سلايدرصحتك
أخر الأخبار

هل يعد شرب القرفة آمن على مرضى السكري؟ وماهي فوائدها لهم؟

دور القرفة في تحسين مستوى السكر في الدم

تشمل خطة علاج مرض السكري النوع الثاني العلاج بالأدوية، وحقن الأنسولين، ونظام غذائي خاص مناسب للحالة الصحية، لكن يوجد العديد من الأشخاص يهتمون بتناول بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد في خفض نسبة السكر في الدم لديّهم، وتُعد القرفة أحد الأمثلة على تلك الأطعمة؛ وهي نوع من التوابل شائعة الاستخدام تضاف إلى الأطباق الحلوة والمالحة حول العالم.

وتُعدّ القرفة من التوابل التي تستخرج من اللحاء الداخلي للأشجار المعروفة علمياً باسم “Cinnamomum”، ويوجد نوعان رئيسيان من القرفة (Cinnamon) وهما:

  • القرفة السيلانية “Ceylon cinnamon”.
  • القرفة الصينية” Cassia cinnamon” الصنف الأكثر شيوعاً حالياً.

 

ويعود استخدام القرفة إلى آلاف السنين إذ إنَّها تحظى بتقدير كبير بين العديد من الحضارات القديمة، وكما ترتبط القرفة التي تستخدم غالباً في الطهي، والمخبوزات، والمشروبات، بشكل متزايد في تحسين مستويات السكر في الدم، وزيادة حساسية الأنسولين كما أشارت بعض الأبحاث، في هذا المقال سنجاوب على بعض التساؤلات التي تدور حول القرفة، وفوائدها العلاجية بشكل عام، وفوائدها لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري النوع الثاني، وهل تناولها آمن من قبل مرضى السكري؟

 

بعض الأدلة التي تظهر دور استخدام القرفة في تحسين مستوى السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري النوع الثاني (Type 2 diabetes):

  • تشير نتائج الدراسة السريريّة المنشورة في  “Diabetes Care Journal” في عام 2003 بأن تناول 1 أو 3 أو 6 غرامات من القرفة يومياً يُقلِّل من نسبة الجلوكوز في الدم، والدهون الثلاثية، والكوليسترول الضار LDL، والكوليسترول الكلي، وذلك بعد استخدامها لمدّة 40 يوماً، من قبل الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

كما أشارت الدراسة بأن تناول القرفة ضمن نظام غذائي صحي ومناسب للأشخاص المصابون بمرض السكري من النوع 2 قد يُقلل من عوامل الخطر المرتبطة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

  • كما أظهرت دراسة أخرى نُشرت في مجلّة البحوث الزراعية بأن تناول 1 غرام من القرفة يومياً يُمكن أن يزيد من حساسية الأنسولين (Insulin Resistance)، ويُساعد في تحسين السيطرة على مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري النوع 2.
  • بالإضافة إلى ذلك، أظهر تحليل نُشر في عام 2007 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أن 6 جرام من القرفة تبطئ إفراغ المعدة، وتقلل بشكل كبير من ارتفاع السكر في الدم بعد تناول الوجبات الغذائية دون التأثير على مستوى الشبع.

ونتيجة للأدلة العلمية المتاحة، يُعتقد بأنّ القرفة تحتوي على خصائص مفيدة لتنظيم نسبة السكر في الدم، كما أنَّه لا يوجد بحث يشير إلى أن القرفة قد تؤثر سلباً على مستوى السكر في الدم، لذا فإنّ القرفة تُعدّ خياراً جيّداً للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري النوع الثاني، ويحتاجون بديلاً أقل خطورة من السكر والملح والمنكهات الأخرى التي يحتمل أن تؤثر عليهم سلباً.

مع ذلك تجدر الإشارة إلى أنّ القرفة كغيرها من المركبات الطبيعية لم تتم الموافقة عليها طبياً للوقاية أو العلاج من أي مرض؛ لذا يجب الالتزام بخطة العلاج المناسبة للحالة الصحية بناءً على استشارة الطبيب.

  • ما هي الفوائد العلاجية التي توفرها القرفة؟

توفر القرفة العديد من الفوائد العلاجية، بما في ذلك القدرة على التحكم بنسبة السكر في الدم، وفيما يأتي بعض منها:

  1. تعد القرفة مصدر غنيّ بمضادات الأكسدة التي تُقلِّل من الإجهاد التأكسدي.
  2. تحتوي القرفة على خصائص مُضادة للالتهابات؛ ممّا قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالأمراض.
  3. تعزيز عمل الجهاز المناعي في الجسم.
  4. قد تساعد القرفة في محاربة الالتهابات البكتيرية والفطرية؛ وذلك لاحتوائها على مركب السينمالدهيد (Cinnamaldehyde) الذي يمتلك خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا؛ والتي قد تُقلل الالتهابات وتساعد في مكافحة تسوس الأسنان، ورائحة الفم الكريهة.
  5. يمكن للقرفة أن تُقلِّل من مخاطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري الشائعة؛ كأمراض الكلى، والقلب، والأوعية الدموية.
  6. يمكن للقرفة أن تُساعد في التخلص من مشاكل عسر الهضم.
  7. تساهم القرفة في خفض نسبة السكر في الدم بعد تناول الوجبات، وذلك من خلال إبطاء تفريغ المعدة، إضافةً إلى قدرة القرفة على منع بعض الإنزيمات الهاضمة من تكسير الكربوهيدرات في الأمعاء الدقيقة.
  8. تحتوي القرفة على المعادن كالكالسيوم، والمنغنيز، والحديد.
  9. تُساعد القرفة في خفض نسبة السكر في الدم كمّا ذكرنا سابقاً، وذلك من خلال زيادة حساسية الأنسولين، ممّا يجعل الأنسولين أكثر كفاءة في نقل الجلوكوز من الدم إلى الخلايا.
  10. تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن القرفة قد يكون لها تأثيرات وقائية ضد مرض السرطان.
  • هل استخدام القرفة آمن لمرضى السكري؟

في حين أن القرفة يمكن أن يكون لها تأثيرات مخفضة على مستويات الغلوكوز في الدم، إلا أنها ليست فعالة كعلاج منفصل لمرض السكري ولكنها قد تساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم كمّا تم ذكره سابقاً، ومن الضروري التنويه إلى أنّه يجب على مرضى السكري استشارة الطبيب قبل تناول القرفة، حيثُ إنَّها قد تُسبِّب انخفاضاً حاداً في مستويات السكر في الدم، ممّا تستدعي الحاجة إلى تغيير جرعة الدواء المناسب لمريض السكريّ، لذا يجب الانتباه إلى نسبة السكر في الدم ومراقبته، ومتابعة علامات انخفاض سكر الدم أو أي أعراض جديدة يتم ملاحظتها.

كمّا قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد أو يعتقدون أن لديهم خطر الإصابة بأمراض الكبد إلى تجنب تناول القرفة وخاصةً بكمياتٍ كبيرة؛ إذ إن القرفة تحتوي على نسبة عالية من الكومارين (Coumarin)، مما قد يؤدي إلى زيادة تلف الكبد.

كما يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدويةً أخرى استشارة الطبيب قبل تناول القرفة؛ وذلك لتجنُّب التداخلات الدوائية مع تناول القرفة.

المصدر
diabetesjournalshealthlinediabeteswebmdmedicalnewstoday
اظهر المزيد

Eman AL-mahadeen

إيمان المحادين، أختصاصية تغذية ومهندسة زراعية، متطوعة في العديد من المواقع الالكترونية لكتابة المحتوى التغذوي ومشاركة في عدد من المبادرات المتعلقة بمجال الصحة والتغذية للمساهمة في الارتقاء وتكثيف الوعي بتفعيل الأنظمة الغذائية الصحية وكيفية الحفاظ على صحة وسلامة الغذاء لجميع فئات المجتمع. والأمل كبير في وجود مجتمع آمن صحياً وتغذوياً بإذن الله. "اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *