سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

تعرف معنا على مراحل تطوّر اللعب عند طفلك

اللعب الإجتماعي ونموه عند الطفل

أفضل طريقة لتعلم أي شيء يكون من خلال اللعب، فالأطفال يتعلمون العلوم والرياضيات بسلاسة ومتعة كبيرة من خلال اللعب، والأهم من ذلك يتلقون المهارات الاجتماعية أيضاً، فيمكنهم التعرف على حل المشكلات، ومهارات صنع القرار، والعمل في مجموعات.

سواء أكان الأمر يتعلق بتدحرج الكرة ذهابًا وإيابًا مع شقيق أو بإرتداء زي معين وتخيل أنه رائد فضاء، فهو تطور مهارات اجتماعية مهمة عند الأطفال مثل تعلم التناوب وإنتظار الدور والتخيل ولعب الأدوار.

مع نمو الأطفال، تتطور أيضًا طريقة لعبهم، قام ميلدريد بارتن بعمل رائع في مراقبة الصغار خلال اللعب، وتطور مراحل اللعب الاجتماعي للأطفال، دعونا نلقي نظرة سريعة على كيفية تطور اللعب الاجتماعي وتغيره بمرور الوقت عند الأطفال.

هناك ست مراحل من اللعب الاجتماعي وتبدأ عند الولادة، وهي:

  1. اللعب غير المشغول/ العشوائي (Unoccupied play)

أعلم أنه من الصعب تصديق ذلك، لكن اللعب يبدأ عند الولادة، هل تعرف تلك الحركات العشوائية التي يقوم بها الرضع دون غرض واضح؟ حركات الذراعين والساقيين واليدين ..إلخ، إنهم يتعلمون ويكتشفون كيف يتحرك جسمهم، هذه في الواقع بداية اللعب.

  1. اللعب الانفرادي/ المستقل (Solitary play)

هذه المرحلة التي تظهر بوضوح في عمر 2 و3 سنوات، عندما يبدأ الأطفال في اللعب بمفردهم، فهم لا يزالون يركزون على أنفسهم إلى حد كبير ويفتقرون إلى مهارات التواصل الجيدة مع الاخرين.

عندما  ينخرط الأطفال في اللعب الانفرادي فهم لا ينتبهون للأطفال حولهم وهم يجلسون أو يلعبون في مكان قريب.

بفضل أن نعطي المجال لجميع الأعمار لممارسة اللعب الانفرادي لبعض الوقت، ليس أنه يظهر في مرحلة الطفولة يعني أنه يجب أن يتوقف! هذا النوع من اللعب مهم لأنه يعلم الطفل كيفية الحفاظ على الترفيه، مما يؤدي في النهاية إلى أن يصبح مكتفيًا ذاتيًا.

  1. اللعب المتفرج (Onlooker play)

يدخل الطفل في مرحلة اللعب المتفرج في أغلب الأحيان خلال السنة الثانية، ولكن يمكن أن يحدث ذلك في أي عمر. هذه المرحلة يشاهد الطفل الأطفال الآخرين يلعبون ولا يشاركهم اللعب ويستمتع بالمشاهدة فقط.

لا تقلق إذا كان طفلك يتصرف بهذه الطريقة قد يحدث عندما يكون الطفل خجولًا أو غير متأكد من القواعد أو ربما يكون الأصغر ويريد فقط التراجع لفترة من الوقت.

  1. اللعب الموازي (Parallel play)

عادة ما يظهر اللعب الموازي مع الأطفال (بداية 3 سنوات)، على الرغم أنه ممكن الحدوث في أي فئة عمرية اخرى.

ضع طفلين في الثالثة من العمر في غرفة معًا، وهذا ما ستراه على الأرجح: الطفلان يستمتعان باللعب جنبًا إلى جنب ولكن كل واحد في عالمه الصغير. هذا لا يعني أنهم لا يحبون بعضهم البعض، بل يتشاركون فقط في اللعب الموازي.

أنت تعتقد أنهم لا يتفاعلون، ولكنهم ينتبهون لبعضهم البعض. هذه بداية الرغبة في أن يكونوا مع أطفال آخرين، فهذه المرحلة هي حجر الأساس لمراحل اللعب الاجتماعية الأكثر تعقيدًا.

  1. اللعب النقابي (Associative play)

تبدأ هذه المرحلة بعمر (3-4 سنوات)، فيصبح الأطفال أكثر اهتمامًا بالأطفال الآخرين بدلاً من الألعاب. ويبدأ التفاعل أكثر مع الآخرين الذين يلعبون معهم.

يبدأون بطرح الأسئلة ويتحدثون عن الألعاب وما يصنعونه. هذه هي بداية فهم كيفية التوافق مع الآخرين، يكون لدى الأطفال داخل المجموعة أهداف متشابهة (على سبيل المثال: بناء برج من المكعبات). ومع ذلك، فهم لا يضعون قواعد للعبة.

يختلف اللعب النقابي اختلافًا طفيفًا عن اللعب الموازي، حيث يلعب الأطفال بشكل منفصل عن بعضهم البعض. ولكن في طريقة اللعب هذه فإنهم يتشاركون في الأدوات ( تخيلوا أن الأطفال يبنون مدينة بالمكعبات). ولكن كل طفل يبني مبناه الخاص بشكل فردي، ويتحدثون مع بعضهم البعض ويتفاعلون معاً، وهي بداية تكوين المهارات الاجتماعية عندهم.

  1. اللعب الاجتماعي/ التعاوني (Social play)

سيبدأ الأطفال حقًا في الاختلاط  من (3-4 سنوات) و مشاركة الأفكار والألعاب، واتباع القواعد والمبادئ، يمثلون دور البائع والمشتري ويكتشفون من سيلعب أي دور، أو ربما لعب لعبة بسيطة معًا.

هذه هي المرحلة التي تساعد الأطفال على تطوير مجموعة كاملة من المهارات منها:

  • التواصل الاجتماعي
  • وحل المشكلات
  • التعاون
  • وتطوير اللغة

ومن خلال اللعب يبدأون في تكوين صداقات حقيقية.

يبدأ اللعب عندما نكون أطفالًا، لكنه لا يتوقف عند هذا الحد! يعد تضمين اللعب في روتين طفلك اليومي وإعطائه وقتًا للعب مهمًا لنموه في كل عمر.

هذه المراحل هي إرشادات عامة لما يمكن توقعه من مهارات اللعب لدى طفلك، ولكن تذكر أن كل طفل مختلف وإذا كان لديك مخاوف فعليك طرحها على المختصين.

المصدر
social-stages-of-playtypes-of-play-kids-learn-play
الوسوم
اظهر المزيد

Rajaa Smadi

المعلمة رجاء الصمادي، حاصلة على بكالوريوس تربية الطفل من الجامعة الاردنية، بالاضافة إلى ماجستير في تكنولوجيا التعليم عام 2017، ساهمت في تطوير منهاج الكتروني للطفولة و الصفوف الثلاثة الاولى من 2017 حتى 2018. حاصلة على اكثر من 15 دورات تدريبية متخصصة في الطفولة المهارات الحياتيه. متطوعة في اكثر من 10 مبادرات ثقافية توعوية عن القراءة والطفولة والتعليم. احب نشر الفائدة ومساعدة الاطفال في تطوير شخصياتهم وتعليمهم كل مايفيدهم وينمي مهاراتهم.

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: