أنتِسلايدر
أخر الأخبار

كيف تستخدمي ” التسويق الذاتي” بالطريقة الصحيحة عبر مواقع التواصل

كيف تسوقين لنفسكِ بالطرق الصحيحة

تكتب كلٌ منا قصتها كبطلة لذاتها، عائلتها والمجتمع، ولكن غالباً ما تكون المهمة الصعبة لدى الكثيرات بكيفية الوصول للجمهور والتعريف بذواتهن ؟

أُؤيدك تماماً، المهمة صعبة للغاية خاصة في ظل عالم الإنترنت وكثرة المؤثرين على مواقع التواصل الإجتماعي فباتت مهمة إثبات جدارة المحتوى الذي تقدمينه أو المنتجات التي تصنعينها تحتاج جهداً إضافياً ومن هُنا ظهرت أهمية تعلم ” التسويق الذاتي “.

إنّ التسويق الذاتي لا يعني البيع مُطلقاً، بل بناء قاعدة عملاء أكثر بالتالي وصولك بشكل أسرع للجمهور الذي ترغبين وتلك الخطوات ستساعدك حتماً لتحقيق هدفك :

  • فعّلي بريدك الإلكتروني باسمكِ الشخصي أو اسم المنتج، وتجنبي الأسماء الوهمية أو الدلالات، فمن المتوقع أن تصلك عروض أو استفسارات من شركات / أشخاص  لذلك حاولي الإطلاع عليه يومياً لتجنب التأخر بالرد.

 

  • كوني على اتصال دائم مع جمهوركِ بمواقع التواصل المختلفة، حيث تواصلك المباشر مع الجمهور يُشعره بالإهتمام والقُرب منه، ولا تركزي على المنتج / الخدمة التي تقدمينها فقط حتى لا تكون علاقة بيع وشراء ” مصلحة”، بل التنويع بين النصائح و نشر المعلومات المفيدة والمُلهمة.

 

  • وضع استراتيجية للمحتوى خطوة مهمة للغاية، لا تتحدثي في مواضيع مختلفة، إن التحدث بمجال واحد أو مجالات ذات صلة هي نقطة قوة ودلالة خبرتك فيه، وبذلك تزيد متابعة الأشخاص المُهتمين بهذا المجال تحديداً.

أما التحدث في أكثر من مجال لربما يزيد عدد المتابعين ولكن دون تفاعل ملحوظ او استفادة من المحتوى وذلك لعدم اهتمامهم بالمجالات الأُخرى المقدمة.

 

  • دراسة المُحتوى المقدم من حيث ” اللغة السليمة، طريقة الكتابة المُلفتة، اختيار صور ذات صلة بالموضوع ” جميعها نقاط مهمة.

مثلاً : لو كان لديك مشروع مطبخ إنتاجي من الممكن التحدث عن فوائد الخضار والفواكه وكيفية تقسيم الوقت بين الواجبات المنزلية والعمل وهكذا، بهذه الطريقة لا يمل الجمهور من المحتوى ويبقى المُحتوى تحت مظلة واحدة دون تشتت.

 

  • سيرتكِ الذاتية ” BIO ” أي المساحة الموجودة بداية ملفكِ الشخصي، يجب أن تحتوي على تعريف بسيط وواضح عن طبيعة المحتوى المُقدم.

سيقرأها المُتابع بأقل من 10 ثواني إما أن يقرر المتابعة أو لا، لذلك حاولي أن تعطيه نبذه عن أهم الأمور المُقدمة، والنقطة الأهم هي توافق سيرتكِ الذاتية على مواقع التواصل الإجتماعي فلا تُعّرفي بنفسك على الانستغرام مثلاً بأنك تقدمين الحلويات الشرقية والغربية أما على فيسبوك بأنك مصورة !

  • الإنخراط في مواقع التواصل الإجتماعي والتواصل مع المؤثرين؛ إنّ التواصل وفتح الحوار مع الآخرين يجعلهم يشعرون أنك صديقة واقعية.

أما التواصل مع المؤثرين فسلاح ذو حدين، حددي أي نوع من المؤثرين الإيجابيين وكوني على اتصال معهم إما من خلال تبادل الهدايا والمنتجات أو بإرسال رسالة لهم تعبرين بها عن شكرك لمحتواهم المفيد أو المُلهم .

خطوات بسيطة ولكن أثرها سينعكس مستقبلاً على مشروعكِ بشكل كبير..

 

المصدر
abranchofholly
الوسوم
اظهر المزيد

Shahd saleh

بكالوريوس إدارة عامة _الجامعة الأُردنية / الإدارة شغفي قبل أن تكون تخصصي . خبرتي في المجالات التالية : " إدارة الفرق التطوعية ، العلاقات العامة ، كتابة المحتوى الرقمي " . أسعى لإيصال المعلومات الإدارية بأبسط الطرق لاستثمارها بحياتنا اليومية وخلق حياة أكثر فعالية .

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: