سلايدرطفلكِ
أخر الأخبار

مع بدء العطلة الصيفية..كيف تختار النادي الصيفي المناسب لطفلك ؟

اختيار النادي الصيفي المناسب لطفلك

بدأت العطلة الصيفية وبدء وقت النوادي والأنشطة والمخيمات والأجواء المنعشة، أطفالنا قد أكتفوا من المنزل والألعاب الإلكترونية بالأخص بعد فترات الحجر الصحي الطويلة بسبب كورونا.

وهنا سنقدم لكم مجموعة من النصائح التي ستساعدكم في اختيار النادي الصيفي المناسب لطفلكم؟

  • أختر النادي الصيفي المناسب لرغبات واحتياجات طفلك:

يبدأ اختيار النادي الصيفي المناسب لطفلك بفهم ما تريده وتحتاجه لطفلك بعد النادي أو ماذا تريد لطفلك أن يكتسب خلال هذا الفترة..

فمن المهم إشراك طفلك في الخيارات المتاحة والأنشطة التي يريد أن يركز عليها والأوقات والمكان والبيئة والمواصلات ومدة البقاء في النادي مع صديق أم لوحده..وهل يوجد مبيت أم لا في النادي وما إذا كان يحتوي على وجبات طعام..

كل هذه التفاصيل بالغة الأهمية لتحقيق نتيجة سعيدة ضمن الإطار الموجود والمطلوب وبحسب شخصية طفلك، كلما عرفوا أكثر عن المخيم قبل وصولهم، كلما استقروا وانسجموا فيه بسهولة أكبر.

  • أختر النادي الصيفي الآمن لطفلك:

تأكد من أنّ المكان الذي ستضع فيه طفلك آمن، وأنّ الأدوات مناسبة وغير تالفة أو مؤذية ولها أطراف حاده وما إلى ذلك، وأنّ المكان مهيء لاستقبال الأطفال، ويوجد به تكييف وتدفأة للجو بحيث يبقى ضمن طقس مناسب، وأن يتعامل المشرفين مع الأطفال بالشكل الصحيح ويقدمون لهم التعامل المناسب لعمرهم دون أي تهديد أو تخويف.

  • أختر النادي الصيفي الذي يحتوي مدربين سيعشقهم أطفالك:

بنفس الطريقة التي يستطيع بها المعلم المتميز تحويل موضوع ممل إلى شيء سحري، فإن مدرب النادي الصيفي المناسب سيجعل تجربة طفلك في النادي لا تُنسى.

فيجب أن يكونوا شغوفين بتعليم الأطفال، بدلا من أن يكون المدربين مرتبطين بهواتفهم الذكية؛ فيجب أن يكون المعلمون ممتعين ومتفائلين ومتحمسين ومطلعين على حد سواء بالمواضيع التي يدرسونها، إذا كان المدربون رائعون فالنتيجة أن هذا هو (النادي الصيفي المناسب لطفلك).

  • أختر النادي الصيفي ذو عدد منخفض في الشعبة الواحدة:

وذلك للمحافظة على أعلى درجات السلامة لطفلك بالإضافة إلى أن التركيز سيكون أكبر على طفلك كلما كان العدد أقل وسيأخذ حقه بشكل كامل..

ويستمتع بالأنشطة بشكل أكبر، هذه النقطة مهمة للأطفال الذين يعانون من مشاكل في التواصل أو لا يحبون الضوضاء والصخب العالي أو الاطفال الذين يحتاجون إلى عناية خاصة إضافية مثل ذوي الاحتياجات الخاصة.

  • أختر النادي الصيفي المناسب لميزانيتك وللنتيجة المرجوة من طفلك:

    تختلف أسعار المخيمات الصيفية بشكل كبير وذلك لاختلاف الخدمات المقدمة فيها بكل تأكيد.
    قم بتقييم السعر كجزء من الصورة الكاملة، بقدر ما تسمح به الميزانية

إليك الطريقة اختيار النادي الصيفي المناسب لطفلك حسب الميزانية:

فكر في المخيم كاستثمار؛ يكسب الأطفال والمراهقون الكثير من خلال حضور النادي الصيفي. إنهم يبنون الثقة بالنفس، ويلتقون بأصدقاء جدد، ويكتسبون الاستقلال في بيئة محفزة، بالتأكيد بعض النوادي الصيفية باهظة الثمن، ولكن عندما تنظر إلى القائمة الطويلة للمزايا قصيرة الأجل وطويلة الأجل التي سيكتسبها ابنك وللذكريات الممتعة التي سيتحدث عنها طوال السنة، ستدرك أنها تستحق التكلفة.

بالاضافة إلى أن كل قرش إضافي في مبلغ النادي سيكون مقابل أنشطة إضافية وخدمات مميزة سيتم تقديمها لطفلك فتنعكس على شخصيته أيضًا.

  • اختر النادي الصيفي المناسب لشخصية طفلك:

    اسأل نفسك هل طفلك منفتح أم خجول ولا يحب الكثير من الاختلاط؟ هذا الجانب سيؤثر كثيرا على أختيار النادي.

قد يكون أداء الأطفال الخجولين أفضل في مكان يكون فيه النادي في مجموعات صغيرة طوال اليوم بدلاً من أولئك الذين لديهم أنشطة جماعية كبيرة في الغالب، أو قد تحتاج إلى أن تسأل على وجه التحديد كيف يسهل النادي الصداقات ويساعد في جعل الأطفال مرتاحين ومنسجمين مع الجميع خصوصاً إذا كنت تعلم أن طفلك يواجه صعوبات في التعرف على اشخاص جدد والتأقلم مع البيئات الجديدة.

  • اختر نادي صيفي يعزز المبادئ والقيم والاخلاق:

    العطلة الصيفية فيها الكثير من الوقت الذي يجب علينا استغلاله لأقصى درجة فلا يجب أن ننسى الجانب القيمي والديني والأخلاقي أيضا، مثل نوادي تحفيظ القرآن والسيرة النبوية وتعاليم الدين، فالأطفال في هذه المرحلة يتلقون ويتقبلون في كثير من الأحيان من المعلم أو مدرب النادي الصيفي أكثر بكثير من الأهل، بالإضافة إلى أن هذا الجانب يترك أثر لا ينسى في شخصية الطفل ومختلف عن باقي الأنشطة والفعاليات المسلية الأخرى.

وازن بين هذه النقاط السبعة وستجد النادي الصيفي المناسب لطفلك بالتاكيد.

المصدر
summer-camphow-to-choose-a-campright-summer
الوسوم
اظهر المزيد

Rajaa Smadi

المعلمة رجاء الصمادي، حاصلة على بكالوريوس تربية الطفل من الجامعة الاردنية، بالاضافة إلى ماجستير في تكنولوجيا التعليم عام 2017، ساهمت في تطوير منهاج الكتروني للطفولة و الصفوف الثلاثة الاولى من 2017 حتى 2018. حاصلة على اكثر من 15 دورات تدريبية متخصصة في الطفولة المهارات الحياتيه. متطوعة في اكثر من 10 مبادرات ثقافية توعوية عن القراءة والطفولة والتعليم. احب نشر الفائدة ومساعدة الاطفال في تطوير شخصياتهم وتعليمهم كل مايفيدهم وينمي مهاراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *