سلايدرصحتك
أخر الأخبار

مكونات السيجارة والمواد الكيميائية السامة التي تحتويها!

ما الذي يحترق عندما تدخن السجائر؟

بالرغم من أن كثيرا من الناس يعرف مدى خطورة التدخين إلاّ أن الكثير لا يدرك ماذا تفعل هذه المواد السامة بالضبط داخل جسم الإنسان المدخن، يوجد داخل السيجارة الواحدة خليط يتكون من أكثر من 7000 مادة كيميائية منها 60 مادة تعتبر من مسببات مرض السرطان.

 

إذا ما هي مكونات السيجارة الواحدة ؟

تتكون السيجارة العديد من المواد لكن من المواد الأكثر تأثيرا:

  • النيكوتين :

مادة كيميائية سامة من مكونات السيجارة تؤثر على المخ لذا فهي تسبب الإدمان، وتعمل هذه المادة على انقباض الأوعية الدموية بشكل كبير مما يقلل كمية الدم والأكسجين والغذاء المتدفق إلى أجزاء الجسم.

  •  القطران:

مادة كيميائية من مكونات السيجارة تتكون من احتراق التبغ أو الفحم، تتراكم داخل الرئتين على شكل مادة بنية لزجة وقد تسبب سرطان الرئة.

  • أول أكسيد الكربون:

هو غاز يخرج من عوادم السيارات وتتكون منه السيجارة وأيضا ينتج من احتراق التبغ والوقود، يحل أول أكسيد الكربون محل الأكسجين في دم المدخن مما يقلل من كفاءة القلب والرئتان.

تحمل 15 % من خلايا الدم الحمراء في الجهاز الدوري للمدخن أول أكسيد الكربون بدلا من الأكسجين.

  • المعادن الثقيلة مثل الزرنيخ:

يوجد الزرنيخ بكمية قليلة داخل السيجارة حيث أن الزرنيخ من السموم القوية للغاية يمكن أن يسبب الموت إذا تم استنشاقه بكميات كبيرة.

  • البولنيوم  210

وهي مادة مشعة نشطة تستخدم في صناعة الأسلحة الذرية، والعديد من المواد الأخرى كالفورمالين، النيرتروز أمينات، الأمونيا وبعض أنواع المبيدات. تخيل مما تتكون السيجارة!

 

دائما ما يرتبط تدخين السجائر بسرطان الرئة ولكن هناك أكثر من 16 نوع من السرطانات يمكن أن تسببها تدخينك لسيجارة في كل مرة مثل سرطان الفم، الحلق، المثانة، المعدة، القولون وسرطان الدم.

 

  • هل السجائر التي تحتوي على منقي ( filter ) تعتبر أقل ضرر ؟

لا ، للأسف هى مضرة تماما مثل السجائر التي لا تحتوي على منقي

تم تصنيع المنقي في أول الأمر ليقلل من نسبة القطران والسموم التي يتم استنشاقها مع النيكوتين أثناء التدخين، لكن الدراسات العلمية أثبتت أنها بلا فائدة حقيقية.

مثلا، معظم أنواع السجائر في استراليا تحتوي على منقي وهو عبارة عن ثقوب صغيرة في طرف السيجارة تسمح بمرور بعض الهواء مع المواد التي يتم تنفسها من السيجارة فتقلل من تركيز هذه المواد أثناء دخولها إلى الرئتين.

لكن ما حدث فعليا أن المنقي يجعل المدخن يتنفس بشكل أعمق تلقائيا ليشعر باستنشاق التبغ مما تسبب في ظهور أنواع مميتة من سرطان الرئة والذي يصيب الجزء الخارجي من الرئتين.

 

أما بالنسبة للسجائر الإلكترونية “e-cigarette” :

السيجارة الإلكترونية أو أقلام الدخان (vape) هي أيضا تحتوي على نفس المواد السامة التي تحتوي عليها السجائر التقليدية، هناك نوع من السجائر التي تحتوي على النيكوتين السائل وهي غير مصرح بها وغير قانونية في كثير من البلدان.

 

  • تدخين الأرجيلة (الشيشة) :

يستنشق الشخص المدخن أثناء جلسة واحدة من تدخين الأرجيلة حوالي ضعف نسبة النيكوتين الموجودة بالسيجارة، 25 ضعف نسبة القطران و 50 ضعف نسبة مادة الرصاص في السيجارة.

 

إن الإقلاع عن التدخين يحتاج إلى إرادة وبذل بعض الجهد ولكن الخبر الجيد أنك تستطيع أن تقلع عن التدخين مهما طالت فترة تدخينك للسجائر، فجسم المدخن يبدأ بعملية التنقية من السموم بعد حوالي ساعات من تدخين آخر سيجارة.

 

 

المصدر
irish cancer society qeenland healthAmerican lung association
الوسوم
اظهر المزيد

Alaa shebl

حاصلة على بكالوريوس الصيدلة الاكلينيكية عام 2016، كاتبة هاوية منذ الصغر، أحب القراءة عموما والعلمية منها خصوصا، أتمنى أن أقدم العلم النافع للناس وأن يكون هذا العلم سببا لحياة أفضل لكل من الأم وطفلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *