طفلكِ
أخر الأخبار

أهمية تقييم مشاكل النطق واللغة

ما هو تقييم اضطرابات النطق واللغة؟

تقييم مشاكل النطق واللغة اسم يستخدم لتصنيف مجموعة محددة من الأعراض التي يعاني منها الطفل أو الشخص البالغ، بحيث يتم تحديد التقييم المفصل ونوعه بناءا على الشكوى الأساسية للأهل حول وضع المريض.

 

ما أهمية إجراء التقييم النطقي واللغوي؟

يساعد التقييم في تحديد الأعراض وبالتالي تقليل التراجع وتضييق الفجوة لدى الشخص المريض مقارنة بالتطور الطبيعي وتحديدا:

  • تحديد الأمور التي تحدث في وقت واحد أي وجود أعراض مترافقة.
  • تحديد الحاجة لتحويل الشخص لأخصائي نفسي أو أعصاب لتحديد العلاج الدوائي لبعض الحالات إن احتاج الأمر لذلك مثل حلات الشحنات الكهربائية.
  • تحديد العلاج التأهيلي المناسب وإحالة الشخص أو الطفل لذوي الإختصاص إن احتاج لذلك مثل أخصائي النطق أو العلاج الطبيعي أو الوظيفي.
  • تحديد مسار التدخل المناسب وماهية النتائج المتوقعة بناء على فحص مدى استعدادية الشخص للتحسن.
  • وتحديد ما يمكن فعله لمساعدة الشخص.

 

ما الفائدة من التقييم النطقي واللغوي؟

التقييم يساعد الطفل أو الشخص الذي يحتاج للتقييم ومقدمي الرعاية بالأخص الوالدين والمعلمين وغيرهم لـ:

  • للوصول إلى المعلومات ذات الصلة بالأعراض.
  • اطلاع الأهل ومقدمي الرعاية على التحديات التي سيواجهها المريض.
  • ربما تفسر بعض السلوكيات بشكل مختلف من الأخصائي.
  • قد يصحح بعض المعلومات الشائعة المغلوطة حول مشاكل النطق واللغة وغيرها.
  • الحصول على معلومات حول ما يمكن القيام به لمساعدة الشخص.
  • المساعدة في تحديد المكان الأنسب لتقديم الخدمة للشخص وكيفية مساعدته.
  • الوصول للخدمة المناسبة التي يفترض أن يتلقاها الشخص.

 

لماذا لا يعتبر التقييم هو الحل الوحيد لمساعدة الشخص؟

التقييم يساعدنا في تقديم المساعدة لمقدمي الخدمة كالأهل والمعلمين وغيرهم في فهم الصورة أو الوضع العام للمريض.

على أي حال التقييم يصف مجموعة من الأعراض كـ مسمى لا يهمني كثيرا إنما ما يهم هو كيفية التعامل مع الأعراض وعلاجها بغض النظر عن المسميات، إنما ما يهم هو العلاج والنتائج والمصداقية في وضع مقدمي الخدمة بالصورة حول وضع المريض.

 

 

المصدر
child development
الوسوم
اظهر المزيد

Reham Ghanem

الأخصائية رهام غانم أخصائية نطق ولغة حاصلة على الماجستير في تقويم النطق واللغة من الجامعة الأردنية • عملت كمساعد بحث وتدريس في الجامعة الأردنية من 2007 حتى 2009 • عملت كأخصائية نطق ولغة في عيادة السمع والنطق في الجامعة الأردنية من 2009 حتى 2016 • أعمل حاليا كمديرة مركز وأخصائية نطق ولغة في مركز جيلان لعلاج النطق واللغة والبلع من 2016 حتى الآن • حاصلة على مزاولة مهنة اختصاصي معالجة نطق من قبل وزارة الصحة الأردنية • حاصلة على أكثر من 25 شهادة كدورات وورشات عمل في مجال النطق وغيره من المجالات rehammusa@yahoo.com

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: