الحمل و الولادةسلايدر
أخر الأخبار

ما أهمية تمارين التنفس لتخفيف ألم الولادة؟

أهمية تمارين التنفس في المخاض

أن تحظى الأم بتجربة ولادة صحية بأقل ألم ممكن وتدخلات طبية جراحية ودوائية هو مسؤولية الفريق الطبي المتكامل من جميع التخصصات وأهمها العلاج الطبيعي، وإحدى هذه الوسائل هي تمارين التنفس خلال المرحلة الثانية من المخاض.

تنقسم الولادة الطبيعية إلى مرحلتين:

  • المرحلة الأولى: وهي مرحلة انتظام الإنقباضات (الطلق ) كل خمس دقائق وتقل المدة مع مرور الوقت.
    المرحله الثانية: و هي مرحلة التوسّع الكامل وبداية الدفع لخروج رأس الجنين.

وهنا تكمن أهمية تمارين التنفس في تقليل الألم في المرحلة الثانية والتقليل من مدتها الزمنية.

ما هي تمارين التنفس ؟
إنّ النمط الصحيح للتنفس ينعكس إيجابا على العديد من الوظائف الحيوية في الجسم وتكمن الفاعلية في حركة الحجاب الحاجز صعودا ونزولا مع الشهيق والزفير وإدخال كمية أكبر من الأكسجين للجسم مما يزيد من استرخاء العضلات وتقليل الألم.

وهنا على الأم أن تأخد شهيقا عميقا بحيث يرتفع البطن للأعلى دون الصدر ببطء وينخفض للداخل مع الزفير.
إذا تخيلنا أنّ مركز الجسم هو صندوق بداخله هواء ويتكون من الأعلى من الحجاب الحاجز ومن الأسفل من عضلات قاع الحوض ومن الأمام عضلات البطن ومن الخلف عضلات الظهر، نستطيع معرفة أهمية النمط الصحيح لحركة الحجاب الحاجز في التنفس وتأثيرها على جميع مكونات هذا الصندوق من عضلات.

حيث أجريت دراسات عالمية حديثة توضّح دور التنفس العميق في التقليل من الألم في المرحلة الثانية من المخاض إحداها كانت في تركيا عام 2017 حيث أخذ العلماء عينه تتكون من 250 سيدة حامل تتراوح أعمارهنّ بين 18 و 40 عاما وتم تقسيمهن إلى مجموعتين :

  • المجموعة الأولى وتتكون من 125 سيدة قمن بعمل تمارين التنفس في المرحلة الثانية من المخاض.
  • المجموعة الثانية تتكون أيضا من 125 سيدة لم يقمن بعمل أي تمارين تنفس خلال الولادة. و كانت النتائج مثيرة للإهتمام حيث أن المجموعة اختبرت ألما أقل ووقتا أقل في المرحلة الثانية من المخاض بالمقارنة مع المجموعة الأولى.

وفي دراسات أخرى عديده أثبتت ان السيدات اللواتي مارسن تمارين التنفس الصحيح والعميق خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل وتعلمن كيفية تنظيم النفس مع الدفع خلال الولادة كن أقل عرضة للاكتئاب والتعب و تمزق منطقة المهبل خلال الولادة وبالتالي أقل عرضة لمشاكل ما بعد الولادة الطبيعية مثل السلس البولي وهبوط الرحم.

و هنا تبرز أهمية العلاج الطبيعي خلال الحمل والولادة لتحظى الأمهات بكل الخدمات الممكنة لجعل تجربة الأمومة أفضل ما يمكن جسديا ونفسيا.

 

المصدر
ncbi
الوسوم
اظهر المزيد

Farah Al maharma

أخصائية العلاج الطبيعي، ماجستير تأهيل الحمل والولادة، لأن الأمومة هي أعظم نعمة، أسعى لتغيير الممارسات الخاطئة والوعي حول العلاج الطبيعي ودوره في الحمل والولادة لجعل تجربة الأمومة أجمل ما يمكن في حياة الأم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: