أنتِعروس

كيف تتأكد بأنك مع الشريك المناسب؟

خمسة طرق للتأكد أنك مع الشريك المناسب


من منا لا يفكر في الإرتباط والحب والبحث عن الشريك المناسب وبناء حياة زوجية سعيدة، ولكن يضطر أحد الطرفين أو كلاهما الي اتخاذ قرار الإنفصال ويمكن أن يكون هذا أخر خيار قد وصلا إليه والسؤال هنا كيف تتأكد بأنك مع الشريك المناسب؟

للأسف فإن الطلاق هو أخر خيار في العلاقات الزوجية بعد استنزاف كافه الطرق للتوصل إلى إتفاق بين الطرفين، لذلك حاول أن تكون علاقتك قوية وصريحة قدر الإمكان مع شريكك، وهذا يكون غالبا قبل الزواج وبعضه بعد الزواج حسب العادات والتقاليد في كل مجتمع.

قد لا يتخيل البعض أنه لكل منا مساحته الشخصية ومشاكله الخاصة وأسراره وحياته حتى وإن تم مناقشة بعضها قبل إبرام عقد الزواج.

لذلك من المهم أن تبدأ بطرح الأسئلة الصحيحة والمهمة ومناقشتها بصراحة وحرية وواقعية مع شريكك قبل الزواج.

هناك العديد من الأسئلة والمواضيع التي يمكن مناقشتها ولكن إليكم بعض الأسئلة المهمة من وجهة نظرنا التي يمكن أن تطرحها وتناقشها مع شريكك أو حتى المتقدم للإرتباط.

خمسة نقاط أساسية تساعدك في معرفة أنك مع الشريك المناسب:

  • ماذا يعني لك الزواج أو ماهي نظرتك للزواج؟

لكل منا مفهومه ونظرته واحتياجه الخاصة عن الزواج، فمنا من يراها شراكة بين طرفين، والبعض يراها فرصة لمشاركة حياته وتطويرها للأفضل مع شريكه، ومنهم من يراها فقط تكويين أسرة وإنجاب أطفال، وهذا يختلف من شخص لآخر ومن شريك لاخر.

لذا يجب الأخذ بعين الاعتبار فهم احتياجات كل طرف من الطرفين، لذلك من المهم إجراء هذه المحادثة مع شريكك والتأكد من أن احتياجاتكم ورغباتكم وتوقعاتكم تتوافق مع بعضكم البعض لكي لا ننصدم أو نتفاجأ لاحقا بعد فوات الأوان، وبهذا تتأكد من أنك مع الشريك المناسب.

  • ماهي الصفات التي تحبها أو تبغضها في شريكك؟

لكل منا صفات خاصة به تختلف عن الآخر سواء أكانت إيجابية أو سلبية، وكل موقف له رد فعل فمن الممكن أن تكون لنا صفة معينة لا يتقبلها الطرف الآخر والعكس أيضا.

لذلك يجب مشاركة هذه الصفات أو السمات التي نتمتع بها من البداية وهل هي مناسبة وهل تتوافق مع الطرف الآخر وهل يمكن تقبلها أم لا؟ وهل هو الشريك المناسب للعيش معه! حيث يمكن معرفة الأهداف التي تحتاج إلى دعم، والأشياء الغير قابلة للتفاوض، ومعرفة إذا ماكانت مناسبة لكليكما وما يمكن التفاوض أو التنازل عنه، أو تحسينه أو تغييره.

  • كم من الوقت تحتاج لتبقى بمفردك؟

يحتاج الجميع إلى الإنعزال أو قضاء بعض الوقت بمفردهم من فتره إلى أخرى، وهذا شكل من أشكال الرعاية الذاتية “Self-Care” لكن بعض الأشخاص يحتاجون إلى أكثر من غيرهم.

يوصي أخصائيو الصحة العقلية بأن نقضي 20 دقيقة على الأقل في اليوم للقيام بشيء لأنفسنا، فكثير من الناس ينسحب أو يغضب أو يستاء من موضوع ما وهذه طبيعتنا البشرية، لذلك نحتاج إلى بعض الوقت للتفكير والتجلي لاتخاذ أي قرار، ويجب احترام خصوصية الأخر.

وهذا شيء جيد للطرفين لأنه سيمنع ويقلل من اتخاذ أي قرارات تؤثر على كلاكما بالمستقبل. 

  •  كيف يمكنني مساعدتك عندما تشعر بالتوتر أو القلق؟

أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لشريكك هو معرفة الطريقة ه لكيفية مساعدته عندما يكون في حالة انهيار أو توتر أو قلق.

فهناك الكثير من يكبت مشاعره أو لديه مشكلة في التعبير عما في داخله، فالبعض يحتاج بعض التشجيع والدعم، والبعض الآخر يحتاج إلى مساحة خاصه مع نفسه، والبعض الآخر يحتاج إلى حديث ونقاش حماسي مفعم بالحيوية، ومنهم من يحب التحدث لتفريغ طاقته والطرف الآخر يستمع له، فكل شخص مختلف عن الآخر.

  • ما هي أهدافك المالية والمستقبلية وكيف يمكننا محاولة الوصول إليها؟

اخيرا وليس أخرا إن المال هو عامل أساسي ومهم بالحياة وفي أي علاقة وغالبا ما يكون المصدر الأول لضغوط العلاقة لدى الطرفين أو الزوجين.

لذلك يفضل مشاركة الطرف الآخر بالمعلومات المهمة التي من الممكن أن تفيد الشريك، فمن الممكن للشريك المناسب أن يساعدك نفسيا ومعنويا، وأن يقدم بعض النصائح حول كيفية عرض وإدارة الأموال لتجاوز هذه الأزمات والعقبات والمساعدة في حلها بالمستقبل.

وهنا لخصنا لكم بعض أهم النقاط والأساسيات لمعرفة ما إذا كان هذا هو الشريك المناسب الذي سنكمل باقي حياتنا السعيدة معه أم لا.

بواسطة
Mahdi Mubarak
المصدر
Brides
الوسوم
اظهر المزيد

الاء مبارك

استشارية تجهيزات حفلات الزفاف, اعمل ضمن فريق عمل متكامل لكل منا تحصصه لنخدم كلا من العرسان والموردين الذين يعملون بتجهيزات الاعراس كما نقدم عدة خدمات متنوعه مابين معلومات مسموعه ومقروئه وخدمات استشاره وغيرها الكثير نعمل عل تدريب جميع العاملين والموردين بمجال تجهيزات الاعراس ليواكبو الموضه ويطورون من عملهم ليتماشو مع تقلبات وتطورات سوق العمل كل عروس تحتاج لعصا سحريه وفريق عمل معطاء ليخفف عنها توتر والقلق في يوم الزفاف دائما في خدمتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *