الحمل و الولادةسلايدر
أخر الأخبار

ما هو فحص السائل الأمينوسي؟

Amniocentesis

أثناء الحمل يحيط بالجنين السائل الأمينوسي، وهو عبارة عن مادة تشبه الماء كثيرًا يحتوي على خلايا جنينية حية ومواد أخرى، مثل بروتين ألفا- البروتين حيث توفر هذه المواد معلومات مهمة عن صحة طفلكِ قبل الولادة.

على الرغم من أن السائل الأمينوسي يمكن أن يوفّر معلومات قيمة عن صحة طفلكِ، إلا أنه من المهم فهم مخاطر فحص السائل الأمينوسي والإستعداد للنتائج.

لماذا يتم إجراء فحص السائل الأمينوسي؟

  1. للتأكد من عدم وجود عيوب خلقية مثل عيوب الأنبوب العصبي (الأمراض التي لا يتطور فيها الدماغ والعمود الفقري بشكل صحيح).
  2. مشاكل وراثية: يتضمن أخذ عينة من السائل الأمينوسي واختباره لظروف معينة، مثل متلازمة داون.
  3. في بعض الأحيان يتم استخدام السائل الأمينوسي لتقييم الطفل اذا أصابته عدوى أو غيرها من الأمراض.
  4. تقييم شدة فقر الدم عند الأطفال الذين لديهم حساسية من التهاب المفاصل الروماتويدي وهي حالة غير شائعة ينتج فيها الجهاز المناعي للأم أجسامًا مضادة ضد بروتين محدد على سطح خلايا دم الطفل.
  5. تطوّر رئة الجنين: لتحديد ما إذا كانت رئة الطفل ناضجة بما يكفي للولادة.
  6. علاجي: إزالة السائل الزائد إذا كان متراكم حول الجنين خلال فترة الحمل.
  7. اختبار الأبوة: جمع الحمض النووي DNA من الجنين ويمكن بعد ذلك مقارنة الحمض النووي من الأب المحتمل.

 

متى يتم إجراء الفحص؟

يتم إجراؤه عادة ما بين الأسبوع (14-20) من الحمل وفي بعض الحالات يستدعي إجراؤه في الأسبوع 11 من الحمل.

كيف يتم إجراء الفحص؟

  • أولًا يتم إجراء صورة بالموجات فوق الصوتية لمعرفة مكان وجود الطفل في رحمك.
  • ثم أخذ عينة صغيرة من السائل المحيط حول الطفل في الرحم ولا تحتاج السيدة إلى البقاء في المستشفى.
  • يخدر الطبيب المكان المراد أخذ العينة منه على البطن، ويتم تنظيف الجلد بسائل معقم.
  • يقوم الطبيب بإدخال إبرة طويلة رفيعة من خلال بطنك وفي رحمك.
  • تتم إزالة كمية صغيرة من السائل (حوالي 4 ملاعق صغيرة أو 20 ملليلتر) من الكيس المحيط بالطفل.
  • في معظم الحالات، تتم مراقبة الطفل بواسطة الموجات فوق الصوتية أثناء العملية.

يتم إرسال السائل إلى المختبر للفحص وقد يشمل الاختبار تحليل وراثة، قياس مستويات بروتين ألفا فيتوبروتين (AFP) وفحص زراعة للعينة للتأكد من عدم وجود عدوى أصابت الجنين، تستغرق نتائج الإختبارات الجينية عادة حوالي أسبوعين ونتائج الإختبار الأخرى في غضون يوم إلى 3 أيام.

 

ما مدى دقة فحص السائل الأمينوسي؟

حوالي 99.4 ٪ وقد لا ينجح الفحص أحيانًا بسبب مشاكل فنية، مثل عدم القدرة على جمع كمية كافية من السائل الأمينوسي أو فشل الخلايا المجمعة في النمو عند زراعتها.

مخاطر فحص السائل الأمينوسي:

  • تسرب السائل الأمينوسي نادرًا عبر المهبل بعد الفحص ومع ذلك، في معظم الحالات تكون كمية السوائل المفقودة صغيرة وتتوقف خلال أسبوع واحد، ومن المرجح أن يستمر الحمل بشكل طبيعي.
  • الإجهاض بنسبة حوالي (1% – 3%).
  • إصابة الجنين أثناء سحب السائل من الإبرة فقد يحرك الطفل ذراعًا أو ساقًا في طريق الإبرة.
  • في حالات نادرة قد يؤدي هذا الفحص إلى دخول خلايا دم الطفل إلى مجرى دم الأم.
  • في حالات نادرة جدًا، قد يؤدي إلى التهاب في الرحم.

بعد الفحص من الأفضل العودة إلى المنزل والإسترخاء لبقية اليوم، يجب ألا تمارسي أي نشاط شاق وأن ترفع أي شيء ثقيل بما في ذلك الأطفال ويجب تجنب الجماع، في اليوم التالي للإجراء يمكن استعادة جميع الأنشطة العادية ما لم يوجه الطبيب غير ذلك.

ما هو بديل الفحص؟

اختبار يسمى (CVS) بأخذ عينة من المشيمة، وهي العضو الذي يربط إمدادات دم الأم بجنينها، يتم تنفيذه عادةً بين الأسبوعين الحادي عشر والرابع عشر من الحمل رغم أنه يمكن إجراؤه في وقت لاحق بعد هذا إذا لزم الأمر.

 

المصدر
webmdmayoclinicamericanpregnancynhs
الوسوم
اظهر المزيد

Aseel Rahahleh

أسيل رحاحلة، بكالوريوس تحاليل طبية، معلمة علوم. أعشق القراءة لإيماني أنها سبب إرتقاء الأمم ورفعتها ومهتمة في القضايا البيئية. متعطشة للمعرفة لذلك أنا هنا لنشرها بينكم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: