صحتك
أخر الأخبار

هل هناك أضرار لاستخدام سكر الدايت كبديل للسكر الأبيض ؟

سكر الدايت ومدى أمان استخدامه كبديل للسكر الأبيض

سابقا كان استخدام سكر الدايت أو السكر قليل السعرات مقتصر فقط على استخدامه كبديل للسكر لدى مرضى السكري أما الآن اصبح استخدامه شائعا جدا لدى متبعي الحمية الغذائية أو الذين يتبعون الأنظمة الغذائية الخالية من السكر.

 

مع زيادة عدد المستخدمين وزيادة الإتجاه له كبديل للسكر الأبيض عموما وجب علينا أن نتعرف على فوائده وأضراره وما هي أفضل أنواعه وأسوأها. لذلك سنتعرف معا على أنواع سكر الدايت ( السكر قليل السعرات ) المصدق عليها من المنظمة العالمية للغذاء والدواء FDA و مدى أمانها.

أنواع سكر الدايت ( السكر قليل السعرات ):

  • ستيفيا ( Stevia )

الستيفيا هو مُحلي طبيعيّ مستخلص من نبات يوجد في شمال أمريكا ويتم استخدامه بشكل واسع جدا في المشروبات الغازية أو الصودا وأيضا يستخدم في تحلية الأدوية والمشروبات الرياضية وغيرها، وهو خالي تماما من السعرات الحرارية.

مدى الأمان

المستخلص طبيعي 100 % من الستيفيا والذي تجدونه في أنواع من سكر الدايت المنتشرة بالأسواق صدقت عليه FDA كمنتج آمن تماما ولا يوجد له أضرار. ويمكن الشعور بمذاق معدنيّ في الفم بعد استخدامه لكن ليس له أيّ آثار جانبية أخرى.

نبات الستيفيا أو الستيفيا الخام لا تعد آمنة اطلاقا وغير مصدق عليها من FDA  للإستخدام كبديل للسكر لأنها لم تخضع لعمليات التنقية والمعايرة التي تضمن الفعالية والإستخدام الآمن.

  •  اسيسولفيم البوتاسيوم ( acesulfame – k )

هو عبارة عن محلي صناعي خالي تماما من السعرات الحرارية، تعادل تحليته 200 مرة تحلية السكر الأبيض ويمكن أن تجد الأسيسولفيم في بعض أنواع سكر الدايت الموجودة بالأسواق ويوجد أيضا بالعلكة الخالية من السكر الموجودة بالأسواق، ويمكن أن تجده في العصائر والآيس كريم الخالي من السكر أيضا.

مدى الأمان   

صرحت FDA بأن اكثر من 90 دراسة علمية أثبتت استخدامه الآمن كبديل للسكر.

  •  الاسبرتام ( Aspartame )

هو الأكثر شهرة واستخداما في المنتجات الغذائية المطروحة في الأسواق على الإطلاق، وهو عبارة عن مركب من اثنين من الأحماض الأمينية لديهم خصائص مُحلية بدون سعرات حرارية.

مدى الامان

من أكثر أنواع السكر البديل التي خضعت للدراسة، قالت عنه FDA أنّ هناك أكثر من 100 دراسة علمية أثبتت استخدامه الآمن كبديل للسكر.

لا يمكن استخدام الأسبرتام في حالة أنّ الشخص يعاني من فينيل كيتونوريا ( phenylkertonuria ) وهو نوع من أنواع اضطرابات التمثيل الغذائيّ النادرة وذلك لأنّ الأسبرتام يحتوي على phenylalanine والذي لا يستطيع الجسم التعامل معه كمادة غذائية في حالة الإصابة بهذا المرض، ويوجد دائما على المنتجات التي تحتوى على الأسبرتام ملصق تحذيريّ بشأن هذا الموضوع.

  •  السكارين ( saccharine )

هو مركب اكتشف بالصدفة في أواخر القرن الثامن عشر عندما اكتشف باحث كيميائيّ بالصدفة أنّ المركب الذي صنعه له خصائص محلاة وتعادل تحليته حوالي 350 مرة تحلية السكر الأبيض.

مدى الامان 

فى سنة 1970 تم التحذير من استخدام السكارين بعد عمل دراسات علمية على الفئران أثبتت أنّ له علاقة بالإصابة بسرطان المثانة لدى الفئران ولكن تم عمل أكثر من 30 دراسة علمية بعدها أثبتت أنّ ما أصاب الفئران ليس له علاقة بتأثير السكارين على الإنسان وأنّ السكارين آمن للإستخدام الآدمي.

والآن لا يوجد أي تحذيرات من FDA بخصوص استخدام السكارين.

  • سكرالوز ( sucralose )

السكرالوز مشهور في الأسواق باسم ( splenda ) وهو مشتق من السكر العادي ولكن بسعرات حرارية أقل تعادل تحليته 600 مرة تحلية السكر الأبيض.

ما يميز السكرالوز هو إمكانية استخدامه كمحلي عام للطعام حيث أنه لا يتأثر كيميائيا بالحرارة لذلك يمكن استخدامه فى خبز الحلويات والكيك وغيرها.

مدى الامان 

قالت FDA أنّ أكثر من 100 دراسة علمية أثبتت استخدامه الآمن كبديل للسكر.

  •  الكحول السكريّ ( sugar alcohol )

هذا النوع من السكر البديل لا يحتوي على الكحول الذى يتم تناوله ولكن يحتوى الكحول كمركب كيميائي لذا فهو ليس من الكحوليات كما يفهم بعض الناس، حيث يتم استخلاصه من بعض النباتات وهو يحتوي على سعرات حرارية أقل من السكر الأبيض.

تجد هذا النوع من السكر البديل مستخدم بكثرة في الشوكولاتة والمربى المصنعة والمخبوزات المعبئة وأيضا يوجد في بعض غسولات الفم، ومن اسمائه أيضا xylitol و sorbitol.

مدى الأمان

لا يمكن استخدامه لمرضى السكري لأن الكحول هو نوع من أنواع الكربوهيدرات لذا بإمكانه رفع مستوى السكر بالدم، كما أنّ الكحول السكريّ له خصائص مليّنة أي أنه يمكن أن يسبب الإسهال وبعض الاضطرابات الهضمية الأخرى.

هناك بعض الاسئلة يسألها الكثير من الناس عن سكر البديل:

  •  هل استخدام سكر الدايت باستمرار يسبب التعود على المذاق السكري في الطعام ويزيد أبضا من الشهية لتناول الحلويات؟

لا يوجد أي دراسات علمية أو أبحاث أثبتت هذه المعلومة أو أوجدت رابطا بين استخدام السكر البديل وزيادة تناول السكريات لكن لدى الأطفال يظهر هذا الرابط واضحا ليس بسبب السكر نفسه لكن بسبب أنّ الطفل الذي يتناول الطعام المحلى صناعيا وهو في سن صغير بالطبع سوف يبحث عن الطعام الأكثر تحلية كلما كبر في السن لذلك لا ننصح باستخدام طعام الأطفال المحلى صناعيا.

  •  ماذا عن استخدام السكر البديل لإنقاص الوزن ؟

قد يفاجئك أنّ بعض الدراسات الآن تزعم أنّ السكر البديل يعمل على زيادة الوزن لا توجد دراسات كافية لإثبات ذلك لكن يوجد ما يكفي من الدراسات العلمية التى أثبتت أنّ السكر البديل ليس له أي دور فعّال في إنقاص الوزن، أي أنه إن لم يعمل على زيادة الوزن فإنه حتما لن يعمل على إنقاصه.

  • هل يقوم السكر البديل بزيادة معدل افراز الأنسولين بالدم؟

لا يوجد أيّ دراسات علمية أثبتت أنّ السكر البديل يعمل على زيادة إفراز الأنسولين، أيضا لا يوجد ما يثبت أنّه يعمل على زيادة احتمالية الإصابة بمرض السكري.

  • هل يمكن للحامل استخدام السكر البديل ؟

لا يوجد أي دراسات على الإنسان أثبتت وجود خطر من استخدام سكر الدايت أثناء الحمل، لكن هناك دراسات على الفئران أظهرت وجود رابط بين استخدام كميات كبيرة من السكر البديل والإجهاض المبكّر. لذا ينصح باستخدامه بكميات قليلة بعد استشارة الطبيب المختص.

وأخيرا، لا يمكننا اعتبار سكر الدايت من الطعام الصحيّ كما يعتقد بعض الناس، لأن الدراسات العلمية أثبتت عدم وجود فائدة من استخدامه عموما حتى ولو لم يكن له أيّ أضرار صحية.

لكن يتم استخدامه لدى الأشخاص الذين لا يستطيعون استبدال المشروبات السكريّة والغازية بالماء خصوصا مرضى السكريّ، فاستخدام السكر البديل لدى هؤلاء أفضل عموما من استخدام السكر الأبيض.

المصدر
medscapewebmd
الوسوم
اظهر المزيد

Alaa shebl

حاصلة على بكالوريوس الصيدلة الاكلينيكية عام 2016، كاتبة هاوية منذ الصغر، أحب القراءة عموما والعلمية منها خصوصا، أتمنى أن أقدم العلم النافع للناس وأن يكون هذا العلم سببا لحياة أفضل لكل من الأم وطفلها.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: