سلايدرصحتك
أخر الأخبار

ما هو جير الأسنان وكيف يمكن التخلص منه ؟

جير الأسنان وطرق التخلص منه

غالباً ما نرى طبقة صفراء على الجهة الداخلية للأسنان السفلية، أو نلاحظ تصبغات بنية أو سوداء على الأسنان، ودائماً ما يكون الحل هو تنظيف الأسنان عند الطبيب.

فما هو تنظيف الأسنان؟ وكيف يتكون الجير؟ وما الطرق المتاحة للتخلص منه؟ وكيف نمنع تكوينه؟ لتعرف إجابة هذه التساؤلات تابع معنا المقال التالي..

يعتبر الجير المتراكم على الأسنان أحد أكثر المشاكل شيوعاً وغالباً ما يتم ربطه كمسبب لأمراض اللثة، فما هو الجير؟

الجير هو طبقة صلبة متكلسة ناتجة عن تراكم بقايا الطعام والبكتيريا واللعاب على الأسنان، حيث يبدأ الجير بالتكون بعد يومين أو ثلاثة من عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون وترك بقايا الطعام على الأسنان.

يظهر الجير عادةً باللون الأصفر أو البني ويكون ملتصق بسطح الأسنان بقوة وصلابة، مما يجعل إزالته فقط عن طريق طبيب الأسنان.

عادةً ما يتكون الجير عند أماكن إفراز اللعاب من الغدد اللعابية في الفم مثل السطح الخلفي للأسنان الأمامية السفلية، والسطح الأمامي للطواحين الخلفية العلوية.

وقد يتكون الجير بشكل ظاهر فوق اللثة، وقد يتكون أسفل اللثة حيث لا يظهر إلا بعد حدوث تراجع في اللثة.

هل إزالة الجير تضعف السن؟

انتشرت مؤخراً بعض الأقاويل عن أن إزالة الجير تضعف السن، وكون إزالته تجعل الأسنان تتحرك أو بينها فراغات. ولكن حقيقة الأمر أن بقاء الجير وتراكمه دون إزالته يضعف السن ويسبب مشاكل سنية عديدة مثل:

  • رائحة كريهة للفم ناتجة عن البكتيريا المتفاعلة مع بقايا الطعام.
  • تآكل طبقة المينا الخارجية للسن مسبباً تسوس الأسنان وحساسيتها.
  • التهاب اللثة وتراجعها نتيجة تراكم الجير والذي قد يؤدي إلى فقدان السن في نهاية الأمر.

يجب إزالة الجير المتراكم على الأسنان بشكل دوري حتى لا ينتهي بنا الحال أمام تراجع شديد للثة أو تسوس عميق للسن أو حركة السن الشديدة وبالتالي خلعه.

أما عن صحة ما يقال فإن إزالة الجير تساعد في الحفاظ على الأسنان وتقلل المشاكل الفموية بعكس تراكمه دون التخلص منه فإنه سيسبب الضرر وخسارة الأسنان.

كيف يمكن إزالة الجير؟ وهل يمكن إزالته منزلياً؟

طبقة الجير طبقة صلبة وملتصقة بالسن بشكل قوي، مما يجعل ازالتها بالفرشاة أو الخيط الطبي أمراً مستحيلاً، لذلك فإن إزالة الجير تكون عن طريق الطبيب حيث يستخدم أدوات معينة لإزالته دون ألم أو ضرر.

ويجب زيارة الطبيب كل ستة أشهر للتخلص من الجير المتراكم أولاً بأول، أما عن استخدام الطرق المنزلية مثل صودا الخبز والفحم فإنها لا تساعد في التخلص من الجير.

وكذلك فإن استخدام أدوات حادة لإزالة الجير ستضر الأسنان واللثة المحيطة به، وقد تؤذي اللسان والخد نتيجة لعدم القدرة على التحكم وعدم الدراية بالأسلوب الصحيح المتبع لإزالة الجير.

ما الإجراءات المتبعة بعد جلسة تنظيف الأسنان؟

بعد انتهاء الطبيب من إزالة الجير المتراكم على الأسنان ستشعر بوجود فراغات بين الأسنان بالإضافة إلى حساسية الأسنان، ولكن لا داعي للقلق ستختفي هذه الأعراض في غضون أيام.

لا يتكون الجير فقط على سطح السن بل أيضاً بين الأسنان مما يعطي شعور بالفراغ عند إزالته من بين الأسنان.

سيقوم الطبيب بعد انتهاء الجلسة بوصف غسول فم أو المضمضة بالماء والملح للمحافظة على نظافة الفم والأسنان، بالإضافة للمساعدة في شفاء اللثة ورجوعها للوضع الطبيعي.

في بعض الحالات التي يكون التهاب اللثة فيها شديداً يتم وصف مضاد حيوي لعلاج الالتهاب.

أما في حال لاحظت حركة خفيفة للأسنان بعد إزالة الجير فقد يكون بسبب التهاب شديد في اللثة أدى إلى تراجعها، الالتزام بنصائح الطبيب من غسول و تنظيف دائم للأسنان سيساعد في شفاء اللثة ورجوعها و بالتالي تخفيف حركة الأسنان.

وهناك حالات تكون حركة الأسنان كبيرة عندها يستوجب زيارة أخصائي أمراض لثة لإيجاد العلاج المناسب.

كيف يمكن منع تكون الجير؟

الاهتمام بنظافة الفم والأسنان هي الطريقة المثلى للمحافظة على صحة الأسنان وتقليل تراكم الجير على الأسنان، وعدم تنظيف الأسنان يومياً والسماح لبقايا الطعام بالتراكم دون تنظيفها هو المسبب الأول لتكون الجير، فيما يلي بعض النصائح لمنع و تقليل تراكم الجير:

  • تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة والمعجون مرتين يومياً مدة لا تقل عن دقيقتين في كل مرة.
  • استخدام الخيط الطبي للتنظيف بين الأسنان والأماكن صعب الوصول إليها مرة يومياً.
  • تنظيف الأسنان بطريقة صحيحة بحيث تلامس الفرشاة جميع الأسطح السنية بزاوية 45 درجة، وباتجاه يبدأ من اللثة ثم السن أي باتجاه الأعلى في الأسنان السفلية وباتجاه الأسفل في الأسنان العلوية.
  • استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  • التقليل من تناول السكريات والمشروبات الغازية والأطعمة التي تلتصق بالسن.
  • زيارة طبيب الأسنان دورياً كل ستة أشهر لفحص الأسنان وتنظيفها، وهناك بعض الحالات التي تستوجب زيارة الطبيب كل ثلاثة أشهر لتنظيف الأسنان مثل:
  1. المصابين بجفاف الفم الناتج عن نقص اللعاب بسبب بعض الأدوية أو الأمراض.
  2. العاجزين بدنياً أو عقلياً عن تنظيف أسنانهم باستمرار
  3. وجود تزاحم في الأسنان بحيث يصعب تنظيف الأسنان والوصول لجميع الأسطح.
  4. فئة المدخنين.

وفي نهاية الأمر، فإن كل ما يشاع عن أن إزالة الجير تضعف الأسنان هي أقاويل خاطئة، فتراكم الجير يسبب مشاكل سنية عديدة قد تؤدي في نهاية الأمر إلى فقدان الأسنان.

المصدر
mouthhealthysciencedirect
الوسوم
اظهر المزيد

Areej Jaber

الطبيبة أريج جابر ، أخصائية طب و جراحة الفم والأسنان ، باحثة عن كل ما هو جديد في طب الأسنان . كاتبة تسعى للارتقاء في الفكر و المنهج ،مؤمنة بأن لكلٍ منا دوره و نهجه الخاص به .

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: