سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

ما هي الإسعافات الأولية التي يمكن القيام بها عند سقوط سن طفلكِ؟

الإسعافات الأولية عند سقوط أسنان الأطفال

هل حدث بأن أصيب طفلكِ أو تعرّض لفقدان أسنانه، كيف يمكنكِ التصرف في هذا الموقف؟ ماذا عن فقد طفلكِ أسنانه في وقت مبكر من حياته؟

إن الأسنان الأمامية هي أهم ما يميز وجه الشخص، وفقدانها يمكن أن يؤثر على مظهرهِ وحياتهِ الإجتماعية، وأكثر فئة معرضة لخسارة أسنانها الأمامية هي الأطفال وذلك لكثرة اللعب والحركة. لنتعرف في هذا المقال عن إصابات سقوط الأسنان وكيف تتعامل معها.

سقوط الأسنان نتيجة تعرّض الطفل للإصابة، من أكثر الأمور حدوثا، ولكن الأسنان التي وقعت يمكن إعادة زرعها وإرجاعها لمكانها في الفم وذلك يعتمد على التصرّف السليم والمباشر منك، فإليكِ التعليمات:

  • الإمساك بالسن من تاجه وليس من جذره، لأن الجذر يحتوي على خلايا مهمة، تساعد على تثبيت الأسنان عندما يقوم الطبيب بإرجاع السن لمكانه.
  • قومي بغسلها بالماء المقطر وتذكري أن الإمساك به من تاجه، ويمنع أن تقومي بفركها أو استخدام الصابون أو أي نوع من المنظفات الأخرى.
  • إذا كنتِ تستطيعين أن تقومي بنفسكِ بإرجاع السن لمكانهِ وأن يقوم الطفل بالضغط على شاش مع التوجه لعيادة الأسنان خلال نصف ساعة.
  • إذا لا يمكنكِ القيام بذلك فيجب أن تحتفظي، بالأسنان في حقيبة أو كيس تحتوي بداخلها على سائل مناسب مثل الحليب، إذا لم يكن هناك الحليب فيمكنكِ من خلال الماء المقطر، أو يمكنكِ وضعه داخل الفم بين خده والأسنان، فاللعاب سائل مناسب للحفاظ على الخلايا الموجودة في جذر السن والمهمة لتثبيته.
  • يجب عليك التوجّه سريعا لعيادة طب الأسنان ليقوم الطبيب بالإجراء والعلاج المناسب، ولكن تذكرّي بأن الأمر يرجع في نجاح العلاج الأفضل للطفل على إجرائك الأولي وإلى التوقيت، فيجب الذهاب للعيادة خلال نصف ساعة، وعلى الأكثر أن لا تتجاوز الساعة.

إذا ذهبتِ بعد مرور ساعات دون الإكتراث للأمر، ففرصة إعادة السن إلى مكانه ضاعت، ويبقى خيار التركيبات الصناعية له عند بلوغه السن المناسب هو الخيار المتبقي.

يقوم الطبيب باتخاذ العلاج المناسب لإرجاع السن لمكانه وتثبيته لفترة معينة، مع المتابعة المستمرة له لعدة أشهر للتأكد من ثبات السن.

عند وقوع الطفل وتعرّض جزء من الأسنان للكسر  لا يجب  إهمال الأمر فقد يكون الكسر تضمن انكشاف لعصب السن فبهذه الحالة يجب التوجه سريعا لطبيب الأسنان.

إذا استطعتِ التقاط الجزء المكسور وإحضاره فيمكن إرجاع القطعة المكسورة وإلصاقها بالأسنان وذلك بعد تقييم وضع عصب الأسنان.

ففي حالات العلاج المبكر يمكن التعامل معه بالحشوات التجميلية ومن الممكن التعامل معه دون الحاجة إلى علاج عصب الأسنان، ولكن في حال الإهمال ستكون إجراءات العلاج أكثر تعقيدا.

 

وقوع الفرد أو حتى تلقيه ضربة مباشرة على أسنانه دون وجود أي علامة ظاهرة الكسور فيها  يجب عدم تجاهلا الأمر، فعليك زيارة الطبيب وإجراء أشعة للأسنان، وقيام الطبيب بالفحص الإكلينيكي.

وذلك لتقييم وضع جذور الأسنان أو وجود تشققات غير ظاهرة لو تركت يمكن أن تتحول إلى كسور ويكون الأمر أسوء إذا كان السن غير قابل لتعويضه بأي من التركيبات أو الحشوات.

إن إصابات الأسنان عاجلة وطارئة ويكون نجاح العلاج الأفضل لهذه الإصابات معتمدة على توجهك المباشر لطبيب الأسنان دون تأجيلها.

المصدر
onlinelibrarywiley
الوسوم
اظهر المزيد

maram salah

مرام صلاح ,خريجة طب وجراحة الفم والاسنان,من جامعة الازهر فلسطين مهتمة في مجال الصحة والتوعية .

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: