سلايدرمنزلكِ
أخر الأخبار

اهتم بحديقة منزلك والجلسة الخارجية واجعلها أكثر جمالا!

قواعد الاهتمام بحديقة المنزل والجلسة الخارجية

يعتبر التواصل مع الطبيعة والجلوس بالهواء العليل والإسترخاء بالحديقة أو الجلسة الخارجية للمنزل من أهم الأمور التي تساعد على صفاء الذهن والقضاء على التوتر والتعب بعد يوم عمل طويل لذلك الاهتمام بحديقة منزلك والجلسة الخارجية وجعلها أكثر جمالا أمر مهم للغاية!

تعتبر حديقة المنزل أو الجلسة الخارجية التي عادة ما يعتمدها الأفراد في حديقة المنزل ومساحاته المفتوحة من أكثر الأماكن إقبالاً من أفراد المنزل والزوار، مما يدفع الأشخاص إلى اعتماد الجلسات الخارجية للاستمتاع بالهواء النظيف والمنعش سواء الفترات الصباحية أو الفترات المسائية أو الجمعات العائلية.

 أيضا تحتاج حديقة المنزل والجلسات الخارجية إلى العناية والاهتمام من بداية التصميم وتعمير المنزل والتجديد والترميم المستمر مع تعاقب المواسم حتى يكون مكانا مميزًا لقضاء أروع الأوقات وأجملها واستقبال الضيوف

 ولا يتطلب تأسيس وتجديد الحديقة أو الجلسة الخارجية الكثير من الأمور، يتطلب أمور أساسية واضحة ولمسات بسيطة توفر الذوق الرفيع من أجل تحويل الحديقة أو الجلسة الخارجية في المنزل إلى مكان مميز لاستقبال الضيوف وليس فقط للجلوس العائلي.

 ومن أهم قواعد الجلسات:

  • أن يكون الأثاث مقاوماً لعوامل الطبيعة مثل الحرارة والرطوبة والمطر والمياه وكذلك الغبار.

تتوافر بالمعارض المتخصصة أثاث لجميع الجلسات الخارجية بابتكار مواد خشبية وقماش مقاوم للعوامل الجوية ومطابق لمعايير الجو، وجميع الخصائص لتحقيق ذلك.

  • أن يكون الأثاث عاكساً لطبيعة المكان ومتناسب لمساحته والستايل المعتمد للجلسة أي أن يتخذ طراز المكان.

فالأثاث الموضوع مواجهاً للبحر أو للجبل، يختلف عن الأثاث الموضوع في جلسة خارجية مغطاة أو ملاصقة للمنـزل والاثاث المستخدم للمساحات الكبيرة ويختلف أيضا عن المساحات الصغيرة والمحدودة.

  • أن تكون الجلسات دافئة ومريحة وملمومة كأنها صالة عائلية.

 أن يكون فيها متوفرا عناصر مريحة للجلوس واستخدام جلسات سهلة التحريك والاستخدام والنقل.

  • تحديد الغاية من الجلسات الخارجية واعدادها والفعليات الموجودة حسب المساحة 

فوضع خطة مسبقة لطبيعة الجلسة يساعد على اختيار الأثاث المناسب، مثلاً أن يكون فيها أريكة للاسترخاء أو طقم جلوس لاستضافة الأصدقاء أو مساحة تناول طعام خارجية، أو الاكتفاء بجلسة أنيقة ملمومة لقضاء وقت الاسترخاء والشاي وتناول وجبة خفيفة.

  • وجود الإكسسوارات فهو مكمل ضروري للجلسات الأنيقة 

حيث من المهم الخلط بين أشكال العناصر والاكسسوارات من مربع ودائري وأكثر من شكل لكسر الملل والجمود واعطاء روح للمكان مع الطبيعة، واستخدام مكملات متنوعة والشموع المزودة بفوانيس أو أواني زجاجية تصد عنها الرياح، وكذلك المخدات والشراشف ومعدات المائدة لطاولات المائدة.

  • من المهم جدا استخدام الإنارة المناسبة وحسب المساحة المعالجة والوظيفة 

مثلا عند المدخل نراعي دمج الإضاءة مع واجهة المنزل والاشجار والطبيعة و بمساحة الطعام نراعي وجود اضاءة مناسبة تساعدنا، ولكن من المهم الابتعاد عن الأضاءة القوية والمزعجة والذهاب لكل ما يريح الاعصاب

ومن الدارج في هذه المواسم استخدام الأباجورات الجانبية للحديقة بعدة أحجام وأاشكال والوان.

  • أصبح عنصر السجادة بالحدائق والجلسات وجوده مهم

وهي من الأمور التي نستخدمها حديثاً تساعد على تحديد الجلسات والمساحة وتساعد على الحركة وعلى تدفئة المكان وإعطاء جمال وأناقة ولكن من المهم الانتباه لتهوية العشب من تحتها إذا كانت توضع بمنطقة عشبية.

  • اختيار الألوان للأثاث شيء أساسي ومريح في الجلسات الخارجية

وعادة الألوان التي تعكس الطبيعة هي الأنسب والأكثر ملائمة، مثلاً اللون الأبيض والأزرق السماوي للجلسات البحرية، واللون الترابي للجلسات الرملية، واللون الأخضر لجلسات الحدائق والجنائن الكبيرة الخارجية.

  • أما بالنسبة لتشطيبات الحدائق :

وفي عملية تشطيب الحدائق والجلسات نراعي عنصر مهم وهو عنصر الحركة والمشي والمداخل والمخارج ومناطق العمل فيتم على هذا الأساس اختيار أنواع الكسوة التي تتناسب من بلاط وأخشاب وكونكريت ومواد بلاستيكية وغيره من مواد للأرضيات والجدران والذي  يجعلها أكثر جمالية وعملية.

  • العناصر المائية من أهم العناصر التي تعطي جمالية وروح وانتعاش للمكان

وهنا يتحكم بنا عنصر المساحة بالمساحات الواسعة يمكن توفير مسبح جميل بمكان مناسب ولكن في حالة كانت حديقة متوسطة أو جلسات مثل (بلكونات وبرندات) فيكون خيار النوافير والأحواض المائية والديكورات المائية الجميلة الصغيرة والمتوسطة مناسب جداً.

  • النباتات والمزروعات من أهم مايوفر جماليةللجلسات الخارجية

 المستويات المتعددة بالزراعة باستخدام الأعشاب الأرضية المنخفضة والأشجار العالية والأحواض والمزروعات المتوسطة، فمن خلال الأشجار والنبات والأحواض المرتفعة من حول الأسوار والشبابيك وفي تقسيم المساحات نخلق بها خصوصية وجمالية في وقت واحد وعن طريق دمج مستويات الزرع و الوانه وخلط الدرجات اللونية تصل لروح الطبيعة، وعند توزيع النباتات يجب الاهتمام لحركة الشمس والريح والظل والانتباه لطبيعة تعايش كل نبتة والمكان المناسب لها.

  • استخدام الزرع الصناعي الشبيه بشكل كامل بالزرع الطبيعي

يوفر جمالية وراحة وتوحيد الشكل بكل فصول السنة مع صيانة أقل، ومن أهم المجالات بالزرع الصناعي الجداريات الصناعية التي تكون كسوة للجدران بشكل مميز.

ومن الممكن دمج الزرع الطبيعي مع الصناعي وخلق شكل يوحي بالطبيعي بمجهود أقل أو دمجهم مع التشطيبات والأرضيات و بلاط الجدران للوصول لديكور مميز.

 

الوسوم
اظهر المزيد

heba hamza

المهندسة هبة حمزة، خريجة بكالوريوس كلية العمارة والتصميم من جامعة عمان الأهلية الأردنية، مؤسسة وصاحبة مكتب starwheel للخدمات الهندسية، متخصصة بالديكور ومعالجة المساحات الداخلية والواجهات المعمارية وتصميم وتنسيق الحدائق والمساحات الخارجية وترميم الأبنية التاريخية، ممارسة لل فنج شوي (طاقة المكان ) بتصميمها ومهتمة بالبيئة، متحدثة تحفيزية ومهتمة بالوعي وعلوم الطاقة، ناشطة تطوعية بمبادرات عديدة وعضو هيئة إدارة جمعية انا الاْردن الخيرية، مؤسس صفحة dandy fashion للتسوق اونلاين من اوئل صفحات التسوق الأردنية، مؤسسة ومدونة بجروب bride عروس، مهتمة ومحبة للسفر والسماء والفضاء وتنسيق الزهور والورود والنباتات 💚🦋

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *