الحمل و الولادةسلايدر
أخر الأخبار

أنا حامل ! هل يجوز أن أَدخن الشيشة ؟

علم نفس النمو وعلاقته بتفاصيل تخص الجنين.

تحدثنا في المقال السابق عن أبرز العوامل التي يمكن أن تؤثر في تطور الجنين قبل الوِلادة ، مثل التغذية والضغوط الإنفعالية عند الحامل، وفي مقال اليوم سنتحدث باختصار عن أثر تدخين الشيشة على الحامل.

يعتبر النيكوتين مادة الإدمان الأساسية الموجودة في المعسل، ولربما يكون هذا المُكوّن الوحيد الذي نعرفه ونحفظُ اسمه جيداً، لكن ماذا عن الثلاثة آلاف نوع من المواد السامة المُكوّنة للمعسل !

من أول حقوق الجنين الذي يعيش في داخل أحشاء أمه، حقه في أن يعيش، ولكي يعيش لابد أن يتنفس، ويعتبر تنفس الأم الحامل من تنفس جنينها، بِمعنى أن أي شيء تتنفسه الأم الحامل يتنفسه الجنين.

يتسبب النيكوتين في اضطراب نمو المشيمة، الأمر الذي يترتب عليه انخِفاض في كمية المواد الغذائية التي يتم انتقالها من الأم إلى الجنين، وهذا بدوره يؤدي إلى نقص وزن الجنين، كما أن تدخين الشيشة يرفع من مستوى تركيز الكربون غير المؤكسد في دم الجنين والأم الحامل على حد سواء.

مما يؤدي إلى نقص الأكسجين في خلايا الدم الحمراء، وهذا يعمل على تدمير الجهاز العصبي المركزي للجنين وانخفاض وزنه عند الولادة.

وتشير بعض الدراسات الى أن هناك احتمالية إصابة الجنين بأمراض القلب والشرايين والسرطان جراء التدخين، كذلك وقد يصاب بالشفة الأرنبية ومتلازمة الموت السريري المفاجئ عندما يولد في حال كانت الأم مدخنة أو تعرضت للتدخين أو تعرض الجنين له، فقد تصيبه هذه المتلازمة في أول ستة شهور من عمره.

وكلما زادت كمية التدخين ارتفعت فرصة تأثر الجنين بالمخاطر مثل الإجهاض والولادة المُبكرة، إضافة إلى إمكانية الإصابة بالسرطان في مرحلة الطفولة، وإصابة الطفل بمتلازمة موت الرّضيع المفاجئ، والمغص، والرّبو، والسّمنة خلال مرحلة الطّفولة.

وقد يبدو أحياناً للأم بعد الوِلادة بأن المولود طبيعي وبحالة صحية جيدة، لكن احتمالية حدوث اضطرابات سلوكية تهدد تطور الطفل في مراحل عمرية لاحقة في مرحلة الطفولة أمر وارد جداً،  واحتمالية تعرضه لصعوبات في التعلم في طفولته نتيجة تأثر دماغه في وصول الأكسجين إليه عندما كان جنيناً، والذي بدوره قد أثر على حجم الدماغ ومُستوى الذكاء عنده عندما أصبح طفلاً.

وهُناك دِراسة أكدت وجود رابط بين تدخين الأم الحامل وإصابة الجنين في مرحلة الطفولة بالشلل الدماغي؛ المرض الأخطر والأكثر شيوعاً، وهو اضطراب يتسبب بزيادة موت الخلايا في المناطق المسؤولة عن الحركة والذاكرة في الدماغ.

كما وتؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بقصور الإنتباه وفرط الحركة عند الأطفال، وتأثر تطور المهارات العاطفية عند الطفل، والسلوك، والقدرة على التعلم.

ويعتبر العديد من الأطباء أن تدخين الشيشة أو النرجيلة أسوء من تدخين السيجارة، كونها جلسات طويلة، بالإضافة إلى السموم والأبخرة المُتصاعدة السامة التي تخرج من المُنكهات، وأول أكسيد الكربون الناتج عن احتراق الفحم، فضلاً عن احتمالية إصابة الأم بالأمراض المُعدية نتيجة تداول النرجيلة بين أكثر من شخص.

وقد يعتبر البعض بأن مع انتهاء التدخين ينتهي الضرر، لكن ماذا عن الدخان المُترسب في الأماكن المُغلقة على الأثاث والأدوات والذي يعد أيضاً ضاراً جداً، فعند تدخين الشيشة  في مكان بعد مرور أربع ساعات تزيد كمية الدخان في المكان بمعدل 12 مرة أكثر بسبب تفاعله بالأشياء الموجودة في الأجواء.

وأخيراً وليس آخراً ليس هُناك ما يعوّض الأم إذا قامت بإنجاب طفل يعاني من أي مشكلة صحية أو نفسية، فليس هُناك ما يُعيد الزمن إلى الوراء، تمهلي عزيزتي الأم، فإلحقاء الأذى بِنفسك سيهلِكُكي لاحقاً ويشعرُكِ بالندم. ولا تنسي قوله تعالى :

((الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ۚ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)) (157).

سورة الأعراف

الوسوم
اظهر المزيد

alaa khlaifat

آلاء من الأردن، أؤمن بأن العلم شيء سحري يجب أن لا يتوقف،لذلك طموحي كبير، التربية والتعليم والاستزادة والقراءة والتدريس تلك هي دائرتي التي أعيش بها وأتحرك من خلالها. لي أمنيات وأدعية كثيرة أتركها ترتفع إلى السماء لَتصل إلى الخالق سبحانه، وانا بدوري أسعى واعمل.. لي شوط طويل في التعليم فأنا معلمة متميزة أنهيت الماجستير في تربية الطفل بامتياز بفضل الله، وأم لطفلين علي وأمير 🌸🌸

اترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: