الحمل و الولادةسلايدر
أخر الأخبار

غرفة الولادة من غرفة مرعبة إلى غرفة لطيفة

تنتظر جميع الأمهات بفارغ الصبر يوم الولادة لتلتقي بالكائن الصغير الذي سكن أحشائها لتسعة أشهر لكن وللأسف تشعر العديد منهن بالخوف الشديد من غرفة الولادة بسبب التجارب السيئة لأخريات والتي تؤثر سلبا على الإستعداد النفسي للأم يوم الولادة وبالتالي تفقد قدرتها على التحكم بالألم والتفاعل مع الطبيب بالدفع والتنفس الصحيح مما يسبب عسر الولادة.

يمكنكِ خلال فترة الحمل أن تقومي بالتنسيق والحديث مع الطبيب حول يوم الولادة وما هي توقعاتكِ وما هي أهم النقاط التي تحبين مشاركتها مع الفريق الطبي.

إحدى أهم هذه النقاط هي القيام ببعض التعديلات البسيطة على غرفة الولادة لتكون مريحة نفسيا بشكل أكبر للأم وتساعدها على الحركة وممارسة التمارين والوضعيات التي تساعد في تسهيل الولادة.

اليكِ بعض الأفكار التي قد تساعدكِ:

  • كرة التمارين الكبيرة يمكنكِ إحضارها معكِ أو الطلب من المستشفى توفيرها يوم الولادة للقيام ببعض التمارين

 

  • الكمادات الساخنة لتقليل الألم أسفل الظهر.

 

  • الإستغناء عن سرير الولادة و استبداله بالبطانية الأرضية وبعض الوسادات لعمل وضعيات مناسبة للولادة مثل القرفصاء ووضعية القطة.

 

  • قد تحبين إحضار بعض الصور لعائلتكِ والشموع المعطرة والإضاءة الجميلة لتعطي المكان طابعا لطيفا ومريحا

إن التخطيط المناسب لهذا اليوم يسهل كثيرا على الأم ويجعل تجربة الولادة مميزة حيث أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الأمهات اللواتي يقمن بحضور دورات ودروس تحضيرية للولادة وكتابة خطة الولادة يحظين بتجربة ولادة أقل ألما وأقصر وقتا لذلك لا تترددي بطلب المشورة والتنسيق والتخطيط مع الطاقم الطبي حول ما يمكن فعله لجعل هذا اليوم مميزا.

 

المصدر
www.medibank.com
الوسوم
اظهر المزيد

Farah Al maharma

أخصائية العلاج الطبيعي، ماجستير تأهيل الحمل والولادة، لأن الأمومة هي أعظم نعمة، أسعى لتغيير الممارسات الخاطئة والوعي حول العلاج الطبيعي ودوره في الحمل والولادة لجعل تجربة الأمومة أجمل ما يمكن في حياة الأم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: