سلايدرصحتك
أخر الأخبار

ما هو اعتلال المثانة العصبية؟

اعتلال المثانة العصبية الحاضر الغائب

بدايةً يشرفني أن أكتب في هذه المدونة الكبيرة بمحتواها وأعضائها وأن أساهم في زيادة المحتوى العربي ونشر التوعية، سأطل عليكم كلما أتيحت لي الفرصة بمواضيع علمية قصيرة مكتوبة بلغة مبسطة وسأختارها بناءا على اسألة المرضى الأكثر شيوعا في العيادة وسأبذل جهدي أن تكون مخصصة لمارشميلو مام، مارشميلو الأم والأخت والزوجة والإبنة والصديقة.

تتكرر زيارة السيدات إلى الأطباء والصيدليات لصرف المضادات الحيوية بمجرد شعورهم بأي من أعراض التبوّل، ومن حدوث ألم عند التبول (حرقة) وتكرار الذهاب إلى الحمام وحتى السلس البولي أو أحيانا حصر البول.

يعزي الكثير من المرضى ومقدمو الخدمة الطبية هذه الأعراض إلى وجود التهاب بالمسالك البولية، والعلاج يكون في البدء فورا بالمضاد الحيوي والفوّار مع النصيحة الخالدة ( الإكثار من شرب السوائل).

ولفهم المثانة العصبية بشكلٍ مبسط يجب أن نعرف سعة المثانة عند البالغين من “ ٤٠٠–٥٠٠ ” مل، حيث يبدأ شعور الرغبة بالتبول عندما تمتلئ ب٢٥٠–٣٥٠ مل.

وعندما تكون فارغه وفي طور التعبئة تكون عضلاتها في حالة شبه ارتخاء، تبدأ بالإنقباض شيئا فشيئا مع زيادة سعتها من البول إلى أن يحين وقت التبول فيعطي الدماغ الأوامر لها بالإنقباض لتفريغ البول بشكل كامل.

مايحدث عند مرضى المثانه العصبية هو إما عدم مقدرة المثانة على الإرتخاء وقت التعبئة وبدرجات متفاوتة مما ينتج عنه تكرار التبول أو ألم أسفل البطن المستمر أو السلس البولي الإلحاحي وهذه تندرج تحت بند المثانة مفرطة الحركة أو النشاط.

أو على النقيض تماما تفقد المثانة قدرتها على الإنقباض عند التبول مما ينتج عنه حصر في البول أو تقطع مع تكرر الالتهابات ووصولا إلى السلس البولي الفيضي الذي ينتج عن امتلاء المثانة وبشكل كبير.

فإذا كان لديك أحد هذه الأعراض يتوجب زيارة طبيب المسالك البولية للتقييم :

  1. تكرار التهاب البول ( أكثر من مرتين خلال ٦ أشهر أو ٣مرات بالعام ).
  2. ألم مستمر بأسفل البطن أو الخاصرتين.
  3. سلس بولي بكافة أشكاله.
  4. تكرار الذهاب إلى الحمام ( ليلا أكثر من مرتين وأكثر من ٦ مرات نهارا ).
  5. حصر بول.

تتنوع طرق تشخيص المثانه العصبية حسب معطيات المريض وشدة المرض، فمن الممكن الإكتفاء بدراسة طبيعة سلوك المثانه في المنزل أو قد يطلب الطبيب الصور والتحاليل المناسبة، والإنتهاء بفحص دينامكية المثانة.

وكحال أي مرض يكون العلاج متفاوت حسب شدة الأعراض ونوع الإعتلال ومن الممكن جدا أن يكون العلاج تحفظي وعبارة عن تمارين منزلية تقوي من عضلات الحوض في الحالات الخفيفة، وقد نلجأ إلى استخدام بعض أنواع الأدوية أو اللجوء إلى أحد الحلول الجراحية الكثيرة.

نهاية من المهم جدا عدم الإستهتار بتناول المضادات الحيوية دون تشخيص لتجنب تطور بكتيريا مقاومة قد لا نجد لها علاج لا قدر الله.

أتشرف باستقبال أسئلتكم واستفساراتكم بأي وقت وأسعد الله أوقاتكم بكل خير.

د.احمد نمر الخطيب

الوسوم
اظهر المزيد

Dr. Ahmad Al-khatib

أخصائي في جراحة الكلى والمسالك البولية , وامراض الذكورة والعقم الخدمات الطبية الملكية عضو الجمعية الاوروبية لطب الجنس عضو جمعية جراحين المسالك الامريكية دبلوم الجراحات الدقيقة في العقم بكالوريوس طب وجراحة عامة-العلوم والتكنولوجيا الاردنية

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: