أنتِ و طفلكسلايدر
أخر الأخبار

كيف تعلم طفلك قوة عقلية النمو؟

تعليم الأطفال قوة عقلية النمو

لدينا جميعا معتقدات حول قدراتنا وامكانياتنا، هذه المعتقدات هي جزء من عقليتنا القوية لدرجة أنه يمكن أن تغذي سلوكنا وتتنبأ بنجاحنا.

 

حددت الدكتورة كارول دويك في بحثها في جامعة ستانفورد نوعين من العقليات:

  • عقلية النمو:

تحدث هذه العقلية عندما نعتقد أن ذكائنا وقدراتنا يمكن تحسينهما بالجهود والإستراتيجيات الصحيحة.

وتتمثل الخصائص المرتبطة بعقلية النمو فيما يلي:

  1.  الرغبة في مواجهة التحديات.
  2. الشغف بالتعلم.
  3. اعتبار الفشل كنقطة انطلاق للنمو .
  •  العقلية الثابتة :

تحدث عندما يعتقدون أصحابها أن ذكائهم وقدراتهم لا يمكن تغييرهما بأي طريقة، ونتيجة لذلك غالباً ما ينظرون هؤلاء إلى الأخطاء على أنها إخفاقات بدلاً من فرص للنمو والتعلم.

  • من أهم الخصائص المرتبطة بالعقلية الثابتة:
  1.  الخوف من خوض التجارب الجديدة .
  2. الشعور بالحاجة إلى إثبات النفس.

إن تطوير العقلية الصحيحة في وقتٍ مبكر أمر بالغ الأهمية لحياة ناجحة وسعيدة، عندما يتعلم الأطفال أن بذل الجهد وإستخدام الإستراتيجيات الصحيحة يمكن أن يساعدهم على التحسن في الأشياء، فإنهم يشعرون بالتمكين ويحاولون بقوة أكبر عندما يعرفون أن أدمغتهم قادرة على النمو، ويصبحون أكثر ثقة ومرونة ولا يخشون الفشل.

سأعرض فيما يلي بعض الأفكار حول كيفية إيصال فكرة قوة عقلية النمو لأطفالنا :

  • علِّم أطفالك عن دماغهم وأول شيء يحتاج أطفالنا إلى معرفته هو أن ذكاءنا ليس ثابتاً، وأنه يمكن أن يتغير ويمكن أن يصبح أقوى أو أضعف إعتماداً على مقدار الجهد الذي نرغب في بذله.

 

  • علِّم أطفالك أن الدماغ يشبه العضلات التي تصبح أقوى مع الإستخدام ، و أن التعلم يدفع الخلايا العصبية في الدماغ إلى تطوير روابط جديدة.

 

 

  •  علِّم أطفالك أنه يمكنهم تحسين ذكائهم ومواهبهم، وعلمهم أن التعلم شيء يُتحكم به ومثلما لا يولد الطفل وهو يتحدث، ولكنه يتعلم بمرور الوقت ذلك كما أنه لا يعرف كل شيء ولكن يمكنه التعلم بمرور الوقت مع العمل وبذل والجهد.

 

  • علٍّم أطفالك أن الأشخاص الذين لديهم عقلية نمو يعتقدون أنه يمكنهم التعلم والتغيير وتطوير المهارات المطلوبة، وإنهم مجهزون بشكل أفضل للتعامل مع الهمسات الحتمية . ويعرفون أن العمل الجاد يمكن أن يساعدهم على تحقيق أهدافهم.

 

  • علِّم أطفالك أنه يمكنهم تنمية عقولهم عند تجربة أشياء جديدة وعدم الإستسلام سريعاً، وأن تعلم شيء جديد هو الأصعب في المرة الأولى، لكن الدماغ يتصرف مثل العضلات ويصبح أقوى في كل مرة تتكرر فيها الأشياء.

 

  • قم بتغيير الطريقة التي تقدم بها المديح لأطفالك، توقف عن مدح طفلك بناءاً على النتائج التي حصل عليها فلا تقل له (أنا فخور جداُ بحصولك على ” درجة معينة ” في إختبار الرياضيات الخاص بك ) .

وبدلا من ذلك قدم التشجيع لجهوده وأفعاله فقل له ( لقد درست حقا ً لإختيار الرياضيات الخاص بك وهذا الجهد يؤتي ثماره الآن، يجب أن تشعر بالفخر بنفسك ) .

يعمل هذا التحول في لغة المديح الموجهة لطفلك على إيصال مفهوم مهم له، وهو أن إنجازاته مرتبطة بشكل مباشر بحجم الجهد الذي يبذله، و الذي يشجع بشكل طبيعي عقلية النمو.

إن ممارسة التحول من العقلية الثابتة إلى عقلية النمو، تتمثل في التعود على قول بعض العبارات التي تدعم وتحفز عقلية النمو.

 

وختاماً أقول كن قدوة إيجابية لأطفالك أو لطلابك، إنهم يشاهدون كل تحركاتك، فإذا كنت ترغب في تعزيز عقلية النمو لديهم، فمن المنطقي أنك تحتاج إلى نمذجة ذلك السلوك بنفسك.

قم بإظهار كيفية إستخدام النقد البناء لتحسين نفسك، وإستبدال الحديث الذاتي السلبي بالحديث الإيجابي. تذكر أن تكون التغيير الذي تريد رؤيته في طفلك.

 

 

المصدر
homeschoolingwithdyslexiabiglifejournalmrswintersbliss.commerakilane
الوسوم
اظهر المزيد

nora rumaileh

اسمي نورا ابورميلة...حاصلة على شهادة بكالوريوس في تربية الطفل ...شغوفة بالتعامل مع الأطفال واكتشاف كل جديد عن عالمهم الخاص ..اتمنى حياة رائعة لكل الأطفال... ودمتم بخير

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: