الحمل و الولادةسلايدر
أخر الأخبار

هل خطة الولادة ضرورة أم رفاهية؟

خطة الولادة والتحضير المسبق لها

تنتظر جميع السيدات الحوامل يوم الولادة بفارغ الصبر كيف لا وهو اليوم المنشود للقاء ذلك الصغير الذي سكن أحشائها تسعة أشهر، و تبدأ التجهيزات والتحضيرات لهذا اليوم واستقبال المولود منذ اقتراب موعد الولادة لكن للأسف تنسى الأمهات تحضير خطة للولادة وهي شيء أساسي لجعل هذا اليوم يوم مميز وخالي من الصعوبات.

إن التحاور والتواصل بين الطبيب والأم الحامل هو جسر الثقة الذي يمتد تسعة أشهر بالحمل ومن هنا جاءت فكرة وأهمية خطة الولادة للتفاعل والتوجيه نحو ولادة سلسة وتجربة مميزة للأم والطفل.

ما هي خطة الولادة؟
إن خطة الولادة هي مجموعة من الخطوات والقرارات الشخصية التي تحب أن تشاركها الأم مع الفريق الطبي المتخصص يوم الولادة مثل اختيار نوع الولادة، وضعية الولادة المستقيمة أو القائمة، الأشخاص الذين تود الأم وجودهم معها داخل غرفة الولادة، السماح بحرية الحركه داخل غرفة الولادة واستخدام كرة التمارين وغيرها الكثير. مع التأكيد على احترام رغبات الأم وأخذ رأيها بكل اجراء أثناء الولادة ما لم تتطلب الضرورة الطبية غير ذلك.

و هنا سوف ندرج مثالا على خطة الولادة مع التنبيه أن الخطة تختلف من سيدة إلى أخرى وذلك حسب الوضع الصحي واحتياجات ورغبات الأم وبالتنسيق مع الطاقم الطبي.

مثال على خطة الولادة:

  • أرغب بتواجد زوجي معي في غرفة الولادة.
  •  استخدام الكمادات الساخنة والمساج لتخفيف الألم في أسفل الظهر.
  • السماح بحرية الحركة واستخدام كرة التمارين.
  • أرغب بالدفع عند احساسي بالدفع والتنفس العميق بين الفترة بين التقلصات المنتظمة و(الطلق).
  •  أرغب بتجربة الوضعيات القائمة في الولادة وليس الاستلقاء على الظهر.
  • عدم اعطاء المسكنات أو إبرة الظهر الاّ إذا طلبت ذلك.
  • عدم اللجوء إلى الطلق الصناعي لتحريض الولادة.
  •  أرغب بوضع طفلي ملامسا لجسدي عند خروجه للحياة.
  • أرغب أن يقطع زوجي الحبل السري.

إنّ تزويد الأم بكل المعلومات اللازمة حول كيفية الإستعداد ليوم الولادة لتسهيل هذه التجربة ودعم الممارسات الصحية خلال الحمل مثل التنفس العميق، تمارين تقوية عضلات قاع الحوض، زيادة مرونة عضلات المهبل بالتدليك والكمادات الساخنة خلال آخر اسبوعين من الحمل هو مسؤولية الفريق الطبي المتخصص لتجنب كل المضاعفات التي تؤثر على جودة حياة الأم بعد الولادة مثل السلس البولي، الألم خلال العلاقة الحميمة الاكتئاب وألم الظهر وغيرها الكثير.

تؤكد منظمة الصحة العالمية والكلية الملكية للقابلات في المملكة المتحدة على أهمية التحضير للولادة لزيادة الإيجابية والفعالية للممارسات الصحية خلال الولادة والتي تنعكس إيجابا على صحة الأم والطفل ومن هنا تكون مسؤوليتنا كأخصائيين العلاج الطبيعي في نشر هذه التوصيات في الوطن العربي وزيادة الوعي والثقافة حول أهمية خطة الولادة.

 

المصدر
apps.who.int
الوسوم
اظهر المزيد

Farah Al maharma

أخصائية العلاج الطبيعي، ماجستير تأهيل الحمل والولادة، لأن الأمومة هي أعظم نعمة، أسعى لتغيير الممارسات الخاطئة والوعي حول العلاج الطبيعي ودوره في الحمل والولادة لجعل تجربة الأمومة أجمل ما يمكن في حياة الأم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: