب الأسنان وأخصائي النطق واللغة.

العلاج

إذا ترك الدفع اللساني دون علاج قد يسبب تشوه في الأسنان وتقدم في الأسنان وعضة مفتوحة وعلى المدى الطويل مشاكل نطقية ولثغة سنية وتشويه جانبي للأصوات الكلامية (س ص ز ش ج) وتغيير في شكل الوجه.

يكون العلاج من قبل طبيب الأسنان وأخصائي النطق بحيث يقوم طبيب الأسنان بتركيب جهاز مخصص يتم تعديله بناء على وضع المريض، يقوم بتقويم الأسنان للإصلاح السريع، لكن يوصى دائما بالعلاج لدى أخصائي النطق.

في حال كان هناك مشاكل حساسية أو لحميات أو لوز الأفضل أن يتم علاجها لإزالة أي معيقات عضوية قد تكون مسببة للمشكلة.

أما العلاج الذي يقوم به أخصائي النطق يتمثل بـ: تعديل المشاكل النطقية الناجمة عن الدفع اللساني من خلال جلسات علاج نطقي للأصوات((الأحرف) س ص ز ش ج) وتغيير السلوك البلعي وتحديد موضع اللسان وإعادة برمجة عضلة اللسان.وأثبت الدراسات أن العلاج النطقي والنمط البلعي يعطي نتائج ونسبة نجاح أعلى على المدى الطويل.

 

 

المصدر
healthlinethe-gentle-touch.comcolgate
الوسوم
اظهر المزيد

Reham Ghanem

الأخصائية رهام غانم أخصائية نطق ولغة حاصلة على الماجستير في تقويم النطق واللغة من الجامعة الأردنية • عملت كمساعد بحث وتدريس في الجامعة الأردنية من 2007 حتى 2009 • عملت كأخصائية نطق ولغة في عيادة السمع والنطق في الجامعة الأردنية من 2009 حتى 2016 • أعمل حاليا كمديرة مركز وأخصائية نطق ولغة في مركز جيلان لعلاج النطق واللغة والبلع من 2016 حتى الآن • حاصلة على مزاولة مهنة اختصاصي معالجة نطق من قبل وزارة الصحة الأردنية • حاصلة على أكثر من 25 شهادة كدورات وورشات عمل في مجال النطق وغيره من المجالات rehammusa@yahoo.com

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: