أنتِسلايدر
أخر الأخبار

وسائل منع الحمل، ما هي الوسيلة التي تناسبك؟

هناك العديد من وسائل منع الحمل المتاحة حاليًا، فعند اختياركِ لوسيلة ما، يجب أن تختاري الوسيلة التي تثقين بها والتي يمكنكِ الاستمرار عليها دون نسيان أو انقطاع.

ومن هذا المنطلق لابد أن تتعرفي على كل أنواع وسائل منع الحمل المتاحة وما هو الأفضل وما هو الأسوأ حتى يمكنكِ اختيار ما يناسبك.

 

تنقسم وسائل منع الحمل إلى نوعين :

  •  وسائل منع الحمل الهرمونية :

و هي وسائل تعمل على محاكاة إفراز الهرمونات عند الحامل فتعمل على منع إخراج البويضة من المبيض وبالتالي عدم تخصيبها، من الأممثلة عليها :

  1. أقراص منع الحمل
  2. الحلقات المهبلية
  3. اللواصق الهرمونية وغيرها

هذه الوسائل عندما تستخدم بشكل صحيح فإن فعاليتها تصل إلى 90% وهي تمنع الحمل في 98% من الوقت التي تستخدم خلاله لذا فهي من أكثر الأنواع فعالية.

  • الحواجز المانعة للحمل :

وهي مثل الأوقية الذكرية أو النسائية، غطاء عنق الرحم، و التي تعمل عن طريق منع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة مثل هذه الأنواع إذا استخدمت بشكلٍ صحيح فإن فعاليتها تصل إلى 80 % وتمنع الحمل في 98 % من المرات التي تستخدم بها، هذا النوع من الوسائل يتميز بأنه الأرخص من بين كل الأنواع وأيضًا يعمل على منع انتقال الأمراض جنسيًا وهو أيضًا الوسيلة الأكثر أمانًا من حيث الأعراض الجانبية.

ما هي الوسائل الأشهر وما هي مميزات و عيوب كلا منها؟

  •  الجهاز الداخلي بالرحم ( IUD ):

هو من الوسائل الفعالة وأيضًا الآمنة لمعظم النساء وهو جهاز على شكل حرف T يتم تركيبه داخل الرحم، منه الهرموني وما هو غير هرموني وكل منهم يعمل بطريقة مختلفة على منع تخصيب البويضات.

مميزاته :

  1. تصل فعالية IUD إلى 99 % و أكثر أي أن احتمالية الحمل هي أقل من 1%
  2. ويتم تركيبه مرة واحدة لذا فعاليته لا تتأثر بالنسيان أو غيره
  3. تكلفة واحدة لأنه يستمر لمدة طويلة داخل الرحم
  4. هو آمن جدًا أثناء الرضاعة
  5. معظم السيدات الأصحاء يمكنهم استخدام ال IUDs

ماعدا :

  1. النساء المصابات بأمراض تنتقل جنسيًا
  2. شكل الرحم غير مناسب لتركيب IUD
  3. من يعانون من سرطان الرحم أو عنق الرحم
  4. اللاتي يعانين من النزيف المهبلي غير معروف السبب
  5. الأجهزة الهرمونية، لا يمكن استخدامها فى حالة وجود مرض كبدي أو سرطان الثدي أو خطر الإصابة بسرطان الثدي.

هناك بعض الأجهزة التي تعتمد على عنصر النحاس فى عملها وهي غير هرمونية، هذه الأجهزة لا يمكن استخدامها في حالة وجود حساسية من النحاس أو الاصابة بمرض ويلسون ( willson’s disease ).

 

  • أقراص منع الحمل :

هى أقراص تحتوي على نوعين من الهرمونات ( بروجيستين و استروجين ) التي تعمل على منع افراز البويضة من المبيض بالتالي عدم تخصيبها، هناك نوع أصغر منها يسمى بال ( mini pill ) وهو يحتوي على نوع واحد من الهرمونات ( بروجيستين ) و يعمل على زيادة كثافة بطانة عنق الرحم فيعمل على منع وصول الحيوانات المنوية للبويضة، وتستخدم  في حالة الرضاعة أو وجود أثار جانبية لهرمون ( استروجين ).

تصل فعالية أقراص منع الحمل إلى 99.9 % وهي أكثر فعالية على الإطلاق إذا استخدمت بالشكل الصحيح.

ما هى الأثار الجانبية لاقراص منع الحمل :

  •  زيادة الوزن
  • القئ والغثيان
  • تقلب المزاج
  • نزول نقاط دم أو نزيف بسيط
  • آلام أو انتفاخ بالثدي
  • تغيرات بالدورة الشهرية

هناك خمسة أعراض نادرة الحدوث و لكنها خطيرة وترتبط بحدوث مشاكل كبيرة بالجسم كالجلطات وارتفاع ضغط الدم فإن اختبرت أي من هذه الأعراض فيجب عليك الإسراع للطبيب :

  • الصداع الشديد
  • آلام المعدة
  • آلام بالصدر
  • عدم وضوح الرؤية ( الزغللة ) وتورم أو آلام بالأرجل والفخذين.

 

منظمة الصحة و الغذاء العالمية تعمل على التحقيق في أقراص منع الحمل التي تحتوي مادة drospirenone و التي توجد فى أقراص مثل ( yaz , yasmin ) حيث وجد أنها تزيد من احتمالية الإصابة بجلطات الدم.

بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية وأدوية علاج الصرع قد تقلل من فعالية أقراص منع الحمل، لذا يجب إخبار الطبيب المعالج بكل الأدوية التي يتم تناولها حتى العشبية منها.

 

ماذا أفعل إذا نسيت أن أتناول الأقراص يومًا؟

  • في حالة تذكرت في نفس اليوم يمكنكِ أخذ القرص حالما تذكرت.
  • أما أن تذكرت في اليوم التالي فيمكنك أخذ قرصين في نفس الوقت
  • أما أن نسيت تناول الأقراص لمدة يومين فيمكنك أخذ قرصان حالما تذكرت وقرصان في اليوم التالي.

هذه التعليمات من شأنها أن تعيدك على الجدول المطلوب، و ننصح أيضًا باستعمال وسيلة أخرى كالاوقية في حال نسيت أخذ الأقراص.

أما في حالة أن نسيت أخذ الأقراص لأكثر من يومين فيجب الاتصال بالطبيب، على الأغلب سيقترح عليكِ عدم اكمال هذه العلبة من الأقراص و البدء بعلبة أقراص جديدة من اليوم.

 

المصدر
webmdwebmd
الوسوم
اظهر المزيد

Alaa shebl

حاصلة على بكالوريوس الصيدلة الاكلينيكية عام 2016، كاتبة هاوية منذ الصغر، أحب القراءة عموما والعلمية منها خصوصا، أتمنى أن أقدم العلم النافع للناس وأن يكون هذا العلم سببا لحياة أفضل لكل من الأم وطفلها.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: