أنتِ و طفلكسلايدر

كيفية تعليم الأطفال التحكم في أنفسهم وعدم الاندفاع

إضطراب التحكم في الإندفاع

إضطراب التحكم في الإندفاع هو حالة يعاني فيها الشخص من صعوبة في التحكم بالعواطف أو السلوكيات وغالباً ما تنتهك هذه السلوكيات حقوق الآخرين أو تتعارض مع المعايير الاجتماعية والقانون.

قد يتم تجاهل إضطرابات التحكم في الإندفاع أو تشخيصها بشكل خاطئ، مما يعني أن العديد من الأفراد الذين يعانون من هذه الإضطرابات قد لا يحصلون على المساعدة التي يحتاجون إليها.

يمكن أن يساعد الفهم الأفضل لإضطراب التحكم في الإندفاع في سد فجوة العلاج وتوفير الرعاية المناسبة للأفراد بهدف التحسين من الأعراض وقد تكون الرعاية عن طريق العلاجات السلوكية او الأدوية في بعض الأحيان.

قد يبدو جميع الأطفال متهورون يضربون ويصرخون دون تفكير في العواقب، إنهم يشعرون ويتصرفون بناءاً على ذلك.

تظهر الأبحاث أن دماغ الطفل يتطور بإستمرار، ولكن لا يزال الجزء المسؤول عن صنع القرار في دماغهم يتشكل حتى يبلغوا العشرين من العمر ويمكنك أن تساعد دماغ طفلك على تعلم إتخاذ قرارات جيدة.

إحدى الخطوات الأولى لإتخاذ قرار جيد هي التفكير بهدوء في خياراتنا كبالغين أو أطفال لسوء الحظ عندما نكون منزعجين أو قلقين فإن أدمغتنا تستجيب عاطفياً وليس عقلانياً.

وهنا تأتي أهمية تعليم الأطفال لكلمة ( توقف قليلاً وفكر ) وتعد هذه الكلمة تذكير شفوي للأطفال أنهم بحاجة إلى تهدئة أجسادهم حتى يتمكنوا من إتخاذ الخيار الأفضل.

إليك هذه الخطوات المهمة التي يمكنك إتباعها مع أطفالك لتعليمهم على مهارة (التوقف قليلاً والتفكير ثم إتخاذ الخيار الأفضل :

  • تحدث مع أطفالك عن دماغهم بإستخدام لغة مناسبة لعمرهم، خاطبهم قائلاً:

دماغكم رائع يرسل الرسائل إلى جميع أجزاء الجسم ويخبره بما يجب عليه فعله، حيث يساعدك على القفز والجري كما ويساعدك على القيام بحل مسائل الرياضيات وتعلم الهجاء والقراءة، كما أنه يساعدك على إتخاذ القرارات. ولسوء الحظ لا يفكر دماغك بوضوح عندما تكون غاضباً أو مستاءاً.

 

  • بعد ذلك قدم مفهوم ( التوقف قليلاً) أعط مثالاً توضيحياً لأطفالك فقل لهم :

أنتم تعرفون كيف توقفوا ألعاب الفيديو، ولكن هل تعلموا أنه بإمكانكم إيقاف تفكيركم مؤقتا وجسدكم وردات فعلكم كذلك.

  •  قم بربط معلومات الدماغ بمفهوم ( التوقف قليلا ً) خاطب أطفالك مجدداً قائلاً :

قد لا يستطيع عقلكم التفكير بوضوح في بعض الأحيان ولكن هل تعلموا أنه يمكنكم مساعدة عقولكم على التفكير بوضوح؟ نعم يمكنكم من خلال التوقف مؤقتاً وأخذ نفس عميق وهذا سيعطي عقلكم بعض الهواء النظيف الجيد للتفكير بشكل أفضل وأكثر وضوحاً.

  •  الآن قم بإضافة الجانب العاطفي:

والآن دعونا نفكر في أوقات قد يكون من الصعب فيه الإختيار الجيد لشعوركم بالحزن أو الغضب أو القلق، ربما عندما يأخذ شخص ما لعبتك دون أن يسألك أو عندما تكون مرتبكاً بشأن واجبك المنزلي هل يمكنك التفكير بشكل صحيح وواضح؟

  • ممارسة مفهوم ( التوقف قليلاً ) :

دماغنا الآن لا يفكر بوضوح لا يمكننا إتخاذ خيار جيد لأننا منزعجين للغاية لذلك أحياناً نضرب أو نركل أو نمزق كيف يمكننا هنا إتخاذ قرار أفضل؟ ماذا نستطيع أن نفعل؟ يمكننا التوقف قليلاً لنأخذ نفساً عميقاً.

إن تأجيل ردة الفعل لإعطاء نفسك وقتاً لتهدئ ولتفكر بعقلانية أمر مهم للغاية وقد بساعدك أيضاً التوقف المؤقت على الشعور بضغط أقل للخروج بإستجابة فورية.

يمكنك مساعدة طفلك على التحكم في الإندفاع وضبط النفس وزيادة التركيز من خلال مجموعة من الألعاب المليئة بالمرح والمتعة اذكر منها:

  • (Operation ) لعبة إجراء العمليات:

هذه واحدة من الألعاب المليئة بالمرح والمتعة وفي نفس الوقت تساعد الطفل على أخذ نفس عميق والتفكير بالمكان المناسب للقطع وتركيبها في المكان الصحيح على جسد المريض حتى يتجنبوا صوت الجرس الذي سيصدر عند التركيب الخاطىء.

  • ( Twister )

تساعد هذه اللعبة على تعزيز قدرة الطفل على الإنتباه والتركيز حيث تتطلب منه الإستماع إلى جزء الجسم واللون الذي يناديه الحكم.

مثلاً عندما يسمع ( القدم اليسرى اللون الأصفر يجب عليه وضع قدمه اليسرى على الدائرة الصفراء على رقعة اللعب ) وهنا نكون قد ساعدنا الطفل على التركيز ثم إتخاذ الخيار الأنسب.

  • (Jenga)

 

لعبة أخرى تساعد في التحكم في الإندفاع وتعليم التنظيم الذاتي عند الأطفال بحيث يمكن لطفلك التركيز على محاولة عدم ضرب برج المكعبات الخشبية.

تحتاج إلى سحب كتلة الخشب بعناية من البرج ووضعها في الأعلى تبدو سهلة في البداية ولكن مع سحب المزيد من الكتل الخشبية يبدأ البرج في عدم الإستقرار ويحاول اللاعبون منع البرج من الإنهيار.

إن مساعدة أطفالك على تعلم التحكم بالإندفاع بإيقاف سلوكهم وتفكيرهم لبعض الوقت هي الخطوة الأولى لا تتوقف عند هذا الحد بل ساعدهم على إستخدام إستراتيجياتهم وأفكارهم الخاصة لحل المشكلة وإتخاذ الخيار الأفضل وهذا ما سنذكره في المقال القادم إن شاء الله.

 

 

المصدر
americanaddictioncenterschoosingyourbattles
الوسوم
اظهر المزيد

nora rumaileh

اسمي نورا ابورميلة...حاصلة على شهادة بكالوريوس في تربية الطفل ...شغوفة بالتعامل مع الأطفال واكتشاف كل جديد عن عالمهم الخاص ..اتمنى حياة رائعة لكل الأطفال... ودمتم بخير

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: