سلايدرصحتك
أخر الأخبار

كيف يمكن التخلص من رائحة الفم الكريهة؟

التخلص من رائحة الفم الكريهة

العديد من الأشخاص يشتكون من رائحة الفم السيئة، والتي تشكّل إحراجا لهم وعائقا للتواصل مع الآخرين ولكن لنتعرف على الأسباب وطرق الحفاظ على نفس منتعش والتخلص من الرائحة الكريهة والتخلص من الإحراج المصاحب لها.

 

ماهي أسباب رائحة الفم الكريهة؟

أسباب متعلقة منطقة الفم وهي الأكثر شيوعا لذلك أولا ندرس الأسباب المتعلقة بالفم، وفي حال عدم وجود أي مشكلة أو سبب في الفم، فنتوجه للبحث عن أسباب لها علاقة بمناطق أخرى، ومن الأسباب المتعلقة في الفم نذكر منها :

  • وجود تسوسات بالأسنان فتشكّل هذه المنطقة وسطا لتجمع بقايا الطعام، ونمو البكتيريا والتي يصعب على الشخص تنظيفها.
  • التهابات اللثة فالتهابات اللثة وإهمال معالجتها تؤدي إلى وجود جيوب اللثة والتي تعتبر أيضا مصدر لتجمع بقايا الطعام والبكتيريا اللاهوائية.
  • إهمال العناية بنظافة اللسان فسطح اللسان به فراغات دقيقة تعتبر ملجأ لتجمع البكتيريا اللاهوائية وهي مسؤولة عن صدور الرائحة السيئة للفم.
  • وجود طواحين العقل الشبه مطمورة بحيث يغطيها جزء من اللثة والتي تعتبر فرصة لتجمع بقايا الطعام ومن الصعب تنظيفها.
  • وجود الخراج نتيجة التهاب عصب الأسنان وإهمال علاجه.
  • التلبيسات والجذور القديمة المتآكلة، والتي تسهل تجمع بقايا الطعام والتهاب اللثة أو إهمال العناية الصحيحة بها واستخدام الخيط الطبي في تنظيفها.
  • جفاف الفم فاللعاب له دور كبير في بقاء الفم نظيف من بقايا الطعام، ومسببات قلة كمية اللعاب التي يمكن أن  تسبيها بعض الأدوية ووجود مشاكل في الغدد اللعابية.
  • التدخين

من الأسباب الأخرى أيضا خلو منطقة الفم من أي من المشاكل السابقة فتعود رائحة الفم الكريهة إلى أسباب أخرى ليس لها علاقة بالفم ووجود مشاكل صحية مثل :

  • كالتهابات الجيوب الأنفية.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب الحلق.
  • مرضى السكري.
  • مشاكل المعدة والهضم ومرضى الإرتجاع المعدي المريئي وبعض أمراض الكلى والكبد.

كيف أوقف رائحة الفم الكريهة؟

  • يجب أولا التوجّه لطبيب الأسنان لاكتشاف سبب المشكلة ومعالجتها إذا كانت متعلقة بالتسوسات أو الالتهابات أو التركيبات المهترئة.
  • يجيب المحافظة على نظافة الفم والأسنان بشكل يومي، وإتباع التعليمات المتعلقة بنظافة وتفريش الأسنان مرتين باليوم مع الإلتزام بتنظيف سطح اللسان بفرشاة ناعمة، مع استخدام وسائل العناية السليمة بجانب الفرشاة كاستخدام خيط الأسنان الطبي
  • استخدام المضمضة وغسول الفم لإعطاء رائحة عطرة للفم.
  • تجنب بعض العادات كالتدخين.
  • تجنب تناول الأطعمة المسؤولة عن إعطاء رائحة كريهة كالبصل والثوم.

في حالة المعاناة من قلة إفراز اللعاب يمكن تناول العلكة الخالية من السكر لتحفيز إفرازه، إذا لم تكن هناك أي مشكلة متعلقة بالفم والأسنان فتكون المشكلة لها علاقة بمشاكل المعدة أو مشاكل صحية أخرى فالتوجه للطبيب العام لمعرفة السبب وعلاجه.

المصدر
ADAMedicinenet
الوسوم
اظهر المزيد

maram salah

مرام صلاح ,خريجة طب وجراحة الفم والاسنان,من جامعة الازهر فلسطين مهتمة في مجال الصحة والتوعية .

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: