سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

العوامل التي ثؤثر في جنيني قبل قدومه

علم نفس النّمو وتأثير البيئة

البيئة هي جميع العوامل التي يتأثر بِها الفرد ويؤثر فيها في سياق تطوره طوال فترة حياته، سواء كانت هذه العوامل داخلية أم خارجية، قبل الوِلادة أو بعدها، يَظُنُّ البعض منّا أنَّ تأثير البيئة يأتي بعد وِلادة الطفل وقدومه على الحياة، لكن تأثير البيئة يبدأ مع بداية حياة الإنسان أي مُنذُ لحظة تكوينه في رحم الأم.

ويبدو لنا أحياناً أنّنا جئنا بِسهولة ولا نعلم التفاصيل التي تكمُن وراء نشأتنا وتكويننا فمنذُ أن التقت خليتين جنسيّتين هُما الحيوان المَنوي مِن الأب والبويضة مِن الأم حتى اللّحظة التي ينجح فيها أحد الحيوانات المنوية في الإتحاد مع البويضةالى أن تتم عملية التّلقيح حيث تنشأ الخلية الأولى لِهذا الكائن الإنساني.

وتستمر الخلية المُخصّبة في النًمو عن طريق إنقسام الخلايا واختلاف وظائفها في أعضاء وأجهزة مختلفة إلى أن يخرج الكائن الإنساني إلى الحياة.

وِمن هُنا يمكن أن نقول أنَّ هذا الكائن الإنساني يبدأ بالتأثر في البيئة المُحيطة، وتنقسم بيئة ما قبل الوِلادة إلى قسمين هُما: البيئة الدّاخلية للخلية المُخصبة، والبيئة الخارِجية.

البيئة الدّاخلية للخلية وهو السيتوبلازم المُحيط بالخلية المُلقّحة والمُكوّن مِن مادة غير مُتمايزة نسبياً والذي يحتوي النّواة التي تُعطي الحياة للخلية.

أما البيئة الخارجية للخلية فهي تِلكَ البيئة الرّحمية التي يعيش بِها الجنين طوال فترة حمل الأم، وتُعدُّ أهمُّ تسعة أشهر في حياته، فهي تِلك الأشهر التي ستتكون فيه خصائصه البشرية وستتفتح إمكاناته الوِراثية.

وبالرغم من أنّ بطون الأمهات تشترك فيما بينها بِعددٍ كبير من الخصائص البيولوجية سواء من حيث البِناء أم الوظيفة، إلا أنها تختلف أيضاً في العديد من الخصائص، فبعض الأمهات يتمتعن بِصحة جيدة، وبعضهم يعاني مِن الإدمان أو سوء التّغذية، والعوامل المؤثرة الأخرى، ولا شك أنَّ ذلِك كله يترك آثاراً جدّية وأحياناً خطيرة على تطور الأجنة في بطون الأمهات.

وَمِن أبرز العوامل التي يمكن أن تؤثر في تطور الجنين قبل الوِلادة:

  • التّغذية

يُعتبر غِذاء الأم الحامل هو أصل المادة التي تعمل على تكوين جسم الجنين ونموه والمصدر الأساسي للطاقة والسلوك جسمياً وعقلياً.

حيثُ يعتمد الأطفال في نموهم اعتماداً كُليًّا على أمهاتِهم، بل يمكن القول أنَّ الأم هي المصدر الوحيد لتغذية الجنين، وأثناء أشهر الحمل ينمو الجنين بِسرعة أكبر مقارنة بأي مرحلة أخرى من مراحل حياة الإنسان، ويتأثر نموه بِنوع الغِذاء وكميّته.

ويؤدي الغِذاء غير الكافي أو غير الكامل لدى الأم الحامل إلى إخفاق أو عرقلة النمو الطبيعي لدى الجنين، ويؤدي نقص التغذية إلى أمراض خاصة كلين العِظام وضعف الطفل في مقاومة الأمراض التي ستواجهه، واضطرابات في مختلف أعضاء جسم الجنين بما فيه البنكرياس والكبد والأوعية الدّموية.

كما أنَّ سوء التغذية وفقاً لدرجته وشدّته وفترة استمراره يؤدي إلى تأخير النّمو، ونقص النشاط والتبلد والسقم والهزال وربما موت الجنين.

  • الأمراض المُعدية

إن نمو الجنين يتأثر بشكل خطير إذا تعرض للإصابة بالعدوى بِمرض خطيرٍ يصيب الأم وهي حامل، حيث أن المرض يؤثر في عملية الأيض ( التمثيل الغِذائي) والتركيب الكيميائي للدم وغير ذلك مما قد يؤثر في نمو الجنين نظراً لأن جسم الجنين غير قادر على تكوين اجسام مُضادة والتّصدي  للمرض.

وبِطبيعة الحال فإن الإصابة تكون أخطر كلما حدثت العدوى الفيروسية خلال الشهر الأول والثاني من الحمل، فعلى الأم الحامل مُراجعة واستشارة طبيبها في حالة الشعور والتعب الذي يَصاحب المرض.

الوسوم
اظهر المزيد

alaa khlaifat

آلاء من الأردن، أؤمن بأن العلم شيء سحري يجب أن لا يتوقف،لذلك طموحي كبير، التربية والتعليم والاستزادة والقراءة والتدريس تلك هي دائرتي التي أعيش بها وأتحرك من خلالها. لي أمنيات وأدعية كثيرة أتركها ترتفع إلى السماء لَتصل إلى الخالق سبحانه، وانا بدوري أسعى واعمل.. لي شوط طويل في التعليم فأنا معلمة متميزة أنهيت الماجستير في تربية الطفل بامتياز بفضل الله، وأم لطفلين علي وأمير 🌸🌸

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: