الحمل و الولادةسلايدر
أخر الأخبار

كيف تتجنبين الإصابة بتشنجات بطة الساق خلال فترة الحمل ؟

تشنجات بطة الساق خلال فترة الحمل


ربما جربتي شعور تشنج عضلة بطة الساق خلال الحمل خصوصا في الليل، حيث تعد تشنجات عضلة الساق من المشاكل الشائعة خلال الثلث الأخير من الحمل خصوصا في الليل وعند النوم، حيث تتعرض 30-50 % من السيدات لتشنجات بطة الساق خلال فترة حملهن.

  • والسؤال هنا ما هو السبب وراء حدوث هذه التقلصات والتشنجات؟

ما زالت الأسباب المباشرة لحدوث تشنجات عضلة بطة الساق خلال الحمل غير واضحة لكن تشير الأبحاث والدراسات الحديثة إلى مجموعة منها:

  • تغيرات مستويات الهرمونات خلال الحمل والتي تؤدي إلى زيادة ليونة المفاصل خصوصا الحوض وأسفل الظهر..
  • وزن الرحم المتزايد خلال الأشهر الثلاث الأخيرة من الحمل والتي تضغط على الأعصاب والأوعية الدموية الموجودة في الحوض والفخدين.
  • الأرق والنوم المتقطع في الليل والحالة النفسية.
  • نقص في بعض المكونات المهمة للتغذية السليمة خلال الحمل مثل المغنيسيوم والكالسيوم..
  • نقص السوائل والوقوف لفترة طويلة..

تتثمل تشنجات الساق خلال الحمل بشعور مفاجئ بالشد في العضلات الخلفية للساق مع وجود الألم الشديد وعدم القدرة على تحريك الرجل والقدم والأصابع، تستمر الحالة بضع ثواني أو دقائق ثم تختفي وقد تحدث خلال النهار أيضا.
تشير أحدث الدراسات العالمية إلى ضرورة اتباع تغييرات في نمط الحياة في فترة الحمل لتجنب الإصابة بتشنجات الساق وذلك بعد أن أثبتت العديد من الدراسات محدودية فائدة التداخلات الدوائية مثل وصف المغنيسيوم في حل هذه المشكلة.

كما تتضمن التغييرات في نمط الحياة ما يلي:

  • الاهتمام بالتغذية السليمة وشرب السوائل.
  • تجنب الوقوف والجلوس لفترة طويلة.
  • النوم 8 ساعات يوميا.
  • التمارين الرياضية لتقوية عضلات الظهر والحوض.
  • تمارين الاستطالة لعضلات الساق الخلفية.
  • تقنيات تقليل التوتر مثل التنفس العميق والتأمل.


وأكدت الدراسات على ضرورة تفعيل برامج التوعية والتثقيف في عيادات الحمل ونشر المعرفة حول تشنجات الساق وطبيعتها وأسبابها وأهمية نمط الحياة الصحي وما يتضمنه من أمور للمرور بتجربة حمل صحية .

الوسوم
اظهر المزيد

Farah Al maharma

أخصائية العلاج الطبيعي، ماجستير تأهيل الحمل والولادة، لأن الأمومة هي أعظم نعمة، أسعى لتغيير الممارسات الخاطئة والوعي حول العلاج الطبيعي ودوره في الحمل والولادة لجعل تجربة الأمومة أجمل ما يمكن في حياة الأم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *