سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

تقنيات لزيادة إنتباه وتركيز طفلك في الحياة اليومية

نصائح للانتباه والتركيز عند الاطفال

ماهو الانتباه والتركيز وكيف نستطيع التمييز بين الضعف الطبيعي في التركيز والضعف الناتج عن مشكلة إدراكية معينة عند الطفل؟

الانتباه هو عملية تركيز الشعور في شيء مثير سواء كان هذا المثير حسيا أو معنويا، وتختلف مدة انتباه الأطفال من عمر إلى آخر ويمكن أن نحسب المدة من خلال المعادلة التالية:

عمر طفلك +1  فإذا كان طفلك عمره 5 سنوات فتصبح كالتالي (5+1=6) فمدة انتباه طفلك هي 6 دقائق فقط … ولا تتوقع من طفلك أكثر من ذلك.

حسناً دعونا نكون واقعيين، هذه ال 6 دقائق لا تكفي لكي يقوم الطفل بإنهاء واجباته أو حتى لإتمام دراسة مادة واحدة فقط، فماذا علينا أن نفعل؟

هنالك ما يسمى “بالأنشطة الإنتقالية” أو كسر الجمود، بمعنى أنك عندما تحاول إعطاء نشاط مختلف ومشجع للطفل أو جاذب لإنتباهه فإنه بعد الإنتهاء منه سيكون قادراً على تقديم دورة آخرى من التركيز والانتباه.

وهذه بعض النصائح لتمرين طفلك لزيادة مدة انتباههم:

  •  علمهم كيف ينظمون وقتهم:

علم أطفالك كيفية وضع أهداف معقولة وتقسيمهم إلى خطوات يمكن التحكم فيها وسهلة التطبيق، أجعل قائمة المهام شكلها جذاب، وإبقائهم متحمسين حتى النهاية.

  • لا تصرخ بصوت مرتفع لتناديهم من بعيد:

يحتاج الكثير من الأطفال إلى يد لطيفة على كتفهم قبل أن ينتبهوا، فعندما تريد أن يحضروا لتناول العشاء مثلاً لا تصرخ وأنت في المطبخ لتخبرهم بأن الطعام قد أصبح جاهزاً، بل اذهب إلى غرفتهم وأنزل إلى مستواها، قدم القليل من التعاطف ثم الطلب الواضح.

“أعلم أنك لا تريد التوقف عن اللعب، لكن العشاء جاهز. قم بإيقاف القطار الخاص بك، وسأساعدك في الوصول إلى الطاولة”.

  •  وضح الطلب للطفل (أوامر بسيطة):

لا تقم بإعطاء أوامر صارمة من غير أن تشرح وتوضح للطفل السبب، لأن الأطفال من الممكن أن لا يكونوا قد أدركوا أهمية الطلب الذي تطلبه منهم، مثل القيام لتناول الطعام أو تنظيف الأسنان قبل النوم أو حل الواجبات بعد العودة من المدرسة… بيّن الأهمية ليبقى السبب واضحاً للطفل.

  •  استخدم الأمور التي تثير انتباه طفلك في جذب تركيزه:

طريقه أخرى لجذب انتباه الأطفال تكلم بلغتهم التي يحبون، فمثلاً أن الطفل يلعب مع أخيه في غرفته أنهم أبطال خارقون وقد حان وقت النوم وعليه أن ينظف أسنانه، قل له (ما رأيك يا بطلنا الخارق أن تطير عاليا وتذهب لتنظيف أسنانك بسرعة).

  •  استخدم ساعة رملية:

تقول عالمة نفس في الطفولة أن معظم الأطفال ليس لديهم إحساس بالوقت، فهم لا يستطيعون معرفة متى سينتهي الوقت المخصص لهم في اللعب أو الدراسة وما إلى ذلك، فيجب علينا تبسيط مفهوم الوقت من خلال طريقة قابلة للقياس ويستطيع الطفل من خلالها أن يميز كم بقي من الوقت.

  • ساعد الطفل على تقبل مشاعره:

تعليم الأطفال على قبول وإدارة مشاعرهم

عندما تكون متضايقاً أو متوتراً من شيء ما أثناء عملك هل من الضروري أن يظهر هذا على عملك؟ غالباً لا، ولكن الأطفال في هذه المرحلة لم يصلوا للقدرة على التحكم بردود أفعالهم، ومشاعرهم، فإذا كان الطفل غاضبًا أو قلقًا، فلن يتمكن من التركيز على عمله أو القيام بواجباته”.

“يقول McAlpine إن الأطفال الذين يمكنهم تحديد عواطفهم والتحكم بها، هم أكثر قدرة على تركيز انتباههم”

  • مكافئة الإهتمام:

لو كان طفلك منسجماً في مهمة معينة خصوصاً إذا ما كانت مهمة دراسية لمادة لا يفضل دراستها، فعزز طفلك، قدم له الشكر والمدح على تصرفه، التعزيز يساعد على تكرار السلوك ويزيد نسبة تكراره.

  • حدد وقت معين للشاشة:

أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يقضون الوقت على الإلكترونيات والألعاب يقل مدى تركيزهم، في دراسة قامت في عام 2018 أثبتت أن الأطفال من عمر 2-5 سنوات يجب أن تكون مدة جلوسهم ساعة واحدة فقط بشرط (المحتوى ذو فائدة عائدة عليه).

  • ساعد طفلك على أن يجعل نظامه الغذائي صحي:

لأن العقل السليم في الجسم السليم؛ يقول العالم Palladino “كل طفل يجب أن يتلقى قدر كافي من النوم وأن يكون طعامه صحياً مليئا بالفيتامينات التي تساعد على جعل جسمه صحيا”.

في النهاية لنتفق على أمر مهم أن الأطفال لديهم فضول طبيعي مع طاقة لا تضاهى، والسبب الرئيسي الذي يواجهونه في قضايا التركيز هذه هو أنهم يحبون تجربة كل شيء بشكل مختلف والتعرف على تفاصيله.

السبب الأخر هو أنه يتم توصيل المعلومة بطريقة مختلفة ولا تناسب عمرهم وخصائصهم النمائية، فالنحاول أن نقدم المعلومة بطريقة تناسبهم.

المصدر
careconcentrationpsychcentral
الوسوم
اظهر المزيد

Rajaa Smadi

المعلمة رجاء الصمادي، حاصلة على بكالوريوس تربية الطفل من الجامعة الاردنية، بالاضافة إلى ماجستير في تكنولوجيا التعليم عام 2017، ساهمت في تطوير منهاج الكتروني للطفولة و الصفوف الثلاثة الاولى من 2017 حتى 2018. حاصلة على اكثر من 15 دورات تدريبية متخصصة في الطفولة المهارات الحياتيه. متطوعة في اكثر من 10 مبادرات ثقافية توعوية عن القراءة والطفولة والتعليم. احب نشر الفائدة ومساعدة الاطفال في تطوير شخصياتهم وتعليمهم كل مايفيدهم وينمي مهاراتهم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: